آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-02:49ص

أدب وثقافة


إستبشروا نصراً (قصيدة)

الإثنين - 20 نوفمبر 2023 - 12:52 م بتوقيت عدن

إستبشروا نصراً (قصيدة)

قلم /د. أحمد أمين عثمان

إستبشروا نصــراً لغزه عظيماً مهللاً
كــن فيكـــون نصـراً قـريباً مبشــراً

قالها أسـد البراري مــن صِفر داحراً
جعل للصِفــر قيمة بالسبابة موحداً

هـا إشارة لكل شبل بالأجيال قادماً
مرابطين للنصر أو بالشهادة صاعداً

كلتا الحسـنيين والله علينا شـاهداً
لن نضجع و عرين الأسود محاصراً

تكالبوا لحرق إبراهيم والنار سلاماً
غرق وطوفان نوح والله له عاصماً

إلتقم الحوت يونس كان لله داعياً
شق البحر لموسى و لفرعون غارقاً

تجلى نوره على الجبل خر خاشعاً
والبتول تلد المسـيح بالكلمة ناطقاً

إذ أراد الله شيئاً كان الكـون طائعاً
لا تقــل مستـحيل لله آيات مبشراً

ليتني كنت مع المرابطين مجاهداً
شرفًاً لكل مسلم أن يحرر مسجداً

لا تتركوني صريع أشتياق محرراً
نبض الحشا يحرق الأحداق حمماً

لنضرب أعناق حروف الذل طوعاً
لا تسـل عـن الشهيد حي منتصراً

أيا غصن الزيتون والقلب منقسماً
مات الحمام و العالم بات منفصماً

آ يهزم شعب يرقص كالهنود حراً
سينقشع الظلام يوماً ويبزغ نوراً

ستنشـــق السمـــاء لعيسى حـرباً
على مسيحكـم المنتظـــــر دجلاً

وعــد الله حـق للمـؤمنين نصراً
آن يوم الحسام لا يغل لنا سيفاً.

-===================-

بقلم /د. أحمد أمين عثمان