آخر تحديث :الثلاثاء-23 يوليه 2024-01:38م

حوارات


أ.د.محمد الشعيبي ل"صحيفة عدن الغد ":اغلقنا "حنفية " التعاقد والتوظيف واتجهنا الى اتمتة الجامعة الكترونيا

الأربعاء - 08 نوفمبر 2023 - 12:46 م بتوقيت عدن

أ.د.محمد الشعيبي ل"صحيفة عدن الغد ":اغلقنا "حنفية " التعاقد والتوظيف واتجهنا الى اتمتة الجامعة الكترونيا

تعز ((عدن الغد ))خاص:

عن انشطة وانجازات جامعة تعز والاجراءات المتخذة لمعالجة كافة الاشكاليات لضمان نجاح سير العملية التعليمية ..هذه وغيرها كانت ابرز المحاور في الحوار الخاص ( لصحيفة عدن الغد ) مع 
الاستاذ الدكتور / محمد الشعيبي رئيس جامعة تعز
والذي تحدث بكل شفافية ووضوح . فإلى نص الحوار:

*حاوره / عبدالسلام هائل 
*تصوير / زكي اليوسفي


* في البداية نود ان تسلط الضوء على اهم انشطة جامعة تعز في ظل الوضع الراهن ؟
*  الدكتور محمد الشعيبي يجيب قائلا :
رغم كل المعوقات الا ان جامعة تعز تمكنت من تحقيق النجاحات سواء في الجانب الاكاديمي او الدراسات العليا او في مجال البحث العلمي ،او حتى في الجوانب الجمالية واعمال التحسينات للمساحات والممرات في داخل الحرم الجامعي. وفي انشطتها الخارجية حيث تمكنا من انشاء شبكة علاقات مع الجامعات العالمية وقد لاتلاقي هذه الاتفاقيات التنفيذ الكامل في ظل الاوضاع الراهنة .ولكن تظل اتفاقيات تخدم الجامعات.

* ماهي ابرز انجازاتكم خلال فترة توليكم رئاسة الجامعة  ؟
*نحن في رئاسة  جامعةتعز  وهذا انجاز افتخر فيه كرئيس للجامعة ان جامعة تعز لم تتلوث بالتعيينات الاكاديمية منذ بداية الحرب وحتى الان ،ولم يتم التعيين بطرق عشوائية، وانما تم التعيين لدرجات اكاديمية محددة وفق معايير المفاضلة ...بمعنى اننا ابتعدنا عن التعيينات العشوائية ،بعيدا عن المحاباة والوساطة والمجاملة.
وحرصنا في رئاسة الجامعة على الالتزام بمعايير المفاضلة .انطلاقا من حبنا وحرصنا على الجامعة من اي اختراق اكاديمي والذي يمثل خطورة كبيرة لاي جامعة في العالم .
* هل هناك انعكاسات ايجابية لهذه الاجراءات ؟ ماهي ؟
* الدكتور الشعيبي يجيب انه وخلال العشر السنوات  الماضية تم ( إغلاق الحنفية ) بمنع وتوقيف التوظيف .ولم يتم التعاقد مع اي شخص بل على العكس تم الاستغناء عن حوالي (300) شخص ممن تغيبوا او تهربوا عن العمل كما تم توقيف التوظيف نهائيا فلدينا عدد كبير من الموظفين حوالي (1200) ونحن لا نحتاج  الا لحوالي (400 او 500 ) موظف فقط
ونحن ندرك ان البعض لا يعجبهم هذا الاجراء .لكن اتخذنا هذه الاجراءات لانه تم اتمتة الجامعة بكل كلياتها واقسامها واجراءات القبول والتسجيل في شؤون الطلاب وكل الاجراءات تتم عبر شبكة الكمبيوتر ( اتمتة الجامعة اليكترونيا  )ولن نستغني عن الموجودين  .

* ماهي المعايير التي بموجبها يتم تبيت المعيدين ؟
بالنسبة لتثبيت المعيدين  لم يتم الا وفق القانون لدرجات محدودة   ووفق القانون ومعايير المفاضلة وبعد موافقة مجلس القسم ومجلس الكلية والمجلس الاكاديمي ومجلس الجامعة .

