آخر تحديث :الإثنين-15 يوليه 2024-07:57م

أخبار وتقارير


أكد أن لا حل في اليمن إلا بالسلام ووقف الحرب.. التحالف الوطني الجنوبي يصدر بيانًا هامًا

الإثنين - 20 نوفمبر 2023 - 10:05 م بتوقيت عدن

أكد أن لا حل في اليمن إلا بالسلام ووقف الحرب.. التحالف الوطني الجنوبي يصدر بيانًا هامًا

(عدن الغد)خاص.

أصدر التحالف الوطني الجنوبي بيانًا هامًا بشأن المباحثات السياسية التي تجرى لوقف الحرب في اليمن.

وتطرق البيان بالتأكيد على السيادة الوطنية في المقام الأول وعدم إقصاء اي من المكونات السياسية والاجتماعية الفاعلة بما يحقق التمثيل المتوازن جغرافياً وسياسياً ورفض أي شكل من أشكال الوصاية الظاهرة والخفية.

وأكد البيان أن يراعى الحوار كل القرارات الدولية التي منها قرارات ذات الصلة بقضية شعب الجنوب وهي (القرارات "931، 934، 2140م) وكذلك غيرها من القرارات ذات الصلة باليمن عموماً كقرار رقم 2216، ومخرجات الحوار الوطني.

وجاء البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان سياسي هام صادر عن التحالف الوطني الجنوبي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 أما بعد:

يا أبناء شعب الجنوب، صاحب الحق على أرضه والوصي على مصيره وسيادته 

 نتابع عن كثب ما يدور حالياً في  مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية الشقيقة، من لقاءات وحوارات بين شخصيات ومكونات وأطراف الصراع في اليمن، تحت مسمى السعي الى تسوية سياسية، ونؤكد ان الظروف المصاحبة لهذه المفاوضات وما يحاط بها من سرية وتعتيم، سوف يفقدها التوافق العام والشراكة، والسند الشعبي، مما يحتم علينا الوقوف بمسئولية وشجاعة وشفافية امام ما يدور من مفاوضات. 

وعليه نوكد في التحالف الوطني الجنوبي على القضايا التالية: - 

اولاً- التأكيد على السيادة الوطنية في المقام الأول وعدم إقصاء اي من المكونات السياسية والاجتماعية الفاعلة بما يحقق التمثيل المتوازن جغرافياً وسياسياً ورفض أي شكل من أشكال الوصاية الظاهرة والخفية، والتأكيد على إن أي قرارات مصيرية ليس فيها تمكين للشعب في اختيار من يمثله تعتبر فاقدة الشرعية. 

ثانياً- انه بعد الوقوف امام عدد من الاتفاقات السابقة التي صدرت من الرياض والتي اثبتت فشلها في الواقع العملي، ولم تجد اي من بنودها تطبيق حقيقي وأنما ساعدت فقط على خلق كنتونات متصارعة يراد منها اليوم أن تتحمل المسئولية، يعتبر تهرباً من التحالف العربي في تحمل المسؤولية وأداء الاستحقاقات بموجب التشريعات الدولية بإعادة بناء ما دمرته الحرب. 

  ثالثا_ نؤكد ان يراعي الحوار كل القرارات الدولية التي منها قرارات ذات الصلة بقضية شعب الجنوب وهي (القرارات "931، 934، 2140م) وكذلك غيرها من القرارات ذات الصلة باليمن عموماً كقرار رقم 2216، ومخرجات الحوار الوطني، وإن اي محاورات جديدة لاتنص على القرارات السابقة تعتبر تجاوز لتلك القرارات وهذا تفريط بالحقوق السياسية والسيادة التي اقرتها قرارات ألامم المتحدة. 

رابعاً_  يدعوا التحالف الوطني الجنوبي، التحالف العربي الى التوافق مع كافة القوى الوطنية والحيوية في الداخل والخارج، و دعم إعادة بناء الدولة الوطنية، والقرار السيادي، وتجنب البحث عن بديل في تناقضات الصراع، او توظيف تلك التناقضات، وادواتها التي برهنت التجارب انها غير مجدية، بل مضرة على استقرار اليمن ومن ثم استقرار الإقليم والمنطقة. 

خامساً– يدعوا التحالف الوطني الجنوبي أبناء الشعب اليمني جنوباً وشمالاً بمختلف مكوناته السياسية والاجتماعية إلى عدم الصمت أزاء ما يحصل وتشكيل رأي عام وموقف واضح بعيداً عن سياسة دفن الرأس في الرمال. 

سادساً– نؤكد ان لا حل  في اليمن الا بالسلام ووقف الحرب وإن نجاح مبادرات السلام والوفاق الوطني تكون بالشراكة والمشاركة والشفافية والمصداقية، ولنا في تجارب الدول التي تصارعت وانهت صراعاتها اسوة بحيث تقوم خطوات السلام على توافق شعبي  تنتجه فعاليات في كل ربوع البلاد تمكن أهلها من اختيار من يمثلهم وتشترك كل القوى السياسية في تحديد مصير الوطن.   

ختاماً_ نعبرعن احترامنا لقيمة الحوار في الوصول إلى السلام وتقديرنا لكل من رعى ويرعى هذا الحوار والحوارات السابقة وتقديرنا للدور المتميز لسلطنة عمان الشقيقة في تسهيل حصول التوافقات بين الأطراف ولكننا نؤكد ان الأخذ بالملاحظات السابقة هي الارضية الصالحة لمفاوضات مثمرة وناجحة تجد مخرجاتها فرصة حقيقية للتطبيق على أرض الواقع. 

  صادر عن التحالف الوطني الجنوبي

العاصمة عدن  20 نوفمبر 2023