آخر تحديث :الأحد-14 يوليه 2024-02:33ص

مجتمع مدني


مبادرة بالعلم نرتقي تنظم حملة مناصرة العنف الرقمي وكيفية حماية الهاتف من الاختراق الالكتروني والتجسس

الثلاثاء - 14 نوفمبر 2023 - 11:52 م بتوقيت عدن

مبادرة بالعلم نرتقي تنظم حملة مناصرة العنف الرقمي وكيفية حماية الهاتف من الاختراق  الالكتروني والتجسس

عدن (عدن الغد) نائلة هاشم

برعاية المجلس التنسيقي الاعلى لمنظمات المجتمع المدني و تضامنا مع حملة (العنف الالكتروني) نفذت مبادرة بالعلم نرتقي اليوم في العاصمة عدن حملة مناصرة مشروع افتراضي لكنه  واقعي لمكافحة العنف الرقمي.

وخلال الحملة افادت المدير التنفيذي لمبادرة بالعلم نرتقي اخلاص محمد عبد الله اصبحت الهواتف الذكية اليوم جزءا أساسيا من حياة الكثيرين ، لكن هذه الأجهزة قد تحمل معها خطر التجسس واختراق للخصوصية، وموضوعنا اليوم مهم جدا حيث اصبح يقلق الكثير من افراد المجتمع الا وهو الاختراق الالكتروني  للجوالات وما شبه ذلك في وسائل التواصل الاجتماعي.

واضافت ان  الهدف من الحملة هو كيفية حماية انفسنا  في الجوال من البرامج الخاصه فيه، واستعرضت محاور الحملة وهي فحص الجوالات عند شرائها، عمل حساب الكتروني خاص وضبط الاعدادات، طرق تامين برامج التواصل، ضبط الرقابة الأبوية، كيفية فرمتة الأجهزة وحذف الحساب، التوعية بخصوص الروابط الالكترونية  .

و قد استهدفت الحملة حوالي 20 شابة من مختلف الفئات العمرية بقيادة المدربة فاطمه الميسري (مبرمجة الكترونيات).

مؤكدة بان اختراق الجوال بالنسبة للافراد وسرقة المعلومات الشخصية او رجال المال والاعمال كذلك سيدات الاعمال بواسطة  برامج هاكرز يستخدمها المخترقون لاستفزاز الضحية وإجباره على دفع مبالغ مالية مقابل المعلومات، أو حتى سرقة الحساب البنكي... وغيرها.

وبعد نقاشات مستفيضة بين الحاضرين أثرية بطرح الاسئلة من قبل المشاركات خرجت الحملة بالعديد من المخرجات التالية:

_انشاء غرفة عمليات مؤهلة للتعامل مع الانتهاكات الالكترونية.
_ انشاء مراكز متكاملة للدعم النفسي والارشاد المجتمعي.
_ زيادة عدد المتنفسات والأنشطة الشبابية.
_ نشر الوعي المجتمعي و« مكافحة الامية الالكترونية» من خلال نشر في المؤسسات الاعلامية والثقافية. 
ومن جانبهن شكرت المشاركات مبادرة بالعلم نرتقي برئاسة سمارة عراسي وكذلك المجلس التنسيقي الاعلى لمنظمات المجتمع المدني برئاسة دكتورة نجوى فضل لما يوليه من اهمية في حماية المرأة من (العنف الالكتروني)، متمنين ان تكون هناك العديد من الحملات لمعرفة المجتمع بحماية الجوال من الاختراق والتجسس.