آخر تحديث :الأربعاء-17 أبريل 2024-02:05ص

حوارات


قائد قوات الحزام الأمني بالمنطقة الوسطى بأبين لـ(عدن الغد): عازمون على ترسيخ الأمن وملاحقة كل من يمارسون الأعمال التخريبية

الخميس - 05 يناير 2023 - 02:55 م بتوقيت عدن

قائد قوات الحزام الأمني بالمنطقة الوسطى بأبين لـ(عدن الغد): عازمون على ترسيخ الأمن وملاحقة كل من يمارسون الأعمال التخريبية

حاوره/ د. الخضر عبدالله:

حذر القائد وائل الجعري قائد قوات المنطقة الوسطى بمحافظة أبين من مغبة اقدام اي جهة بالمساس بأمن واستقرار المواطنين او الأضرار بمصالحهم وبممتلكات.

مؤكداً بإن قوات الحزام الأمني ستضرب بيد من حديد وستقطع ساعد كل من تسول له نفسه زعزعة أمن وسكينة ابناء المنطقة الوسطى او من يفكر بارتكاب اي حماقات تخريبية او يقدم على نهب وسلب الممتلكات العامة او الخاصة او يحاول الاعتداء على مصالح المواطنين وتهديد الأمن والسلم الاجتماعي بالمنطقة.

وتطرق القائد الجعري في أول حوار صحفي له مع وسيلة إعلامية الى عدد من القضايا والمشاكل التي تعاني منها المنطقة الوسطى مستعرضاً السبل الكفيلة للخروج منها، لمعرفة هذه التفاصيل تابعونا في السبق الصحفي التالي.

 

حاوره/ د. الخضر عبدالله:

 

*-ممكن تعطونا لمحة موجزة عن أهمية تأسيس قيادة الحزام الأمني بالمنطقة الوسطى.. وما هي خطة عملها و إلى أين وصلت؟

بالنسبة لأهمية الحزام الأمني، فله أهمية قصوى كونه مثل العمودي الفقري للمنطقة حين تلاشى دور الامن في اقسام الشرط وصارت المنطقة تحتاج الى ابسط مقومات الامن هنا برز دور الحزام في التواجد والحضور وفرض هيبة الامن، ومنها تأمين الجبهة الداخلية مثل امحلحل وجيشان.

 

*-ما هو تقييمكم لحقيقة الوضع الأمني المتردي التي تشهدها المناطق الوسطى بأبين.. وكيف تتعاملون مع هكذا اوضاع؟

جانب تردي الاوضاع الامنية هناك امور سلبية انعكست بواقعها على المنطقة ومنها معارك طاحنة داخلية سميت بمعارك الكلاسي والشيخ سالم رمت بكل اثارها المدمرة على الجانب الامني وتقسمت المحافظة لمربعات امنية متجاذبة وافرقت المهام الامنية من مضمونها مع امور اخرى تنعكس على الافراد والضباط من تأخير مرتباتهم وابسط حقوقهم مع معوقات اكثر صلابة وهي لدينا جبهات قتالية حوثية معادية منها جبهة ثرة وجبهة المحلل وحزام المنطقة هو الرافد لهذا الجبهات بالعتاد او الافراد.

 

*- بعض مرتكبي الجرائم منهم القتلة والمخربين يمشون دون حسيب او رقيب وهاربين من وجه العدالة بالمنطقة الوسطى.. ما هو دور الحزام الأمني حول هذه القضية الشائكة؟

القتلة والمخربين واشباههم من مروجي الحشيش وكل الآفات التي يخالفها العقل البشري هي متواجدة بكل المحافظات والمناطق، وما المنطقة الوسطى إلا جزء لا يتجزء من تلك المحافظات والمناطق وانتشار هذه الآفات بالمنطقة هي تحتاج منظومة امنية متكاملة وتفعيل دور النيابة والقضاء وتفعيل دور خطباء المساجد في التوعية بمخاطر إيواء القتلة، والمجرمين ومروجي المخدرات وايضا تفعيل الدور القبلي من مشائخ ووجهاء وشخصيات اجتماعية للقيام بدورهم للحد من انتشار هذه المدمرات التي تهلك الحرث والنسل ونحن ابناءهم واخوانهم من قوات الحزام الامني سنكون لهم العين الساهرة واليد القابضة على الزناد لحماية المنطقة من تلك الآفات وغيرها ومن هنا سيتم الحد والتخلص من تلك الظواهر الدخيلة على محافظتنا ومنطقتنا وجنوبنا الحبيب.

