آخر تحديث :الثلاثاء-23 أبريل 2024-08:07م

أخبار وتقارير


قال إنها لم تكن حرب دولة ضد الانفصال.. صحفي عدني يكشف حقيقة حرب 1994

الجمعة - 26 مايو 2023 - 02:42 م بتوقيت عدن

قال إنها لم تكن حرب دولة ضد الانفصال.. صحفي عدني يكشف حقيقة حرب 1994

((عدن الغد))ماهر البرشاء.

كشف الصحفي العدني البارز عبد الرحمن أنيس حقيقة حرب 1994 التي لم تكن ضد الانفصاليين الجنوبيين حد قوله.

وأكد عبد الرحمن أنيس في تعليق له على "سيف الحاضري" أن حرب 1994 لم تكن حرب دولة ضد الانفصاليين.

وقال أنيس" حرب 1994 سيئة الصيت لم تكن حرب دولة ضد انفصاليين، فك الارتباط كان نتيجة للحرب وليس أحد أسبابها.

وأضاف أنيس" اندلعت الحرب يوم 27 ابريل بينما فك الارتباط لم يتم اعلانه الا يوم 21 مايو بعد ما يقارب شهر كامل من الحرب تحت سقف الوحدة.

وتابع" ورغم هذا فقد نص اعلان فك الارتباط الذي أعلنه البيض على ان الوحدة هي هدف الدولة الجنوبية الجديدة.

وأستطرد" الانفصالي الحقيقي هو من افتعل حربا كان بالإمكان تفاديها، بهدف اقصاء الشريك الجنوبي واعادة القسمة على واحد.

وأردف" بأن الانفصالي الحقيقي هو من اتخذ قرارا بعزل البيض من منصبه كنائب لرئيس مجلس الرئاسة قبل ان يعلن فك الارتباط.

ولفت إلى الانفصالي الحقيقي هو من غدر بالقوات الجنوبية التي تم نقلها الى الشمال في عمران وذمار، ثم تقدم بجحافله نحو المناطق الجنوبية لإسقاطها قبل ان يكون هناك اي حديث عن فك الارتباط.

ويأتي تعليق أنيس عقب تغريد لسيف الحاضري قال فيها" حرب 94 كانت حرب دولة ضد انفصاليين ولم تكن بأي حال من الأحوال حرب ظالمة وحديث العليمي عن حرب 94 بتلك الصيغة انزلاق غير أخلاقي.

وأضاف الحاضري "نحن نعارض سياسات ما بعد حرب 94، ما بعد سقوط مشروع الانفصال وضد كل المظالم التي تعرض لها الشعب جنوبا وشمالا وفقا لهذه المنهجية الخطابية ماذا سيقول العليمي في خطابه عن ذكرى ثورة 26 سبتمبر.؟

واختتم" احترام الأحداث التاريخية التي حافظت على وحدة البلاد من أولويات السياسة.