آخر تحديث :الخميس-20 يونيو 2024-08:29ص

فن


مسرحية هامليت في نسختها العدنية كما رأيتها

الأحد - 08 يناير 2023 - 10:39 ص بتوقيت عدن

مسرحية هامليت في نسختها العدنية كما رأيتها

عبدالرحمن انيس

شاهدت اليوم العرض الاول من النسخة العدنية لمسرحية "هامليت" ، رائعة وليام شكسبير الشهيرة التي تروي قصة انتقام أمير الدنمارك هاملت من عمه كلوديوس الذي قتل أخاه واستولى على العرش وتزوج من أرملة أخيه.

رغم ان رواية شكسبير - التي ترجمت لعدة لغات بينها العربية- مسرحية تراجيدية مأساوية في مجملها ، الا ان المخرج المبدع / عمرو جمال ، استطاع اضفاء نوع من الكوميديا الرائعة على بعض فصولها ، بلهجة عدنية بسيطة ، واداء بديع بكل ما للكلمة من معنى.

مقارنة بنص المسرحية التي تعد أطول عمل مسرحي كتبه شكسبير ، فهناك هفوات بسيطة لا تذكر ، كمناداة هاملت بالملك من بعض الممثلين في بعض المشاهد ، الا ان الاداء البديع يمكن ان يغطي اي هفوة قد لا يركز عليها الجمهور اساسا ، الجمهور الذي ظل لعدة دقائق واقفا يصفق بشكل عفوي بعد انتهاء المسرحية تعبيرا عن رضاه واعجابه.

شخصيا كمشاهد راضٍ عن الاداء بنسبة 98%، وازعم ان وليام شكسبير - توفي قبل اربعة قرون - لو كان يجيد العربية وحضر اداءها الليلة لخرج وهو راضٍ تماما عن العمل.

كون العرض اليوم هو العرض الاول فطبيعي ان تكون العروض القادمة اكثر تحسينا في المسائل الفنية ، شخصيا لاحظت عدم وضوح بعض الكلمات من بعض الممثلين ، واعتقد ان هذا يعود للاداء الفردي لكل منهم وليس بسبب جهاز المايك اللاسلكي الذي كان مثبتا في شميز كل ممثل، لان كلمات باقي الممثلين كانت واضحة، كما ان المقاعد في قاعة المجلس التشريعي غير مدرجة ، وهو ما يستدعي من لجنة التنظيم ترتيب الجلوس حسب طول القامة ، شخصيا عانيت من عدم الرؤية بسبب بعض طويلي القامة المتواجدين في الصفوف الامامية ما دفعني لتغيير مكاني.

الا ان قاعة المجلس التشريعي فيها ميزات اخرى اعطت المسرحية شكلا مميزا ، من خلال قرب ابوابها الامر الذي سمح للممثلين بالدخول من عدة ابواب مختلفة والسير بجانب الجمهور ، عدا عن وجود حفرة في مسرحها ساعدت في خدمة نص المسرحية بشكل عملي ، كما ان خشبة المسرح مدرجة لكن طاقم المسرحية يجب ان يراعي عدم تدرج المقاعد فلا يمثل الا فوق اعلى درجة من المسرح ، حتى يشاهد المتابع قصير القامة في الكراسي الخلفية ، وهذه ملاحظات فنية طبيعي جدا ان تحصل في العرض الاول لاي عمل.

سعيد جدا باتاحة الفرصة لي لمشاهدة هذا العرض البديع ، وانصح دون تردد كل من لم يشاهد المسرحية ان يسارع في حجز تذكرته ، لاسيما وان المسرحية ستعرض لعشرة ايام فقط ، ثم ستتوقف لتعرض في عيد الاضحى في سينما هريكن.

الصورة مع احد ابطال مسرحية "هاملت" بنسختها العدنية ، النجم العدني الكبير قاسم عمر ، الذي لطالما ارتبط اسمه في الذاكرة اليمنية بدوره في مسرحية التركة ، والان ستخلد الأجيال الجديدة في ذهنيتها دوره في هذه المسرحية.