* وبالنسبة لاجراءات قبول الطلاب ? 
*لا يمكن لاي طالب ان يلتحق في اقسام كليات الجامعة الخاضعة للتنافس   الا اذا نجح في اختبارات القبول واجراءات المفاضلة .
وفي كلية الطب ناخذ  30% من نتائج الثانوية العامة فقط والبقية على نتيجة اختبارات المفاضلة   ،لان المعدلات غير موضوعية .

* هذا يسري على جامعة تعز فقط؟
* نعم تعز محافظة تحب النظام واذا وجد النظام .الجميع يلتزم فيه .ولذلك  ورغم الحرب والفوضى والاوضاع الاقتصادية  الا ان العمل في الجامعة يسير وفق النظام لامحابة ،لا مجاملة  ولا وساطة ،حتى من اعلى الهرم في السلطة .

* كم عدد طلاب الجامعة في جميع الكليات ؟ والملتحقين في الدراسات العليا ؟
*عدد الطلاب والطالبات في جامعة تعز اكثر من "30" الف  طالب وطالبة في مختلف مستويات واقسام وتخصصات كليات الجامعة التي تصل الى"12" كلية ،منها كلية الطب والتي يتبعها اقسام  (طب بشري،اسنان صيدلة ،مختبرات،تمريض ) والتي يفترض ان تكون كليات مستقلة ، بالاضافة الى اربع كليات في التربة، وشعب تعليمية  و معاهد دبلوم متوسط  لتدريس الفتيات  في مديرية شرعب.
وفيما يخص التعليم العالي فتحنا منذ 2015 حوالي "30"  برنامج في مختلف التخصصات العلمية للدراسات العليا ماجستير ودكتوراه ويصل حاليا عدد الطلاب المتلحقين في الدراسات العليا  "1092" طالب وطالبة في مختلف التخصصات وفي مساقات الماجستير والدكتوراه.

*فصل المنقطعين من الاكاديمين ووقف التوظيف والتعيين الاكاديمي ...الا يعني ذلك تفريغ جامعة تعز من الدورة الاكاديمية ورفدها بالكوادر الشبابية  ؟
*  بالنسبة للمسار الاكاديمي  عملنا على عدم التعيين الا وفق النظام في المقابل اتخذنا اجراءات تمنع التسيب .فالطالب عند ما ياتي للجامعة .نحن ملزمون بتدريسه وبكفاءاة علمية ولذلك لايمكن التغاضي عن التسيب او تغيب الاكاديميين كما هوشأن الموظفين في اي مرفق خصوصا خلال وبعد فترة الحرب نتيجة لما آلت اليه اوضاع البلاد..
ولذلك اتخذنا اجراءات بمعالجة الاشكالية بما يحفظ الدرجات الوظيفية للاكاديمين ويضمن تواصل واستمرار المحاضرات  لطلاب وطالبات الجامعة ووصل الامر الى فصل عدد كبير من الدكاترة الذين سيبوا او تهربوا عن العمل في الجامعة منذ تسع سنوات .فيما تم  معالجة من وصلوا لسن التقاعد او العجز او المرضى هؤلاء يستلموا رواتبهم ماعدا الحوافز الاخرى..

* البعض يشكوا من اشكالية تاخير او استبعادهم من الابتعاث للدراسة في الخارح ؟
*نواجه مشاكل في  الدراسات العليا ، ومنها مشكلة الابتعاث من الجامعة ..فللاسف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .لم تهتم  بالمبتعثين من الجامعات وتعطيهم الاولوية  على من هم من خارج الجامعات ، ويوجد لدينا معيدين ومدرسين تم ترشيحهم للدراسة في تخصصات مهمة  في الخارج مند سنوات ، ومازالوا منتظرين الابتعاث ، رغم ان الابتعاث للمعيدين والمدرسين في الجامعات امر حتمي فهم مشاريع علماء.
ولكن للاسف يتم  توزيع المنح  بشكل عشوائي لطلاب من خارج الجامعات وفي تخصصات  العلوم الانسانية  والتي هي موجودة في الجامعات المحلية ومن ذلك منح لطلاب في دراسة اللغة العربية بدول اجنبية وهذا الامر لايليق بوزارة التعليم العالي وهي المسؤلة عن توزيع المنح .

* الا يوجد بينكم تنسيق او تواصل واجتماعات او لقاءات مع وزارة التعليم العالي لمناقشة ومعالجات  هذه المشاكل؟
*  الجامعات هي مستقلة ماليا واداريا وليس لوزارة التعليم العالي سلطة كاملة عليها.لكن  هناك تنسيق وتعاون مشترك .

