آخر تحديث :الجمعة-23 فبراير 2024-01:54م

أخبار المحافظات


محور مران يحتفي بنهاية العام التدريبي والتأهيلي والقتالي لقواته للعام ٢٠٢٣م .

السبت - 18 نوفمبر 2023 - 04:01 م بتوقيت عدن

محور مران يحتفي بنهاية العام التدريبي والتأهيلي والقتالي لقواته للعام ٢٠٢٣م .

صعدة (عدن الغد) حميد التماري

أقام اليوم محور مران أحتفالية إختتام البرنامج التدريبي والقتالي للعام ٢٠٢٣م لقوات المحور بتخرج عدد من الدورات القتالية والتعبوية والتي شملت دورات العقيدة القتالية الدينية والعسكرية من دورات الاستطلاع العسكري والسيطرة والاتصالات العسكرية والهندسة العسكرية والاسناد العسكري والاسعافات الطبية الاولية والشؤون الادارية وغيرها من الفنون العسكرية  .

تخلل الحفل عرض عسكري رمزي للقوات وتكريم للخريجين الحائزين على المراتب الأولى من هذه الدورات وتكريم القائمين عليها من مدرسين ومدربين .

وفي خلاله القى قائد المحور قائد الوية العروبة اللواء الركن عبدالكريم السدعي كلمة تحفيزيها أثنى فيها على الجهود المبذولة والتي ستثمر مستقبلا في معركة الخلاص من مشروع الانقلاب الحوثي السلالي وبناء الدولة المنشودة دولة اليمن الكبير الذي يحوي كل اليمنيين بدون تمييز او عنصرية او طبقية او سلالية .


كما أكد قائد المحور على الأهمية العظمى للتأهيل والتدريب العقائدي الديني والعسكري القتالي بقولة "انما يتمثل في اخذ هذه الدورات المكثفة لهو الشي العظيم حيث والثمار التي ستجنى من هذه الميادين هو بناء الفرد بناءً صحيحا بحيث يكون يوما من الايام رجل دولة يمكن الاعتماد عليه في تحقيق عدة مهام بعقيدة خالصة لوجه الله ثم للوطن" مشددا على ضرورة ملئ النفوس وشحذها استعدادا لخوض المعركة الاسمى والاطهر في تاريخ شعبنا الصامد المرابط ضد مليشيات الموت والدمار والرجعية والتخلف .

من جهة أخرى قال اللواء الركن السدعي أن الاحتفال بالنصر سيكون في ميدان التحرير والسبعين لامحاله مهما تشتت الطرق وتناثرت لن يكون الا النصر هو طريق السلام الحقيقي ومادونه مجرد شعارات كاذبة يتغنى بها الحوثي كذبا وتدليسا و المواطن اليمني لا يمكن ان تنطلي عليه تلك المزاعم الاخيرة التي يتدعي بها انه قام بضرب اسرائيل وقضية فلسطين والاقصى بعيدة كل البعد عن اهدافه ووتوجهااه وانما يستخدمها كذريعة لاستجلاب تعاطف اتباعه وللاستهلاك الاعلامي المحلي.

كما اشاد اللواء الركن السدعي بالدور البطولي والصمود الاسطوري الذي تقوم به المقاومة الفلسطينية في أرض فلسطين العزيزة ضد الصلف الصهيوني المجرم، حيث والشعوب العربية حجزتها عن نصرتهم اذرع ايران الخبيثة التي تتدعي وقوفها الى جانبهم وهم يعيثون في البلدان العربية الخراب والفساد والقتل والتدمير والتفجير كما تقوم بها اسرائيل اليوم بنفس النهج والمنهاج .