آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-03:59م

حوارات


مدير إدارة مكافحة المخدرات بالمنصورة: أصبحت لدينا إدارة مكافحة مستقلة ونريد تكاثف الجهود لمحاربة المخدرات بعدن

الأربعاء - 21 ديسمبر 2022 - 02:22 م بتوقيت عدن

مدير إدارة مكافحة المخدرات بالمنصورة: أصبحت لدينا إدارة مكافحة مستقلة ونريد تكاثف الجهود لمحاربة المخدرات بعدن

(عدن الغد)خاص:

المخدرات من أخطر الآفات التي تواجد أي مجتمع ومستقبل الشباب إذا لم يتم محاربتها والقبض على من يروجون لها.

عدن كان لها نصيب الأسد من انتشار ظاهرة المخدرات في ظل ضعف الجانب الأمني والظروف المحيطة بالعاصمة والذي تتطلب وقتا لمحاربة هذه الظاهرة والحد منها.

إدارة مكافحة المخدرات بعدن أصبحت اليوم مستقله ولها عدد من الأقسام تم تأسيس المبنى بدعم من عدد من المنظمات والجهات تباشر اليوم عملها وتواجه عدد من التحديات والصعوبات.

تم النزول للإدارة واللقاء بالقائد وضاح الحالمي مدير إدارة مكافحة المخدرات المنطقة الخامسة والحديث عن طبيعة عملهم ورسائلهم للجهات المعنية.

التقته : دنيا حسين فرحان

بداية حدثتنا عن تدرجك إلا أن وصلت لمكافحة المخدرات؟

وضاح الحالمي سكرتير القائد الأعلى للمقاومة الجنوبية اللواء عادل الحالمي وتعينت قائد طوارئ البريقة أمن عدن لفترة من الوقت بعدها تم تعييني قبل شهر  للعمل في إدارة مكافحة المخدرات المنطقة الخامسة بمديرية المنصورة من قبل اللواء مطهر الشعيبي مدير شرطة عدن حاليا إدارة مكافحة المخدرات التي أصبحت مستقلة ماليا وإداريا وباشرنا العمل فيها إلى يومنا هذا.

*مكافحة المخدرات من أصعب المهمات في إدارة الأمن كيف وجدت العمل فيها؟

بكل تأكيد مكافحة المخدرات تعد من المهمات الصعبة لأي قائد عسكري أو حتى موظف في إدارة الأمن لأن عدن في الوقت الحالي تعاني من انتشار المخدرات وتجار المخدرات والمروجين لها بشكل كبير بعد الحرب وكل يوم نكتشف أوكار جديدة وأشخاص جدد يعملون في هذا الشيء وهناك من يتم القبض عليهم وهناك من مازال تحت ملاحقة رجال الأمن.

منذ تسلمي الإدارة قمت بالتنسيق مع عدد من القادة العسكريين والإدارات في الأمن لتسهيل عملنا ونحتاج لوضع خطط لترتيب العمل ووضع آلية لكيفية التعامل مع البلاغات التي تأتينا والمشتبه بهم في ترويج المخدرات والعمل مستمر رغم كل الصعوبات المحيطة.

*هل لديكم ميزانية خاصة للعمل وكيف يتم التنسيق بينكم وبين إدارات الأمن الأخرى؟

الميزانية ليست قوية موجودة ولكن بالشيء البسيط لكن بسبب علاقاتي مع مختلف القادة العسكريين ومدير أمن عدن اللواء مطهر الشعيبي  والعقيد  جلال الربيعي قائد الحزام الأمني  ومدير المكافحة العقيد علي الزميلي والقائد  اوسان العنشلي وقادة الحزام الأمني دعم واسناد والقائد كمال  الحالمي ووضاح الحريبي رئيس المجلس الانتقالي بمديرية المنصورة ومدير عام المنصورة أحمد الداؤودي وجميع مدراء أقسام الشرط  , تسهلت لنا كثير من الأشياء ولا ننسى أيضا القادة الآخرين في مكافحة المخدرات وفي التحقيقات والسلك الأمني الذين رحبوا بالتعاون فور اتصالي بهم ودعمونا معنويا من أجل العمل وعدم التوقف وبادروا بالاهتمام بالمركز وتوفير كل ما نحتاجه أول بأول وهذا شيء طيب منهم.