* طالما هناك استقلالية للجامعات لماذا لم تعالجوا انتم كرؤساء للجامعات  مسألة الابتعاث ؟
* كما قلت ان الجامعات مستقلة ماليا واداريا .
وكانت قبل الحرب تتولى الجامعات عملية الابتعاث حسب السقوف المحددة لها .ولكن تغير هذا الوضع بعد الحرب وتولت وزارة التعليم العالي عملية الابتعاث.
وكان من الاحرى ان تظل السقوف للجامعات في الابتعاث كما كان سابقا .
،و لكن حاليا لابد ان يكون للوزارة دور فاعل فعملية الابتعاث اصبحت من مسؤلياتهم  وينبغي ان يكونوا عند مستوى المسؤلية ،سيما وهناك مبتعثين لم يستلموا رسوم دراسية ومستحقات اخرى.في الوقت الذي يتم ارسال مبتعثين من خارج الجامعات وفي تخصصات متوفرة في الجامعات المحلية .
فلماذ يتم الابتعاث لدراسات العلوم الانسانية في الخارج ؟ ونحن لدينا جامعات حكومية واهلية ؟

* ما ذا عن دور جامعة تعز في مجال البحث العلمي ؟
*جامعة تعز ورغم ظروف الحرب والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد عموما ومحافظة تعز بشكل خاص فان جامعة تعز رائدة في هذا المجال  و لها اسهامات رائعة في مجال البحث العلمي واقيمت عدة مؤتمرات علمية في جامعة تعز ،بمشاركة باحثين من مختلف دول العالم  ومن تلك المؤتمرات .
المؤتمر الدولي للتكنلوجيا والعلوم الادارية .والمؤتمر الدولي للتقنيات والتطبيقات الذكية.
وايضا المؤتمر الدولي الثالث للتقنيات والتطبيقات الذكية(EsmarTA2023) 
رغم انه لا يوجد موازنة للبحث العلمي.

* كيف لها ان تكون رائدة وهي بدون موازنة للبحث العلمي ؟
*  دعم الجهات الحكومية حتى وان وجد فهي من اربعة الى خمسة ملايين ريال وماذا عساها ان تفعل لمؤتمر علمي كبير  ولكن من خلال الجهود الذاتية ودعم بعض الجهات تمكنا من تنظيم المؤتمرات وانجاز العديد من الابحاث وتبوأت جامعة تعز مراكز متقدمة وفق التوصيف العالمي .

* من الواضح ان هناك ركود في الانشطة الشبابية والثقافية لجامعة تعز على غير المعتاد ماهي جهود رئاسة الجامعة في هذا الجانب ؟
* رغم ظروف جامعة تعز الصعبة الا ان الجامعة لها انشطة عديدة ومنها اللقاءات العلمية والثقافية والرياضية والفنية وغيرها.ونحاول  اشراك القطاع الخاص  في هذه الانشطة  كما نحاول اشراك طلاب في فعاليات بالجامعات الخارجية .

* ما اسباب توقف العمل في استكمال مباني كليات الطب؟ وماهو دوركم في هذاالجانب  ؟
* للاسف منذ بداية الحرب الى الان كان الجانب الامني حائل لاستكمال تنفيد مشروع مباني كليات الطب  بالجامعة الممول من الصندوق السعودي للتنمية نظرا لبقاء اللواء الخامس حماية رئاسية في المباني .رغم ان الصندوق السعودي للتنمية كان متعاونا في دعم انشاء المباني وتسديد المقاول .والان تحول موضوع الدعم على برنامج اعادة  الاعمار  ...لكن للاسف مازال افراد اللواء متواجدين في المباني رغم مناشدتنا لكافة الجهات  باخلاء المباني ،ووقفات الاحتجاجات للمطالبة بتفريغ تلك المباني التابعة للجامعة من تواجد قوات اللواء الخامس حماية رئاسية ولكن زون جدوئ . 
علما بأن هذا المشروع  يعد واحد من اكبر المشاريع ليس على مستوى تعز وحسب ولكن على مستوى الوطن والشرق الاوسط.. * هل هناك مشاريع اخرى متعثرة؟
نعم للاسف عندنا مشاريع  متعثرة كمباني الامانة العامة و رئاسة الجامعة ومبان اخرى.
بالاضافة الى الاحتياج الشديد لمشاريع واعمال صيانة للمباني والاثاث والتجهيزات المتهالكة .
ونقول للاسف الشديد ان التعليم الجامعي لم يكن في اولويات السلطات الحكومية .
وما يرصد لنا من موازنة تشغيلية لا تغطي صيانة قاعة .
نعم نقولها :لا يوجد اهتمام بالتعليم فما يرصد من اعتمادات لكتيبة واحدة كفيل بتشغيل وصيانة كليات الجامعة .
ولهذا فنحن نحاول ان يستمر العمل بالجامعة وابعاد الجامعة عن المشاكل وتامين العملية التعليمية من الانهيار.

