آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-11:00ص

اليمن في الصحافة


جبهات ساخنة وردع عسكري.. تصعيد الحوثي يتحطم على صخرة الجيش اليمني

الأحد - 05 مارس 2023 - 09:28 ص بتوقيت عدن

جبهات ساخنة وردع عسكري.. تصعيد الحوثي يتحطم على صخرة الجيش اليمني

(عدن الغد) متابعات:

تصعيد حوثي جديد شق طريقه إلى الجبهات اليمنية، في محاولة من المليشيات الانقلابية لـ"تسخين الميدان"، أملا في إفشال جهود إحلال السلام.

ذلك التصعيد الحوثي والذي بدا واضحًا على عدة جبهات، اتخذ أشكالا عدة؛ عبر شن سلسلة هجمات، وإرسال تعزيزات عسكرية إلى عناصرها المحاصرين، ومحاولة التسلل إلى مواقع عسكرية.

 

فكيف صعد الحوثيون من هجماتهم؟

حاولت المليشيات الحوثية إرسال تعزيزات لعناصرها "الإرهابية" في منطقة “النبيجات” غرب قطاع الفاخر، بمديرية قعطبة، شمال محافظة الضالع جنوب البلاد، إلا أن الجيش اليمني كان لها بالمرصاد.

وقصفت مدفعية الجيش اليمني، يوم السبت، تعزيزات قتالية لمليشيا الحوثي، في مديرية قعطبة، شمال محافظة الضالع جنوب البلاد، بحسب مصادر ميدانية لـ"سبتمبر نت" التابع للجيش اليمني.

وأكدت المصادر اليمنية، أن القصف استهدف تحركات لتعزيزات تابعة للمليشيات، في منطقة النبيجات غرب قطاع الفاخر، فور وصولها، مما أسفر عن تدمير تعزيزات "الإرهابيين" القتالية، وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

 

محاولات تسلل

في السياق نفسه، أعلن المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في تغريدة مقتضبة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن قوات الجيش مسنودة بعناصر المقاومة الشعبية، أحبطت محاولة تسلل للمليشيات الحوثية الإرهابية على مواقع عسكرية في الجبهة الجنوبية بمحافظة مأرب.

وفي تعز، قالت القوات المشتركة في بيان اطلعت "العين الإخبارية" على نسخة منه، إنها تصدت في وقت مبكر لهجوم عسكري واسع من قبل مليشيات الحوثي استهدف "محور البرح" غربي محافظة تعز، جنوبي اليمن.

 وبحسب البيان فإن "مليشيات الحوثي دفعت بالعشرات من عناصرها لمحاولة التسلل من جهة بلدة "البرح" صوب تباب استراتيجية قرب خطوط التماس، دون جدوى".

وفيما أكد البيان أن وحدات من القوات المشتركة في محور البرح أجبرت عناصر المليشيات على الفرار بإصابات مباشرة كبدتها خسائر بشرية ومادية، قال إن المدفعية الثقيلة تدخلت ودكت مربض نيران استخدمته المليشيا المدعومة إيرانيا في التغطية النارية لهجوم مجامعها المسلحة.

 وعلى جبهة ثانية في محافظة تعز، أفشل الجيش اليمني هجومًا بريًا لمليشيات الحوثي استهدف بلدة القحيفة بجبهة حمير في مديرية مقبنة غربي المحافظة، مشيرًا إلى أن الهجوم تزامن "مع اشتباكات متقطعة امتدت إلى محيط جبل هان ووادي حذران غربا وجبهة عصيفرة شمالا والدفاع الجوي شمال شرق المدينة".

 

قصف مدفعي

وفي أبين، قصفت المدفعية الثقيلة للمقاومة الجنوبية تجمعات ومواقع لمليشيات الحوثي الإرهابية، عقب تحركات مشبوهة للانقلابيين في جبهة ثرة شمالي المحافظة.

 وقالت القوات الجنوبية في بيان اطلعت "العين الإخبارية"، على نسخة منه، إنها استهدفت عددا من مواقع المليشيات الحوثية في جبهة ثرة عقب تحركات حوثية مشبوهة، وردًا على قصف مليشيات الحوثي قرى سكنية بالقرب من خطوط المواجهات.

وأكد البيان وقوع قتلى وجرحى بصفوف مليشيات الحوثي وخسائر أخرى في المعدات إثر الهجمات المدفعية للقوات الجنوبية.

 

إقرار حوثي

في السياق، اعترفت مليشيات الحوثي بمقتل 3 قيادات ميدانية رفيعة، في الجبهات مع قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وقالت مليشيات الحوثي على وسائل إعلامها إنها شيعت 3 قيادات ينتحلون رتب "عقيد" و"مقدم" و"رائد" بعد مقتلهم وهم يدافعون عن مشروع الجماعة الإرهابية.

وللأسبوع الثاني على التوالي تشهد جبهات القتال في الضالع وتعز ولحج والحديدة ومأرب تصعيدا حوثيا، وسط تحذيرات مراقبين من أن هذه الخطوات التصعيدية تهدد أي مساعٍ أو جهود أممية ودولية لتحقيق أي تقدم في الملف اليمني.