آخر تحديث :السبت-20 يوليه 2024-03:10م

مجتمع مدني


مشروع فن أخضر يتوج فعالياته في مدينة الحلم الأخضر مدينة شبام حضرموت

الأربعاء - 22 مارس 2023 - 03:26 م بتوقيت عدن

مشروع فن أخضر يتوج فعالياته في مدينة الحلم الأخضر مدينة شبام حضرموت

شبام (عدن الغد) خالد الكثيري:

أختتم منتدى آرت مكس الفني مراحل التدريب لمشروع فن أخضر بوادي حضرموت في مدينة شبام يوم الثلاثاء الموافق 21 مارس 2023 م . 

 

المشروع نفذه منتدى آرت مكس الفني بتمويل مشترك من الإتحاد الأوروبي ومعهد جوته كجزء من مراكز الأبداع اليمنية ، حيث أستمر تنفيذه في ثلاثة مديريات بدءا بمديرية سيئون ثم مديرية القطن وتوج التنفيذ في مديرية شبام بعدد 13 فنانة تشكيلية لكل مديرية بما يكمل تدريب 39 فنانة تشكيلية من الفنانات التشكيليات بوادي حضرموت عامة .

 

وأكد مدرب المشروع أ . عمر أحمد بارجاء المدير التنفيذي لمؤسسة ع بارجاء للوسائل التعليمية والتدريب ، ان اختيار مدينة شبام خاتمة لبرنامج التدريب في مشروع فن أخضر ، لما لهذه المدينة التاريخية من خصوصية بيئية فريدة كما وصفها أحد الكتاب " بالحلم الأخضر " من حيث ان بيوتها مبنية من الطين وتوظف خامات البيئة في البناء من روث الماشية في قاع الحفر " الأساسات " وترش فوقها طبقة من الملح ويلي ذلك رص أعواد من الشجر توضع من فوقها طبقة من الرماد ولتسوية الأساس توضع قطع غير مصقولة من الحجر ، مضيفا ، وبعد ذلك تبدأ عملية البناء بالحجر أو الطوب لرفع الأساس فوق سطح الأرض بارتفاع 1 متر بغرض تدعيمه وحماية الجدران الخارجية للدور الأرضي من التآكل والتساقط .

 

 وأشار ، بارحاء ، إلى ان استخدام الرماد أو الطين لربط الحجارة ببعضها البعض ويتم تلبيس الجزء الأعلى من الجدار بطبقتين من الطين المخلوط بالتبن والرمل. وتأتي بعد ذلك عملية التجصيص بالنورة وهي مادة جيرية، أو الرماد، أما الأسقف فهي ترفع من أعواد خشب الأشجار، التي ترص بانتظام ثم تغطى بحصيرة من سعف النخيل توضع فيها طبقة من الطين. وهذا التشابه بين الحلم الأخضر والفن الأخضر جعلها لها الخصوصية بأن نختتم فيها مرحلة التدريب في مشروع فن أخضر  .

 

الفنانة التشكيلية فاطمة عبدالقادر الحبشي متخصصة ، فن البروتريه ، وبداياتها كانت رسم الطبيعه وعبرت  عن سعادتها بالمشاركة في هذا المشروع وقالت أنه مشروع فريد من نوعه ولايوجد منه إثنين وتعتبر فرصة ذهبية تفتح للمتدربات ابواب استفادة كثيره منها العمل الخاص وإنتاج أدوات من صنع أيدينا والتعرف على بيئتنا كما سيوفر علينا الكثير في ثمن الأدوات لانه سيتيح لنا الفرصة في ان نصنعها، واختتمت ،" مشروع فن اخضر مشروع كنا في امس الحاجة اليه " . 

 

وبدورها مديرة المشروع ومنتدى آرت مكس الفني الفنانة التشكيلية ، منال صالح بن الشيخ أبوبكر ، قالت ان المشروع منذ انطلاقته لقي حماس غير متوقع من المتدربات ، وأكدت بتعبيرها " أصبحت الفنانات التشكيليات تفكر بكل ما حولهن وكيف من الممكن إنتاج أعمال فنية عظيمة صديقة للبيئة "أننا ننظر بفخر لما قدمته المتدربات من جهد وإنجاز خلال الفترة القصيرة وبفضل الله تعالى ثم العمل والتدريب المكثف من قبل طاقم منتدى آرت مكس الفني وكذا من قبل المدرب القدير  الأستاذ عمر أحمد بارجاء المدير التنفيذي لمؤسسة ع بارجاء للوسائل التعليمية والتدريب ، نستطيع ان نقول اننا من خلال المرحلة الأولى وهي ، التدريب ، استطعنا تحقق أهم أهداف المشروع وهو إيجاد بدائل من البيئة تحقق الاستدامة في الأدوات والأعمال الفنية وسينتقل المشروع لاحقا إلى تنفيذ المرحلة الثانية وهي مرحلة الإنتاج الفردي للمتدربات خلال شهر رمضان ليختتم بالمعرض لمخرجات المشروع،، مستطردة ، راهنا للجميع و للمانح أن الفن في وادي حضرموت يستحق الإهتمام ليبرز ، وسنشهد خلال الفترة القادمة نقلة للفن بحضرموت و سيبرز العديد من الفنانين بالساحة وذلك ما يسعى له دائما منتدى آرت مكس الفني .