آخر تحديث :السبت-20 يوليه 2024-09:36ص

أخبار عدن


المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تنظم شهر التوعية لمكافحة مرض سرطان الثدي تحت شعار “بناء الوعي إحياء الأمل”

الأحد - 01 أكتوبر 2023 - 11:30 م بتوقيت عدن

المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تنظم شهر التوعية لمكافحة مرض سرطان الثدي تحت شعار “بناء الوعي إحياء الأمل”

عدن (عدن الغد) قيصر ياسين - تصوير/ عصام محمد

تزامنًا مع شهر التوعية بسرطان الثدي الموافق لأكتوبر من كل عام في بلدان العالم ، نظمت المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان، بالعاصمة عدن، اليوم، فعالية للتوعية بسرطان الثدي تحت شعار" بناء الوعي_ التواصل المجتمعي_ احياء الأمل". حيث تهدف هذه توعية بأهمية الكشف المبكر والوقاية من سرطان الثدي.

ومن خلال تدشين فعالية شهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي والذي حضره وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع السكان الدكتور سالم الشبحي ، الدكتور احمد متنى البيشي مدير عام مكتب الصحة والاخ فتحي السقاف والاخ قحطان عتوان أعضاء في مجلس الأمناء للمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان والاخ ابراهيم بامفروش المدير التنفيذي للمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان ألقى الأمين العام لمجلس إدارة المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان الشيخ ابوبكر باعبيد، ، أن هذه التوعية تستهدف مرضى السرطان لتعريفهن بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، ان المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تسعى من خلال هذه الحملة إلى توعية السيدات بمخاطر السرطان وعلاجه مبكراً قبل انتشاره ، مشيرا  إلى أن المؤسسة عملها ودورها التوعوي والتثقيفي يُعد من المهام التي تؤديها باقتدار .

ونوها الشيخ باعبيد، إلى الصعوبات التي تواجه المؤسسة بسبب الظروف الصعبة للبلاد والجهود المبذولة من القائمين على ادارة هذا الصرح الوطني، في التغلب على الصعاب رغم قلة الامكانيات،معبراً عن شكره وتقديره لكل من ساهم في دعم المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان 
في ناحج هذه الفعالية ولكل من ساهم معنا من أجل حياة بدون سرطان الثدي.

من جانبه أشاد وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع السكان الدكتور سالم الشبحي ، بالدور الذي تقوم به المؤسسة تجاه مرضى السرطان، في تقديم مستوى عالٍ من الرعاية والخدمات التشخيصية والتأهيلية والعلاجية للسيدات من مختلف الطبقات الاجتماعية والاقتصادية. كما تعمل المؤسسة على التوعية بالمرض وبأهمية الكشف المبكر... مؤكداً على ضرورة تكاثف جهود الجميع لتقديم الدعم والمساعدة لهذه الفئة انطلاقاً من واجب انساني ووطني لتخفيف من معاناتهم ومحنة المرض.

وأكد المدير التنفيذي للمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن أبراهيم بامفروش ، ان الفعاليات التثقيفية والتوعوية التي تقيمها مؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان للتوعية بالمرض بشكل عام، وفي شهر أكتوبر على وجه الخصوص للتوعية بمرض السرطان متزامنة مع دول العالم التي تتخذ من شهر أكتوبر من كل عام مناسبةً للتوعية بهذا المرض الخطير. 

فيما استعرض المدير الإداري والطبي بالمؤسسة الدكتور جمال حسين، البرامج والانشطة التي ستنظمها المؤسسة خلال هذا الشهر التوعوي الذي يعد تقليداً سنوياً مع سائر بلدان العالم، مقدماً شرحاً تفصيلاً لمجمل الخدمات والعلاجات والفحوصات والمستلزمات الطبية المقدمة عبر المؤسسة او مركز الحياة للكشف المبكر للمرتادين إليهم وكذا الاحصاءات السنوية لعدد الحالات المصابة والمتعافية من مرض السرطان.

واثريت الفعالية التوعوية، بالنقاشات والملاحظات من قبل الحاضرين الذين شددوا على ضرورة رفع الوعي المجتمعي بأهمية الفحص المبكر للمصابين بسرطان الثدي لسرعة العلاج وتقليل حالات الوفيات وتوفير وسائل الدعم المادي والمعنوي للمرضئ وأسرهم لمواجهة تكاليف العلاج الباهضة.

هذا وقد تخلل الفعالية _التي شهدت حضورًا كبيرًا_ العديد من الأركان التوعوية والتثقيفية  منها ركن رسائل صوتية تحمل تسجيل مشاعر لأصحاب مرضى سرطان الثدي وذويهم ونصائح في  أهمية الفحص المبكر للثدي، وركن لعرض أفلام وثائقية وشروحات عن الفحص المبدئي، بالإضافة إلى ما تم توزيعه من بروشورات توعوية .