 

*-هناك محاولة افتعال المشاكل والأزمات مع قوات الحزام الأمني بالمنطقة الوسطى.. وكذا من يريد ادخال المنطقة في مجال الفوضى؟ ما تعليقكم على هذا؟

هناك من يحاول جر المنطقة لمربع الصراعات الداخلية وخلق الفوضى حتى تتمكن القوى المعادية والإرهابية بقواتنا الأمنية الجنوبية من الدخول في هذا المستنقع لكننا بعون الله على اليقظة التامة لهؤلاء المرجفين وسنتجاوز هذه المراحل بصمود واصرار ابطال قوات الحزام الامني وبحكمة وحنكة قيادتنا الرشيدة المتمثلة باللواء عيدروس بن قاسم الزبيدي وقائدنا المغوار العميد محسن الوالي حفظهما الله.

 

*- هل قيادة قوات الحزام الامني بالمنطقة الوسطى وإدارة الأمن بأبين يعملان كفريق واحد لاستقرار الأمن والقضاء على الجريمة.. أم كلاً يعمل لنفسه؟

هناك بعض التنسيقات بين قيادة المنطقة الوسطى وقيادة الأمن بالمحافظة وهذه تأتي في إطار المصلحة الأمنية للمنطقة المرامية الاطراف والتي نتمنى ان تتسع هذه التنسيقات والتفاهمات في إطار العمل الامني.

 

*-هناك من يقول إن إدارة الأمن بأبين غير راضية عما تفعله قوات الحزام الأمني في متابعة بعض القضايا.. كيف تفسرون ذلك؟

قوات الحزام الأمني بالمنطقة غير خاضعة لقيادة الأمن بالمحافظة حتى تكون راضية أو غير راضية نحن نعمل في اطار منظومة أمنية متكاملة وتحت قيادة القائد العام للحزام الامني العميد محسن الوالي. وأشرنا سابقا ان هناك تنسيقات أمنية اما متابعة القتلة والمجرمين فنحن نعمل بكل جهودنا الأمنية والشخصية لاستتباب أمن المنطقة بالرغم من كل المعوقات التي تواجهنا وتواجه افرادنا بالمنطقة فنحن استلمنا المنطقة الوسطى للحزام الأمني بالعامية من الصفر قبل عدة اشهر وإلى الان لم نتمكن من استلام معسكر لقيادة الحزام المنطقة الوسطى ونعمل متنقلين من مكان لأخر حتى كل الظروف الا ان لدينا العزيمة والارادة والاصرار ان يكون حزام المنطقة الوسطى حزاما امنيا مواكبا لكل التطورات الأمنية الحديثة.

 

*-لكل عمل ناجح صعوبات.. ما هي الصعوبات التي تواجه قيادة الحزام الأمني بالمنطقة الوسطى؟

العمل الناجح تواجهه الصعوبات والأخطاء احيانا فنحن بشر نصيب ونخطئ فمن اهم الصعوبات التي تواجهنا وهو عدم القدرة على اتخاذ القرار المباشر في بعض الأمور كوننا نتقيد بعمل منظومة أمنية والتأخير في اتخاذ القرار في بعضها يسبب عرقلة لبعض الجهود التي نقوم بها وايضا من الصعوبات قلة العتاد كون المنطقة صرف لها عتاد دون حسيب ورقيب ونحن استلمنا المنطقة دون عتاد ولا مقومات أمنية ولا إمكانية للقيام بالمهام اللوجستية التي تتطلب منا تفعيلها على اكمل وجه لحماية قواتنا وأفرادنا وهناك صعوبات كبيرة جداً لا يتسع المقام لذكرها وأهمها. أن المنطقة موبوءة ببعض العناصر الإرهابية المطلوبة والمنطقة تحتاج الى عمل أمني جبار ولن يكون إلا بتكاتف وتعاون أبناء المنطقة والالتفاف حول قوات الحزام الأمني لتجاوز كل الصعوبات والعراقيل.

 

*-هل من كلمة أخيرة تود قولها؟

من خلالكم اطالب جميع أبناء المنطقة الوسطى الشرفاء والأوفياء بالوقوف في صف مصلحة منطقتهم العامة وتغليب هذه المصلحة على أي مصالح أخرى، فكلنا جنوداً مجندة لخدمة بلادنا وخدمة وطننا ولسنا دعاة عنصرية أو مناطقية أو حاقدين على أي جهة أو أي شخص، نحن في هذا العمل نعتبر انفسنا خدام لهذه البلاد وموظفين لأجل خدمتها، ونعتبر صفة المسؤولية التي نحن فيها مغرم وليس مغنم هدفنا الأول والأخير كيف نخدم المواطن ونساعده على حل ومعالجة همومه وقضاياه ومشاكله، فالوطن باقي والأشخاص زائلون ونحن من وإلى هؤلاء الناس، سنعيش لخدمتهم حتى نموت ولنا ذكرى طيبة في نفوسهم فهذه هي الحياة يشعر الإنسان بالراحة فيها عندما يتواضع ويتفانى في خدمة البسطاء والضعفاء من الناس ونسأل الله أن يوفقنا إلى ما يحبه ويرضاه.