آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-05:58م

حوارات


مدير مكتب الصناعة والتجارة بردفان: نعاني من أزمة خانقة في الغاز المنزلي وهذه هي الأسباب

الأربعاء - 02 نوفمبر 2022 - 07:21 م بتوقيت عدن

مدير مكتب الصناعة والتجارة بردفان:  نعاني من أزمة خانقة في الغاز المنزلي وهذه هي الأسباب

ردفان ((عدن الغد))خاص:

ردفان ( عدن الغد ) رائد الغزالي


قال الأخ فضل عبدوه الحداد مدير مكتب الصناعة والتجارة بمديرية ردفان بمحافظة لحج ان حصة المديرية من الغاز المنزلي أصبحت غير كافية بسبب الزيادة السكانية من المجتمع المضيف وحالة النزوح الداخلي من المديريات الأخرى ، مما شكل أزمة غاز خانقة داخل المديرية وعلى ضؤ هذه الأزمة أشار عبده في تصريح صحفي إلى أن مكتب الصناعة والتجارة يستعد لاتخاذ خطوات تصعيدية بإرسال رسائل إلى جميع الجهات المسؤولة. للمطالبة بزيادة حصة المديرية للتخفيف من حدة الأزمة التي يمر بها المواطن ، حيث تعتبر المديرية مديرية رئيسية في المحافظة وليست مديرية ريفية ،ويقطنها سكان من مناطق مديريات مختلفة بالمحافظة  


- تم اعتماد حصة المديرية حسب إحصاء 2004 وهذا ظلم كبير

وقال فضل عبدوه إن الحصة من الغاز الممنوحة للمديرية حسب التعداد السكاني 2004 ،الذي لم يتعدى الستين ألف نسمة والعدد يتجاوز حاليا مائة ألف نسمة.
وهذ الأمر غير عادل بشكل كبير لعدم احتساب نسبه النزوح السكاني من مناطق مديريات يافع و حالمين و حبيل جبر وبعض من مناطق الشعيب والملاح وكرش والمسيمير الى مديرية ردفان ، مما سبب عبئاً على السكان الاصليين في المديرية 
علما أنه قبل سبتمبر من العام الماضي 2021 كانت حصة المديرية من الغاز 15600 اسطوانة شهريا ، والآن تقلصت إلى 9600 اسطوانة شهريا ، وبضعة أشهر وصلت إلى 4300 شهريا ، وهو ما يؤكد وجود أزمة غير مسبوقة خلقت لنا وتخلق لنا مشاكل مع المواطنين .

ويضيف أن حصة المديرية تم رفعها في وقت سابق من قبل مدير مكتب التجارة السابق بالمحافظة سفيان والمدير الحالي محمد عبد المنان بنسب متفاوتة مقارنة بمديرية طور الباحة بسبب الموقع الجغرافي لهاتان المديريتان وتمثل ملتقى لعدد من المديريات ، ولكن تم تخفيض هذه النسبة من حصة أسبوعية إلى حصة شهرية أو نصف شهرية من قبل شركة الغاز في صافر بمحافظة مارب .


- افتتاح محطات جديدة يتم تحويل حصصها إلى مديريات أخرى

وأشار الحداد إلى أن هناك 4 محطات جديده للغاز تم افتتاحها مؤخراً، وحصصها منتظمة بشكل اسبوعي، ويتم تحويل الحصص التي تصدرها هذه المحطات إلى مديريتي حالمين وتبن، وما تم اعتماده لنا 400 اسطوانة فقط. وهذه الــ 400 أسطوانة تصرف لقرى حول مدينة الحبيلين علما ان كل قرية تصل حصتها بعد فترة تزيد عن شهرين ونصف 
وأضاف : تم اعطاء محطتين ليافع وحاليا سوف يتم فتح محطتين في الحبيلين وجبل الزيتونة.

وبحسب ما علمنا أنه سيتم توزيع الحصص على مناطق يافع ، ومن المؤسف أنهم يحرمون مديرية ردفان التي تشهد كثافة سكانية كبيرة ، لوجود نسبة كبيرة من سكان يافع نزحوا إلى ردفان بسبب الجفاف ويسكنون في مدينة الحبلين ومناطق الملحة والحمراء والجدعاء والربوة. وهم الآن من سكان ردفان ولديهم جميع الحقوق في المديرية.

مشيراً إلى أن حديثه عن هذه الأزمة ليس من باب الحسد على تلك المناطق أو مسألة مناطقية أو ما شابه ذلك.وقال نحترمهم كل الاحترام ولدينا علاقات مجتمعية جيدة ، لكننا نسعى جاهدين لتحقيق مطالبنا المشروعة بسبب أزمة الغاز الخانقة التي نمر بها.
وفيما يتعلق بهذا الجانب بالتحديد، سيتم الجلوس مع الامين العام للمجلس المحلي للمحافظة عوض الصلاحي الذي يجب ان يكون أكثر من يتفهم الأمر بأن نصف سكان ردفان هم من أبناء مديريات يافع. ولابد من النظر بعين الاهتمام الى مديرية ردفان مثل اهتمامه بمناطق يافع .

- الجلوس مع قيادة سلطة المحافظة وكافة الجهات المعنية لزيادة حصة المديرية

وفي ختام حديثه ، أشار فضل عبدوه الحداد مدير مكتب الصناعة والتجارة في مديرية ردفان إلى نية المكتب اتخاذ خطوات مكثفة لزيادة حصة المديرية من نسبة الغاز المنزلي ، وذلك للتخفيف من حدة الأزمة في جميع مراكز المديرية من خلال عقد اجتماع مع جميع المندوبين في مدينة الحبيلين عاصمة المديرية والمناطق والأرياف لطرح المقترحات وإحاطة قيادة السلطة المحلية في المديرية ، مما يمهد لهذا الاجتماع الجلوس مع المحافظ والأمين العام ومدير التجارة وممثلي الغاز.كي يتفهموا وضع المديرية ، وان وضع مديرية ردفان ومديرية تبن بالذات صبر والفيوش يجب ان تحظى بمعاملة اخرى بسبب نزوح السكان الى هاتين المديريتين.