التنسيق يتم بالاتصال بهم أو اللقاءات المستمرة والاجتماعات التي نناقش فيها آليات العمل المشترك ومهمات المركز وكيف نتعامل مع تجار المخدرات والمروجين والمشتبه بهم وكيف تكون المداهمات ومن هي القوى الأمنية التي ترافقنا دائما , وكل هذا يصب في مصلحة عمل الإدارة ونجاحنا جميعا من أجل خدمة عدن وأهلها رغم خطورة ذلك على  حياتنا وحتى حياة أهالينا لكن لا نبالي بل نستمر بالعمل والكشف عنهم مهما كلفنا ذلك.

*حدثتنا عن الأقسام التي توجد في إدارة مكافحة المخدرات وكيفية عمله؟

لدينا عدد من الأقسام منها الإدارة العامة والتي أعمل فيها أنا وهناك إدارة التحقيقات ومكتب الأمانات وأيضا لدينا قسم الدعم النفسي وهو أهم قسم يتم فيه تقديم محاضرات من مختصين لرجال الأمن ومن يعمل هنا لتعلم كيفية ضبط النفس والتعامل مع المداهمات والمجرمين والمواقف التي يمكن أن نتعرض لها أثناء العمل وهذا استفدنا منه كثيرا ونسعى لتطوير القسم لإقامة عدد من الدورات بشكل مستمر وضعنا خطة لذلك وننتظر الموافقة من الجهات الأمنية العليا.

إضافة إلا أن قسم الدعم النفسي توجد به عدد من الكتب يتم اعطائها للسجينات للقراءة والاستفادة من الوقت بشيء مفيد وبرفد جميع الأقسام الأخرى ونتمنى أن يتطور القسم ونقدم برامج هادفة لنا جميعا ولإدارة الأمن خلال الفترة القادمة.

عملنا أن نتلقى بلاغات بتواجد أماكن لمروجين مخدرات نعد خطة للهجوم وننسق مع أكثر من جهة أمنية لأمدادنا بأفراد أمن مجهزين لمثل هذه المهمات , نقوم بعملية المداهمة والضبط لهم وتسليمهم للتحقيقات بعدها ضبط ما لديهم وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة لهم يتم تحويلهم للنيابة وهي تقرر مصيرهم.

*هل يمكن أن نشاهد حملات قادمة من قبلكم  لمحاربة آفة الحوت التي صنفت ضمن المواد المخدرة؟

سؤال مهم جدا فعلا نحن طالبنا كثيرا بعمل حملات خاصة وأننا وجدنا أن الحوت قد انتشر بشكل كبير ومخيف ووصل للمدارس والبيوت لكن لا نستطيع أن نقوم بأي حملة دون الحصول على توجيهات أو لها من مكتب الصناعة والتجارة ومكتب وزارة الصحة بعدن بتصنيف هذا المنتج من المخدرات ورفع رسالة لإدارة الأمن التي بدورها تتخذ الإجراءات اللازمة لعمل حملة ونحن هنا نتدخل وننفذ التعليمات.

ما زلنا نطالب ولن نتأخر دقيقة فور حصولنا على الإذن لأننا حريصون على سلامة أبنائنا من هذه الآفة والظاهرة المريبة التي انتشرت في عدن وعموم المحافظات دون رقابة أو محاسبة ونخشى أن يتطور الأمن للأسوأ إذا تم السكوت عليها. 

*رسالة تحب توجيهها عبر صحيفة عدن الغد ؟           

رسالتي أولا للجهات المعنية من إدارة الأمن وكل من يعمل فيها أن يقفو معنا يكونون سندا لنا مهمتنا صعبة وإدارة مكافحة المخدرات لن يعمل لوحده نحن بحاجة لتكاتف كل الجهود من أجل تقديم عمل جاد وحازم لخدمة عدن وأهلها ومحاربة المخدرات.

ورسالتي الأخرى للمواطنين أيضا كونوا عونا لنا وأعيينا التي تراقب الأوكار ومن يعمل في تجارة المخدرات ومن يتم الاشتباه به أن يتم التبليغ على الفور وأن يحرصوا على محاربة المخدرات معنا كما تفعل بعض المبادرات الشبابية وهذا شيء جميل جدا نشكرهم عليه ويفيدنا جدا في عملنا.   

رسالتي ايضا للواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي بدعم مكافحة المخدرات دعم لا محدود وعدم تدخل في عملنا من أي جهة تذكر او قائد او واسطة ويقدم لنا كل التعاون. 

ونتمنى أن نكون قد المسؤولية ولا نخيب الآمال فكل ما يحيط بنا صعب ولكن لن نستسلم وسنطور من عملنا أكثر وأكثر من أجل عدن.