آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-05:50م

دولية وعالمية


فتح باب مسابقة أوسكار المبدعين العرب في موسمها الثاني

السبت - 29 يوليه 2023 - 08:00 م بتوقيت عدن

فتح باب مسابقة أوسكار المبدعين العرب في موسمها الثاني

(عدن الغد)خاص:

أعلن مجلس إدارة مهرجان "أوسكار المبدعين العرب" الذي يتكون من : د. سهير شلبي - مدير عام المهرجان، د. ماريو منير قلادة - مدير ومؤسس المهرجان، د. أمل جمال سليمان - رئيس مجلس أمناء المهرجان، د. محمد الذهب - الرئيس الشرفي للمهرجان، عن بدء استقبال الأعمال للموسم الثاني من مهرجان أوسكار المبدعين العرب.

وأوضح المجلس أن فروع التسابق هذا العام على النحو التالي : الشعر بأنواعه ( عامي- فصحى - غنائي)، القصة القصيرة والقصة القصيرة جداً، السيناريو والحوار ( للفيلم الطويل والفيلم القصير)، المقال، النص المسرحي، الرواية و أفضل كتاب منشور لعامي ٢٠٢٢م - ٢٠٢٣م.

جاء المهرجان بعد توجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإطلاق عام ٢٠٢٣م عام الشباب العربي، وذلك من منطلق دعم الدولة المصرية الدائم للشباب والحرص على تنمية روح الإبداع والفن والثقافة والأدب لديهم والترابط بين العرب في مختلف البلاد العربية.

كما أكد المجلس أن المسابقة مازالت مفتوحة مجاناً لجميع أبناء الوطن العربي من سن 18 عاماً فما فوق في سبعة مجالات وهي ( الشعر – القصة القصيرة – الرواية – النص المسرحي – المقال – السيناريو و الحوار – أفضل كتاب منشور لعامي 2022: 2023 م ).

وأوضح أن إستقبال الأعمال يتم عن طريق ملء استمارة من الصفحة الرسمية للمهرجان، وأن استقبال الأعمال مستمر حتى نهاية شهر أغسطس، ويحظى الفائز الأول عن كل فئة بتمثال الأوسكار وجائزة مالية، فيما يحظى الفائزون بالمرتبتين الثانية والثالثة بدروع، وتوزّع شهادات تقديرية على المراتب الثلاثة، كما سيتم نشر الأعمال الفائزة في كتب وطرحها للجمهور في مختلف المعارض الدولية.

كما أعلن المجلس عن قرب إكتمال قوائم لجان التحكيم و التي سيتم الإعلان عنها قريباً والتي تضم نخبة من كبار الأدباء والمفكرين من جميع انحاء الوطن العربي.

يذكر أن مهرجان ” أوسكار المبدعين العرب ” هو مهرجان أدبي على مستوى الوطن العربي تم إطلاقه من جمهورية مصر العربية في موسمه الثاني لجميع مواهب و أدباء الوطن العربي، حيث شارك في الموسم الأول العديد من الأدباء والكتاب من مختلف أنحاء الوطن العربي، ونجح نجاحاً كبيراً بعد الحفل الختامي الرائع والذي حضره نخبة من الشخصيات العامة وسفراء البلاد العربية، ويحظى المهرجان برعاية واسعة من الدولة المصرية والعديد من المؤسسات والجمعيات والهيئات من مختلف البلاد العربية.