آخر تحديث :الإثنين-20 مايو 2024-02:06ص

حوارات


مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بعدن، ل"عدن الغد":أي إصلاح تعليمي أو تدريبي لا يتمّ بمعزل عن تطوير المناهج الدراسية

الأحد - 05 مارس 2023 - 10:43 ص بتوقيت عدن

مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بعدن، ل"عدن الغد":أي إصلاح تعليمي أو تدريبي لا يتمّ بمعزل عن تطوير المناهج الدراسية

عدن((عدن الغد)) مشتاق عبدالرزاق

هناك مُوظفون لديهم تقارير طبية مُزيفةأوقديمة اتخذوها حُجةً ومُبرراً لغيابهم*

*لقاء/مشتاق عبدالرزاق*

(تُعتبر المناهج الدراسية في قمة المنظومة التعليمية والتدريبية،فهي لُبّ التدريب وأساسه، وذلك لأن أي إصلاح تعليمي أو تدريبي لا يتمّ بمعزل عن تطوير المناهج التعليمية، بحُكم أنها المحور الأساس للعملية التعليمية والتجسيد الواقعي لها، ولذلك نحن نتواصل مع الوزارة لغرض تحديث المناهج بما يتواكب وتطوّرات العصر، علماً بأنه كان لدينا لقاء مُسبق مع نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني،الأستاذ/ عبدربه غانم المحولي، بهذا الشأن.. نسعى إلى تطوير المناهج التعليمية حسب المعايير الحديثة في مختلف التخصصات،وتطوير الورش التدريبية ونعمل على استحداث برامج وتخصصات تُواكب سوق العمل، وتُحسّن من مستوى المخرجات التعليمية).
هكذا بدأ الأستاذ/محمد سالم أحمد الشكلية، مدير عام مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بعدن، حديثه الشيق الصريح مع صحيفة "عدن الغد"، وواصل يقول: (التعليم الفني هو الطريق الوحيد لتطوُّر الشعوب وتقدُّمها، وقد أولت الدول المتقدمة أهمية خاصة للتعليم الفني، اقتناعاً منها بأن تطوّرها قائم على التعليم، ومدى استفادة السُّكان منه في تأهيل الشباب والقضاءعلى البطالة ومُحاربة الفقر، لذلك يُعدّ التعليم الفني أحد ركائز المجتمع وأساس تقدُّم الشعوب وعنوان حضارتها، حيث تسعى جميع الدول على اختلاف أنظمتها السياسية إلى الاستثمار الأمثل لمواردها الطبيعية، فتُركّز على التعليم الفني بشكل كبير، لما له من فوائد اقتصادية تُضفي بظلالها على المجتمعات).
وأردفَ قائلاً : (وَرَثنا تركة ثقيلة جداً عندقُدومنا لقيادةدفّة سفينة المكتب، وذلك بتاريخ 11 سبتمبر من العام الماضي 2022م، لكن أملنا بالله، ومن ثمّ بمُساندة قيادتنا الرشيدة، مُمثلةً بمعالي وزيرالدولة،مُحافظ مُحافظة عدن، الأستاذ/ أحمد حامدلملس، ونائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني، الأستاذ/ عبدربه غانم المحولي، وبعض الكوادر المُتواجدة بالمكتب، نُحاول جاهدين المضي قُدماً إلى الأمام، والتغلّب على الصعوبات،وقد قطعنا شوطاً كبيراً،من حيث معالجة ملفّ التوظيف الجديد، الصادر في العام 2011م).
وتابعَ الأستاذ/الشكليه،حديثه مع "عدن الغد" يقول: هناك عَقبات وصعوبات واجهتنا - ولا زالت تُواجهنا - وتتمثّل في الكادر الوظيفي وإعادته للعمل بشكل إيجابي، فالجميع يعلم ما مرّت به محافظة عدن منذُ العام 2015م وحتى اليوم، ما أثّرَ بشكل كبير على جميع السُّكان والأهالي ، وخاصةً المُوظفين، وهنا ينبغي علينا أن نُشير إلى أن بعض المُوظفين تقاعسوا عن أداء مهامهم العملية، لذا شَرَعنا في مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بعدن على تطبيق آلية عمل، تتمحور حول"استمرارية عمل" تُصرف من المعاهد التابعة لمكتبنا للمُوظفين المُلتزمين بتأدية مهامهم، كما قُمنا بإعادة توزيع المُوظفين المُنقطعين عن العمل، والذين تَعَهَّدوا بالالتزام بالحضور وتأدية مهامهم في المعاهد على أكمل وجه.
وبيّن: (هناك موظفون لديهم تقارير طبية تُفيد بأنهم يُعانون من أمراض، وهم كُثر، منهم مَن يمتلك تقارير طبية مُزيفة أو قديمة، واتخذوها حُجةً ومُبرراً لغيابهم وانقطاعهم عن العمل، ومثل هؤلاء المُوظفين سيتمّ عمل مُعالجات لهم، وعرضهم على لجنة طبيةلمعرفة المرضى الحقيقيين دون غيرهم .. سنعمل على إيجاد حلول ومُعالجات لمسألة " نقص الكادرالمؤهل"،وإعادة تأهيل وصيانة الأقسام التخصُّصية والنوعية..مع العلم بأننا بدأنا بعمل "تَعاقُد قانوني" للحُرّاس المُتعاقدين مع مكتبنا، كي يضمنوا حقوقهم المشروعة، بحسب قانون الخدمة المدنية).
وقال: بالنسبة لمعهد هندسة الري الكائن في مديرية دارسعد،فهو مُغلق منذُ فترة طويلة، ولم يتم افتتاحه.. نحن بدورنا رفعنا مُذكرات للسلطات المحلية والأجهزة المعنية بمحافظة عدن، وكذاوزارةالتعليم العالي والفني والتدريب المهني لغرض ترميمه وإعادة تأهيله وافتتاحه.
واختتم الأستاذ/محمد سالم أحمد الشكلية حديثه للصحيفة بالقول: كلمة نُوجهها لكل مَن له صلة بالتعليم الفني، وخاصة كوادر ومُوظفي المكتب، ونقول لهم: التعليم الفني سفينة النجاة، لكل أبناء وشباب عدن، فلا تتأخروا معنا للدفع بعجلة التنمية  قُدماً إلى الأمام عن طريق مُساندتنا لتقديم جهود كبيرة لإعادة المعاهد التقنية والمهنية للمستوى الذي نأمله في المستقبل القريب.