آخر تحديث :الثلاثاء-25 يونيو 2024-09:38ص

المهجر اليمني


صدور كتاب "الجريمة المُركّبة.. أصول التجويع العنصري في اليمن" للصحافي والكاتب همدان العليي

الثلاثاء - 31 يناير 2023 - 05:33 م بتوقيت عدن

صدور كتاب "الجريمة المُركّبة.. أصول التجويع العنصري في اليمن" للصحافي والكاتب همدان العليي

عدن (( عدن الغد)) خاص:

 

القاهرة -

شهد معرض القاهرة الدولي للكاتب في دورته الـ54، اليوم، صدور كتاب للصحافي الحقوقي اليمني، همدان العليي، بعنوان "الجريمة المُركّبة.. أصول التجويع العنصري في اليمن" عن دار الآفاق العربية.

ويسلط الكتاب الضوء على أبرز أشكال سياسة التجويع العنصرية التي مارتها جماعة الحوثي، كما قدّم الكتاب ثلاثة من أبرز الشخصيات السياسية والفكرية اليمنية وهم: الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الشورى اليمني ورئيس الحكومة السابق، وعبدالملك المخلافي نائب رئيس الحكومة ووزير الخارجية السابق، ونصر طه مصطفى نقيب الصحفيين اليمنيين السابق، بالإضافة إلى فرناندو كارفاخال عضو سابق في فريق خبراء الأمم المتحدة بشأن اليمن.
ووثق الكتاب سياسات جماعة الحوثي العنصرية التي تسببت في صناعة الوضع الإنساني الأسوأ على مستوى العالم بحسب تقارير أممية.
وجاء كتاب "الجريمة المركبة" في 624 صفحة من القطع الكبير، موزعاً على أربعة فصول، وأربعة ملاحق صور ووثائق.
ناقش الفصل الأول جذور الحرب في اليمن وبُعدها التاريخي والعنصرية باعتبارها السبب الأول لهذه الحروب، بالإضافة إلى سياسة التجويع العنصري التي ينتهجها الحوثيون اليوم على نهج أسلافهم الأئمة في الماضي، إضافة إلى جريمة الإبادة الثقافية وطمس الهوية الوطنية لليمنيين ودور إيران في ذلك.

وتتبع الفصل الثاني أساليب التجويع المباشرة التي مورست بحق المجتمع اليمني، فيما خصص الفصل الثالث لتناول جرائم التهجير، وسرقة المساعدات، وانهيار الوضع الصحي، ومخاطر الألغام التي تفرد الحوثيون بزراعتها، إضافة إلى حصار المدن والمناطق الآهلة بالسكان وكيف كانت هذه الممارسات سببا في ظهور المجاعة.
وتناول الفصل الرابع الأضرار التي لحقت بالعملية التنموية في اليمن جراء الممارسات الحوثية، وما لحق برأس المال البشري جراء سياسة التجويع.
وحرص المؤلف على توثيق شهادات ودراسات دولية وعربية تؤكد جريمة التجويع وتتناول الموقف القانوني من بعض جوانبها، فيما ضمّت الملاحق صوراً ووثائق تثبت جريمة التجويع، بعضها تنشر للمرّة الأوّلى. 
ويهدف الكتاب –بحسب مقدمة الكاتب- إلى توثيق هذه الجريمة بوصفها واحدة من أبشع الجرائم المعاصرة التي ما كانت لتحدث لولا التمييز العنصري واعتقاد فئة في اليمن أنها مميزة عن غيرها، وأن الله اختارها لحكم اليمنيين وامتلاك رقابهم ولو بالقوة، ما جعلها ترتكب جريمة متعددة الأوجه والأبعاد في وقت واحد، وهو ما يجسّد عنوان الكتاب "الجريمة المُركّبة".
يشار إلى أن الكتاب متوفر، حالياً، في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2023 في دورته الـ54، الصالة رقم (2)، جناح (B12)، في المكان المخصص لدار الآفاق العربية للنشر والتوزيع مع دار هلا للنشر.