آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-10:09ص

ملفات وتحقيقات


في زمن الحرب والفقر.. فتيات حضرميات يحفرن الصخر ألواناً

الأحد - 12 مارس 2023 - 05:42 م بتوقيت عدن

في زمن الحرب والفقر.. فتيات حضرميات يحفرن الصخر ألواناً

تقرير/ خالد الكثيري:

في زمن الحرب والفقر حاجة .. والحاجة أم الأختراع ، وفي حضرموت فتيات يحفرن الصخر ألوانا ويحطبن ألياف النخيل والكزاب أدواتا ، ويصبغن قرون السيسبان صمغا وصبغاتا ، فيخرجن أجمل الأعمال والإبداعات التشكيلية فنا وأشكالا ، وعلى هذا المنوال سار ، مشروع فن أخضر ، الذي تنفذه مجموعة من الفتيات المحترفات للفن التشكيلي في حضرموت في أطار منتداهن  ، منتدى آرت مكس الفني ، بدأن في تنفيذ هذا المشروع الفريد من نوعة إن لم يكن على مستوى اليمن فإنه على مستوى المحافظات المحررة ولا غبار على ذلك .

 

التنفيذ 

مشروع فن أخضر ينفذه ، منتدى آرت مكس الفني بتمويل مشترك من قبل الإتحاد الأوروبي ومعهد جوته كجزء من مراكز الأبداع اليمنية ، وينفذ مشروع فن أخضر على ثلاث مراحل في مديريات سيئون وشبام والقطن ليتوج أعماله بتدريب عدد 39 فنانة تشكيلية في المديريات المستهدفة ، بإتجاه تمكينهن من توظيف خامات ومخلفات البيئة لإنتاج اعمال فنية بمواد محلية في المتناول علاوة على كونها تكون صديقة للبيئة .

مديرة منتدى آرت مكس الفني الفنانة التشكيلية ،منال صالح بن الشيخ أبوبكر ، وهي مديرة مشروع فن أخضر أوضحت ان اجمالي عدد المستفيدات من المشروع  ٣٩ فنانة تشكيلية ويتولى التدريب الأستاذ والمدرب عمر أحمد بارجاء المدير التنفيذي لمؤسسة ع بارجاء للوسائل التعليمية والتدريب ، واستعرضت الفنانة ، منال ، الأعمال التي تم إنتاجها في هذا المشروع وهي صناعة الصمغ الطبيعي من السيسبان ، وفرشاة الرسم من المواد الطبيعية مثل ألياف الكزاب أي (جوز الهند ) وألياف النخيل إلى جانب إعادة تدوير الفرشاة القديمة المستخدمة ، كما تم إنتاج العجينة التشكيلية من الطين وغراء السيسبان  .

بدورها الفنانة التشكيلية ، نسرين بن سند ، ميسرة مشروع فن اخضر بمديرية سيئون أكدت على ان هذه الدورة من أفضل الدورات التدريبية لإنتاج لوحات فنية صديقة للبيئة وستكون لها مخرجات متميزة سوف تتمثل في المعرض الختامي للمشروع وتوجت ، نسرين ، حديثها بالتعريف بمفهوم ، الفن الأخضر، مشيرة إلى انه الفن البيئي الذي يعتمد على استخدام مواد من البيئة المحلية والمواد الاستهلاكية في إنتاج اعمال فنية صديقة للبيئة ، منوهة إلى ان هذا المشروع يعد انطلاقة فنية نوعية لمنتدى آرت مكس الفني وفرصة للفنانات التشكيليات للإستفادة من هذه الدورة وخلق لوحات جميلة في الفنون والاستدامة .

 

التدريب 

وبدوره المدرب الإستاذ عمر أحمد بارجاء المدير التنفيذي لمؤسسة ع بارجاء للوسائل التعليمية والتدريب مدرب البرنامج ، أوضح ان مشروع فن أخضر سوف يعمل على تدريب ١٣ فنانة تشكيلية في سيئون هذا البرنامج الذي سيكون داعما لحماية البيئة وتوظيف خاماتها ومخلفاتها البيئية في إنتاج الأعمال الفنية ، مشيرا إلى ان مشروع فن أخضر يغلب عليه الجانب التطبيقي والعملي بنسبة تزيد عن 70 % ويحرص على إيجاد سبل الاستدامة للفنانات في توفير المواد ومتطلبات الأعمال الفنية من البيئة المحلية كما يهدف المشروع إلى تطوير التكنيك الفني وفتح أفاق جديدة للفنانات في استغلال ما حولهن من خامات وتوليفها بشكل فني .

وأردف ، بارحاء ، التاكيد على ان مشروع فن أخضر داعما لحماية البيئة ويقوم على توظيف خامات ومخلفات البيئة في إنتاج المواد والأدوات والأعمال الفنية من البيئة المحلية . كما أشار إلى ان فعاليات المرحلة الاولى لمشروع فن أخضر ، كانت مليئة و متميزة بحماس المتدربات في المشروع لكونه جاء ملبيا لجملة من الإحتياجات لهن في توظيف خامات ومخلفات البيئة في توفير كل إحتياجاتهن من مواد وادوات لإنتاج الأعمال الفنية ، وأضاف اليوم الحمد لله كان مليئا بالإبداع حيث توزعت المتدربات  على مجموعات عمل لإنجاز لوحات فنية من البيئة، لافتا إلى ان المتدربات في المشروع  سوف ينتقلن للمرحلة الثانية بعد مرحلة التدريب وهي مرحلة إنتاج لوحاتهن الفنية للوصول الى المرحلة الثالثة والاخيرة للمشروع وهي ، إقامة المعرض ، وأثنى ، عمر بارحاء ، على الجهات الداعمة والممولة المتمثلة في الاتحاد الأوروبي ومعهد جوته ، وكذا الشكر خاصة لمنتدى آرت مكس الفني المنفذ للمشروع في مديريات سيئون وشبام والقطن .

