آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-03:59م

ملفات وتحقيقات


مدير عام مكتب الأشغال بشبوة لـ(عدن الغد)لدينا خطة مستقبلية لإنشاء أربعة جسور معلقة وننتظر موافقة الجهات الحكومية

الأربعاء - 31 مايو 2023 - 07:32 م بتوقيت عدن

مدير عام مكتب الأشغال بشبوة لـ(عدن الغد)لدينا خطة مستقبلية لإنشاء أربعة جسور معلقة وننتظر موافقة الجهات الحكومية

شبوة(عدن الغد)باسل الوحيشي/معتصم فيصل:

أكد المهندس حسين الخليفي مدير مكتب الأشغال العامة والطرق في تصريح مطول لـ(صحيفة عدن الغد) أن دور مكتب الأشغال في محافظة شبوة في إنشاء وإكمال مشاريع التنمية والتطوير من جودة الخدمات العامة، وفي تنظيم سير الأعمال الإنشائية بأعلى جودة ممكنة رغم إيرادات المكتب المحدودة التي تعيق على إنجاز المشاريع الخدمية التي تحسن الوضع العام بالمحافظة. 

وذكر م/الخليفي أن أعمال البنية التحتية بمدن شبوة تخطو خطواتها الأولى في بعض المشاريع وخطواتها الأخيرة في مشاريع أخرى في حين تم تنفيذ مشاريع المكتب الحديثة على امتداد العامين الأخيرين رغم محدودية الموارد المادية كما ذكر المدير العام لمكتب الأشغال في عتق.

وتحدث الخليفي أنه قد تم تنفيذ ثلاثة مشاريع منها في العاصمة عتق ثلاثة شوارع وهي:

- شارع المحافظ بطول 2,5 

-شوارع المدينة الرياضية

-شارع الدائري الحزم

-فيما يتم العمل على:

-استكمال جسر وادي الحاضنة

-تأهيل المدخل الغربي بطول 10 كيلو

-مشروع خط العبر 31 كيلو ممول من صندوق صيانة الطرق

-كما وجاء في الذكر أن أعمال الرصف وتركيب الإنارة توزعت على عدة مديرات منها حريب وعسيلان وبيحان وعتق.

وعبر مدير الأشغال في محافظة شبوة أن من ضمن الصعوبات التي تواجهها إدارة الأشغال اليوم هي عدم قيام صندوق صيانة الطرق بدوره في صيانة الشبكة الرئيسة للمحافظة بشكل دوري..متهمًا إدارة الصندوق بتقليل نسبة المحافظة من المشاريع الممولة مركزياً مما عاد بتأثير سلبي على شبكات الخدمة والطرقات.

وقال الخليفي إن الإدارة تواجه أيضا صعوبات بسبب عدم قيام الهيئة العامة للأراضي بأعمالها الموكلة وعدم تحديث خطة الإسكان الحضري منذ عام 2006 مما تسبب في ظهور عشوائيات متفرقة تسلب العاصمة عتق جمالها، كما يواجه المكتب مشاكل في تعارض خطط المكتب في شق الطرق مع وجود مساكن مدنية تعيق التقدم 

وأشار الخليفي إلى أنه يتم التعامل مع من تعارضت مساكنهم وخطط المكتب بالتسوية دون حدوث أي مشاكل تعيق استمرار عمل المكتب.. مضيفًا بالقول:"لدينا حلول لتراكمات المياه الراكدة داخل المدن بأن يتم شفطها مباشرة وحتى البدء في تنفيذ خطة المؤسسة العامة للطرق والجسور بتصريف هذه المياه دون تراكم نهائيا.

وذكر م/حسين الخليفي أنه تم مناقشة خطة أربعة جسور كبيرة معلقة مع السلطة المحلية ووضعت خطة لها عدا أن التنفيذ لم يبدأ بسبب عدم اعتماد ميزانية في حين اكتفت الإدارة بخطة الجسور أرضية المؤقتة الى أن يعتمد تمويل الجسور المعلقة..شاكرًا جهود المحافظ والسلطة المحلية في دعم وتمويل خطط المكتب الخدمية.

ولفت الخليفي إلى أنه تم إعداد المخطط الهيكلي للمدينة في 1998 وتم تطوير هذا المخطط من قبل السلطة السابقة في المحافظة بعام 2020.. مطالبًا وزارة الأشغال العامة والمؤسسة العامة للطرق والجسور بدعم المكتب بالمعدات الثقيلة اللازمة لمزاولة التنفيذ بدون اللجوء لتأجير المعدات من جهات خاصة المدنية لتسريع إنجاز المشاريع في أقصر مدة وأكثر كفاءة..مؤكدًا أن المشاريع التي تم نفذناها والتي قيد التنفيذ قد تمت بتمويل محلي وليست بتمويل مركزي. 

واختتم الخليفي تصريحه مطالبا بضرورة إعطاء المحافظة حصتها من قبل السلطة المركزية بالدولة ، بينما لم يذكر أي تحسينات أو إجراءات في موضوع شبكات الصرف الصحي أملا تحقيق ذلك في المستقبل القريب ان شاء الله.