*بالنسبة للرواتب هل يتم صرفها بصفة شهرية مستمرة ؟ 
* انقطعت لمدة سنة وثلاثة اشهر والان الرواتب تصرف بصفة دائمة .
لكن تكمن  المشاكل في توقف التسويات والترقيات .فمثلا التسويات للعائدين من الخارج .يتم التاخير من اربع الى خمس سنوات رغم انها لا تزيد عن 40 الف و50 الف ريال ..
وكذلك بالنسبة للترقيات التي لاتزيد عن 30 الف ريال .
ويؤكد رئيس جامعة نعز قائلا :
من العيب الكبير ان تصرف معاشات لناس متواجدين في عواصم عربية واجنبية بالدولار .واساتذة ودكاترة الجامعات اليمنية يعيشون حالات واوضاع اقتصادية سيئة للغاية   
لايجدون قيمة لقمة العيش 
جامعة تعز لا تاخذ 15% من موازنة 2014م .

* هل تم استيعاب الطلاب العائدين من السودان وماهي الاثار المترتبة على ذلك؟
*فيما يخص استيعاب الطلاب العائدين من السودان  
اكد رئس جامعة تعز انه تم ارسال 60 طالبا وطالبة من العائدين من السودان للدراسة في كليات الطب لوحدها  علما ان الطاقة الاستيعابية للكلية 60  طالب وطالبة ،  و60 طالب نفقة خاصة ،وهذ يشكل عبء على الجامعة ..كون ارسالهم بقرارات ارتجالية غير مدروسة من قبل وزارة التعليم العالي .سيما وان هؤلاء محسوب لهم رسوم المنح والدراسة في الخارج .ويتم ارسالهم الينا بدون اي مقابل ..

* كيف واجهتم  عملية التجهيزات  لكلية الطب  والكليات الاخرى في ظل عدم وجود موازنة تشغيلية كافية ؟
* اعمال التجهيزات للكليات تمت منذ 2016 م بتمويل ذاتي من الجامعة ولم نستلم اي ريال لا من الجهات الحكومية  ولا من المنظمات الداعمة  .حيث تم تجهيز اقسام كلية الطب( الطب البشري والصيدلة والاسنان والتمريض والمختبرات) .بالتجهيزات اللازمة لضمان سير العملية التعليمية .حيث بلغت تكلفة تلك التجهيزات منذ 2016 وحتى العام 2023م  مليار ومائتين مليون وتسعة وخمسون الف ريال وكلها من الايرادات الداتية للجامعة.

*اشكالية الازدحام

* بنطركم كاكاديمي وقيادي على رأس واحدة من اهم واكبر الجامعات اليمنية .كيف يمكن معالجة اشكالية الضغط على جامعة تعز والاقبال الكبير للالتحاق في الدراسة بمختلف تخصصات كليات الجامعة؟

* يؤكدالاستاذ الدكتور / محمد الشعيبي رئيس جامعة تعز  ان المحافظة  ذات كثافة سكانية كبيرة  وكونها اكبر محافظة في الجمهورية اليمنية من حيث عدد السكان واكبر محافطة في مخرجات النعليم الثانوي ما يعني ان المحافظة  تحتاج الى انشاء اربع جامعات على الاقل ..
وبالذات جامعة المعافر التي قد تم التهيئة لها بفتح اربع كليات في مدينة التربة وقد تم مناقشة ذلك مع فخامة الرئيس الدكتور / رشاد محمد العليمي الذي ابدا موافقته  لاصدار قرار بإنشاء جامعة المعافر.
ولكن للاسف هناك من يحاولون عرقلة ذلك . بالاضافة الى جامعة تكون  ( لمديريات خدير سامع ،الصلو،حيفان ،شرقي صبر وماوية ) 
وجامعة اخرى بشرعب.