 

مشاركات

ومن الفتيات المشاركات في التدريب ضمن ، مشروع فن أخضر الفنانة التشكيلية، فاطمة باجري، لفتت إلى أنها تنشط في مجال الفن التشكيلي منذ طفولتها وتميل للفن التعبيري الذي يحمل رسالة بإستخدام أغلب الخامات من رصاص زيتي و ، اكريلك ، وعبرت عن إعتزازها بالمشاركة في ، مشروع فن اخضر ، مؤكدة على ان فكرة المشروع مميزة وتساعد الفنان في اكتشاف أساليب و بدائل فنية من البيئة وستمنح الفنان فارق كبير في اعماله القادمة التي تتميز بالاستدامة والحفاظ على البيئة .

الفنانة التشكيلية رضا الصبان ، أعربت عن إعتزازها بالانضمام إلى ، مشروع فن أخضر ، وقالت ، أنا كهاوية و عاشقة للفن والرسم  .. أعتبر هذه الدورة بمثابة كنز ثمين لا يقدر بثمن ، مضيفة ، بالرغم من أننا لازلنا في البداية لكن يبدوا ان مشروع فن اخضر  سوف ينتهي  بمخرجات فخمة ..  بحكم الفائدة الكبيرة التي نحصدها .. وآمل من متدربات فن اخضر أن يشكلن فارق كبير في عالم الفن الحضرمي و العالمي بعد فترة التدريب ،

كما ان الفنانة التشكيلية ،فاطمة بارجاء ، إعتبرت مشاركتها في ، مشروع فن أخضر ، فرصة اتاحت لها التعرف على فنانات تشكيليات من سيئون وعلى مدى تنوع مهاراتهن في الفن التشكيلي ، مشيرة إلى ان ، مشروع فن اخضر ، مكنها من التعرف على سبل توفير وإستخدام كل احتياجاتها من متطلبات الرسم التشكيلي من مواد وأدوات من خامات ومخلفات البيئة المحلي وأكتسبت خلال أيام التدريب الخمسة مهارات لم تكن تتوقعها وأضحت اليوم على دراية بها بل ومتمكنة في إستخدامها . 

وبدورها الفنانة زينب حسين يحيى الكاف ، فنانة تشكيلية وطالبة طب أسنان ، أشارت إلى ان بدايتها مع الفن التشكيلي كانت منذ ثمان سنوات وأكثر ، وتستخدم الأدوات البسيطة والمتوفرة كالرسم على الحجر  والصدف و أعواد الخشب ، وحرصت فيما بعد على دمج موهبتها في الفن مع إحتياجات المجتمع المحيط بها فاهتمت أكثر بالفن التجريدي ورسم الطبيعة ومنه افتتحت مشروعها الخاص Iavendar-Poutique لرسم لوحات جدارية تجريدية و إسلامية للديكور  وكان العائق الأول أمامها هو غلاء أسعار الأدوات و صعوبة توفرها . 

 وأكدت ، زينب ، على ان انضمامها للتدريب ضمن ، مشروع فن اخضر ، سوف يفتح لها آفاق في مجال الفن وصنع الأدوات الخاصة بالفن التشكيلي من البيئة المحيطة وهو فعلا مشروع مجدي لاستثمارها في هذا المجال الفني .

 

إهتمام

وقد لقيت فعاليات ، مشروع فن أخضر ، إهتمام رسمي وزيارات من قبل الهيئات والمؤسسات الرسمية والمجتمعية في حضرموت . كان في صدارتها ومتابعتها عن كثب من قبل د. عبدالقادر حسين الكاف مستشار وزير التعليم الفني والتدريب المهني ، ثم زيارته وبمعيته كل من المحامي أحمد باحشوان مدير عام الشؤون الإجتماعية بالوادي والصحراء ، و أ.على محمد باجري مدير عام مكتب شؤون المغتربين بوادي حضرموت ، ومحمد الفقية عضو سابق في الهلال الاحمر اليمني والمدير التنفيذي لمبادرة تكاتف ، و أ.شيماء جوبح مديرة مؤسسة المواساة التنموية الصحية ، و أ.عبدالرحمن جوبح مدير تنفيذي لمنتدى اقليد الثقافي ، و ا.مبروك جوبان مدرس مجال صحي ، 

وفي اليوم الثالث من أيام المشروع حظي بزيارة كل من ، أ. كفى مرعي بن علي جابر مديرة إدارة المرأة بديوان وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديرات الوادي والصحراء و أ. علوي بن طاهر مدير معهد حضرموت للغات ، ، والفنان التشكيلي خالد بريك ، وحضر إختتام المرحلة الأولى للمشروع المهندس علي محمد بارجاء المدير الفني لصندوق النظافة والتحسين والمهندس خليل رجب حماد القسم الفني بالصندوق ومشرف التوعية وإدارة المخلفات والأستاذ فهمي العامري مدير الانشطة بمكتب وزارة التربية والتعليم بوادي وصحراء حضرموت. إضافة إلى أ. أحمد جعفر الحبشي مهندس وكاتب سيناريو واطلعوا على سير مشروع فن اخضر وتعرفوا عن قرب على آليات تنفيذه . وخلال الأسبوع الجاري انتقل تنفيذ المشروع إلى مديرية القطن .