آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-12:20ص

أخبار وتقارير


الوكيل الجيلاني يؤكد أهمية نشر الخطاب الدعوي الوسطي الواعي وتعاليم ديننا الحنيف

السبت - 23 سبتمبر 2023 - 05:15 م بتوقيت عدن

الوكيل الجيلاني يؤكد أهمية نشر الخطاب الدعوي الوسطي الواعي وتعاليم ديننا الحنيف

المكلا(عدن الغد)خاص:

أكد وكيل محافظة حضرموت حسن سالم الجيلاني، أهمية النشر والتحلي بالخطاب الدعوي الوسطي الواعي ونشر تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف.

جاء ذلك خلال الحفل التوديعي للدفعة الثالثة في كلية العلوم الشرعية والقانونية والدفعة الثالثة عشر بأربطة التربية الإسلامية (دفعة البشارات الأبوية)، الذي أقامته جامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية والإنسانية، بقاعة فقيد الأمة العلامة الحبيب أبي بكر العدني بن علي المشهور.

ونقل الوكيل الجيلاني تحيات محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، مهنأ في كلمته الطلاب الخريجين على ما حققوه من مراتب علمية متقدمة نظير جهودهم، مؤكدا أهمية حمل رسالة الأخلاق والقيم الإسلامية، مشيرًا إلى أن هذا التخرج إحدى الثمار التي غرس بذورها الحبيب العلامة أبوبكر العدني بن علي المشهور رحمه الله.

وتحدث رئيس مكتب الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية الأستاذ نزار بن أبي بكر المشهور بكلمة هنأ فيها الطلاب الخريجين مشددا على أن يكونوا قدوة لأبناء جيلهم ومساهمين في إصلاح أمر الأمة من خلال ترجمة ما تعلموه على أرض الواقع، وأشاد فيها بتخرج هذه الكوكبة من حملة علوم الشريعة والقانون الذين ستكون لهم أدوار كبيرة في مجتمعاتهم المختلفة.

كما ألقى رئيس جامعة الوسطية الشرعية د. عبدالله عبدالقادر العيدروس كلمة رحب في مستهلها بالضيوف الكرام ، مؤكدا إلى أن الجامعة اليوم تتوج جهد سنوات من العمل الدؤوب منذ الانطلاقة وحتى تخرج الدفعة الثالثة من هؤلاء الطلاب، مشيرا إلى أن بناء الإنسان المسؤول وصياغة الطريق للمستقبل السلام والأمان هي من أولويات استثمارات جامعة الوسطية الشرعية، ودفعة البشارات الأبوية جاءت لتكون رافدا للمجتمعات تحمل بشارات الخير والعطاء والتعليم الشرعي لأمتها ووطنها.

وفي كلمة أربطة التربية الإسلامية بساحل حضرموت التي ألقاها مدير رباط العطاس بمنطقة الريان بالمكلا الشيخ سالمين بن جميل عبر في مستهلها عن عظيم سعادته بهذا اليوم الذي يرى فيه ثمرة جهد طلاب الأربطة الذي يتجدد معه العطاء العلمي في محراب منهج السلامة الذي تحتاجه مرحلتنا المعاصرة لإيجاد طلاب علم يحملون راية الدعوة إلى الله وفق الأسس الشرعية لديننا الحنيف.

واستمع الحضور إلى أوبريت (جيل البشارات الأبوية) لمولفه الدكتور محمد باعبود الذي حكى مسيرة طالب الجامعة منذ التحاقه إلى فرحة تخرجه، وقد نال الأوبريت بعد زفة الخريجين إعجاب جميع الحاضرين.

هذا واختتم الحفل بكلمة عميد كلية العلوم الشرعية والقانونية د. محمد حامد باحميش وإلقاء قصيدة شعرية ألقاها مدير منتدى أحور الثقافي الأستاذ سعيد العمودي، واختتم الحفل بتكريم الطلاب الخريجين ورؤساء اللجان والباحثين في الندوة العلمية الثانية واللجنة التحضيرية لها والمؤسسات والمساهمين في إنجاح الندوة والحفل.

حضر الحفل رئيس الشعبة التجارية الاستئنافية القاضي طه عمر الهدار، ونائب مدير مكتب رئيس الوزراء الدكتور متعب مبارك بازياد، ورئيس مجلس مكتب الموجه العام السيد نزار بن أبي بكر المشهور،  ورئيس مجلس أمناء جامعة الوسطية الشرعية الأستاذ عبدالرقيب العطاس، ورئيس جامعة الوسطية الشرعية د. عبدالله عبدالقادر العيدروس،  ونائب رئيس جامعة سيئون الأستاذ الدكتور عبدالله محمد بن شهاب ، ونائب رئيس جامعة القرآن الكريم الأستاذ الدكتور حسن سويلم، وعمداء الكليات بالجامعة ونوابهم ورؤساء الجلسات والباحثين في الندوة العلمية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، والشخصيّات الاجتماعيّة والتربويّة، وجمعٌ  كبير من أولياء أمور الطلاب الخريجين  وأصدقائهم وأقاربهم .