آخر تحديث :الأحد-23 يونيو 2024-11:06ص

أدب وثقافة


شرح المقدِّمة الآجرومية بالطريقة الحديثة للدكتور عارف الكلدي

الجمعة - 15 سبتمبر 2023 - 05:25 م بتوقيت عدن

شرح المقدِّمة الآجرومية بالطريقة الحديثة للدكتور عارف الكلدي

(عدن الغد) خاص :

أصدر الدكتور عارف الكلدي الأستاذ المشارك في كلية الآداب بجامعة عدن شرحا حديثا للمتن الشهير في النحو: (المقدِّمة الآجرومية في علم العربية) وقد ذكر المؤلف في مقدمته أن هذا الشرح تميز بميزات، 

أهمها:

- التسلسل في تقديم دروس العربية، ابتداء بالصوت ثم الصرف ثم الإسناد ثم الإعراب.

- يشرح المتن وفق معطيات الدرس اللغوي الحديث ولاسيما في المستويين الصوتي والصرفي، وفي النحو الوظيفي، وأخذ بعين الاعتبار الأفكار المعاصرة لتجديد النحو وتيسيره.

- يساهم الشرح في تنمية التفكير الإبداعي الناقد لدى الناشئة، وتقوية شخصيتهم العلمية، وزرع الثقة في أنفسهم.

- يساعد في كسر الانطباع السائد عند الكثير من أن اللغة العربية صعبة المنال وقديمة وماضوية تتعلَّق بالتراث فقط لأغراض ماضوية لا غير.

- في الشرح مدخل مختصر غير مباشر إلى علم البلاغة والاستعمال مناسبًا للمبتدئين على طريقة البلاغيين الأوائل قبل أن تتحول البلاغة إلى قواعد منطقية.

يستهدف الشرح المبتدئين بدرجة أساسية، ابتداء بطلاب الثانوية العامة وفتيان الدراسات الشرعية، وانتهاء بطلاب الدراسات العليا من غير المختصين باللغة، ويستهدف بنفس المقدار الذين يبتغون ما لا بُدَّ منه من علم العربية لضرورة عَمَلهم مثل الإعلاميين والخطباء والكُتّاب والباحثين والأكاديميين غير المختصين باللغة.

كما يستهدف المختصين باللغة العربية، ابتداء بمعلمي المرحلة الابتدائية وانتهاء بأساتذة الجامعات والدراسات العليا ومشايخ النحو، باعتباره نموذجًا للتعليم.

فهو يستهدف معلمي العربية الذين أخذوها ويقدِّمونها بالطريقة التقليدية، وذلك بتعريفهم بمستجدات علم اللغة الحديث بطريقة تطبيقية تشجعهم على التفكير الناقد، وعلى تقديم درس يجمع بين الأصالة والمعاصرة، يتدرج من الصوت إلى الصرف إلى النحو إلى الدلالة والبلاغة والاستعمال، مع تطبيقات النحو الوظيفي.

وهو بهذا الاعتبار يقدِّم نموذجا تعليميًا يهتم به الأساتذة الخبراء المهتمون بقضايا اللغة وتطويرها، والمؤلف في هذا السياق يرحب بكل ملاحظة يقدِّمها خبيرٌ، فهو يعدُّ نفسه شريكا مع الجميع في التقدُّم بالدرس اللغوي العربي، ويعد هذا المؤلف من كتب المبادرات، وهي بطبيعتها ترحب بأي إثراء للاستفادة منه.