آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-11:00ص

حوارات


عضو رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع: حضرموت لا تستجدي وستفرض إرادة شعبها "حوار"

الأحد - 16 أبريل 2023 - 01:23 م بتوقيت عدن

عضو رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع: حضرموت لا تستجدي وستفرض إرادة شعبها "حوار"

(عدن الغد)خاص:

في هذا الحوار يتحدث عضو رئاسة الهيئة العليا لمؤتمر حضرموت الجامع الشيخ محمد بن صالح بن جربوع الصيعري، وهو شخصية قبلية واجتماعية معروفة حول مجربات الإجتماع الاستثنائي الذي احتضنته مدينة المكلا لرئاسة الهيئة العليا والأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع..

حاوره/ صـلاح مبارك..

> في البدء ممكن تضعنا في الصورة من نتائج لقاء رئاسة الهيئة العليا والأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع؟

حياكم الله.. وشكرا جزيلا لكم.. كما تتابعون وتعلمون سير الاوضاع المتسارعة في البلاد، ومنها ما يتعلق بلقاءات المشاورات الجارية و على أعلى المستويات وجهود الإقليم والأشقاء في الجوار للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن، ونحن في حضرموت غير معزولين عما يحدث، بل يجب أن نكون حاضرين فيها، وقد جاء اللقاء الاخير الاستثنائي بدعوة من رئيس مؤتمر حضرموت الجامع الشيخ عمرو بن حبريش في توقيت مناسب ليتم من خلاله الوقوف أمام مستجدات هذه الأحداث والتطورات وموقع حضرموت منها، والتأكد على حق حضرموت في المشاركة كطرف أساسي مستقل في المعادلة السياسية القادمة.

> يلاحظ هناك نبرة امتعاض لدى الحضارم من عدم مشاركتهم في مسارات المشاورات الجارية فما حقيقة هذا الأمر؟

الواقع ان مشاورات مفاوضات الحل السياسي في اليمن لم تبدأ.. لكن هناك توجه لدى الرعاة والمجتمع الدولي بإرساء التهدية والدخول في مفاوضات الحل السياسي الشامل واحلال السلام، ومن حقنا في حضرموت ان نقول أين نحن مما يجري .. ولا تستجدي احدًا في ذلك، فهذه حضرموت التي تشكل ثلث مساحة البلاد ، ولديها مقدرات وامكانيات وأهم مصادر الثروة ، ولديها الإنسان أغلى راس مال ولها امتداد جغرافي مع دول الجوار، فليس من المعقول او المقبول اقصائها او تغييبها من هذه المفاوضات.

> ما هي أبرز حصيلة اجتماعكم في المكلا؟

طبعا تم التأكيد على تمسك الحضارم جميعا بمشروعهم المستقبلي الذي حددته مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع كثوابت توافق حولها مختلف أطياف مجتمع حضرموت القبلية والمدنية وقواه السياسية والمجتمعية وعدم القبول بالالتفاف عليه،  ولهذا جاءت المطالبة بضرورة اشراك حضرموت بوضوح طرفًا أساسيًا مستقلًا في كل التسويات التي تخص شأن اليمن، و رفض صنوف الاقصاء و التهميش بكامل صورها واشكالها، وقد أستحسن اللقاء فكرة تشكيل فريق سياسي وتفاوضي عن حضرموت يتكون من شخصيات فاعلة وذات تأثير وخبرة، بالإضافة إلى فريق لدراسة الاستقلال الإداري والمالي والعسكري والأمني لحضرموت، على أن يصدر رئيس مؤتمر حضرموت الجامع  قرار بتشكيلهما .

> في حال الاصرار على تهميش حضرموت ما هي الخطوات التي ستتخذونها ؟

نحن في حضرموت ننتهج العمل السلمي ولا نميل للعنف والفوضى، وخلال سنوات الحرب في اليمن قدمنا في حضرموت انموذجًا في ذلك وكانت هذه البلدة واحة سلام وتعايش لجميع أبناء الوطن دون تمييز ، ولكن في حال استمرار الظلم عليها والإصرار على تهميشها وإلغائها وفرض عليها التبعية فهناك تدابير ستتخذ لتحقيق الإرادة الشعبية الحرة وستتغير أسلوب التعامل ولن يقف الحضارم مكتوفي الأيدي أمام ما يطالهم من ظلم واغفال وقد قدمت حضرموت سجل نضالي وتضحيات كثيرة عمدت بدماء شهدائها الأبرار الذي وهبوا أرواحهم في سبيل نيل الكرامة والعزة وكان رجالها خير من حافظوا على مقدرات الدولة ولم يعبثوا بها ويعلم ذلك القاصي والداني ومن يقراء التاريخ جيدا سيفهم هذا الأمر ودروسه ، ونقول أن الاستقواء وفرض خيارات لا يقرها أهل الأرض مصيرها الفشل وأن فرضت بالقوة، فالعدالة هي الأساس وهي التي سترسم حلول مستدامة.

> اخيرا ما هي الكلمة التي تود قولها؟

أدعو المجتمع الحضرمي بكافة أطيافه ومكوناته السياسية والمدنية ورجال القبائل وقيادات السلطات المختلفة والنخب المجتمعية بمزيد من الالتفاف والتلاحم مع مؤتمر حضرموت الجامع وحلف قبائل حضرموت وأن ينتصروا لمشروعهم المستقبلي الذي يحفظ لهم واجيالهم القادمة الاستقرار والعيش الكريم.