آخر تحديث :الثلاثاء-21 مايو 2024-10:23م

دولية وعالمية


هبوط طائرة نانسي بيلوسي في تايوان وسط تأهب عسكري صيني..وخوف لدى رواد التواصل من "حرب البسوس العالمية"

الثلاثاء - 02 أغسطس 2022 - 08:26 م بتوقيت عدن

هبوط طائرة نانسي بيلوسي في تايوان وسط تأهب عسكري صيني..وخوف لدى رواد التواصل من "حرب البسوس العالمية"

(عدن الغد) متابعات :

 

هبطت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، في تايبيه الثلاثاء، في زيارة مهمة لدعم تايوان على الرغم من تهديدات الصين بالانتقام.

كانت محطة بيلوسي في تايبيه هي المرة الأولى التي يزور فيها رئيس مجلس النواب الأمريكي تايوان منذ 25 عامًا. تأتي رحلتها في مرحلة متدنية من العلاقات الأمريكية الصينية، وعلى الرغم من تحذيرات إدارة بايدن من التوقف في تايوان.

وكان مبعوث الصين لدى الأمم المتحدة، تشانغ جون، قد حذر يوم الاثنين من أن الزيارة ستقوض العلاقات بين بكين وواشنطن.

وقالت وزارة الخارجية الصينية أيضا إن زيارة بيلوسي "ستشكل تدخلا صارخا في الشؤون الداخلية للصين"، مضيفة: "من يلعبون بالنار سيهلكون بسببها".".

وأثارت الأنباء عن زيارة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، لتايوان، جدلا واسعا وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية.
الأنباء عن زيارة بيلوسي لتايوان وما تلاها من تهديد صيني بالرد، أثارت تفاعلا كبيرا من المغردين العرب.

وتفرغ كثيرون لتغطية الأخبار المتعلقة بالزيارة والتفاعل الصيني معها.

واتجه بعضهم نحو تحليل الوضع والتنبؤ بالأحداث.

وأبدى كثيرون خوفهم من أن تؤدي الزيارة إلى تصعيد عسكري بين الولايات المتحدة والصين ما قد يتسبب بحرب عالمية ثالثة.

وشبه آخرون زيارة بيلوسي بـ "ناقة البسوس لبني بكر التي قتلها كليب بن ربيعة التغلبي" والتي اندلعت بسببها حرب استمرت أربعين عاما.

واستبعد مغردون فرضية قيام الحرب، متوقعين تهدئة قريبة بين الأطراف المتخاصمة.

وكشف موقع flightradar24 الخاص بتتبع حركة الطائرات حول العالم قيام أكثر من 300 ألف شخص حول العالم بتتبع حركة الطائرة التي تقل رئيسة مجلس النواب الأمريكي لمعرفة مسارها واتجاهها.

وتبادل ناشطون إلقاء اللوم على طرفي النزاع فرأى بعضهم أن "الولايات المتحدة تتعمد استفزاز لصين من أجل احتلال تايوان، وهو ذات الفخ الذي رسم لروسيا، والهدف منه حشد التأييد العالمي لعقوبات دولية ضد الصين."في حين حذر آخرون من عدم الاستهانة بأمريكا وقوتها.

الخوف والقلق لدى بعض المغردين، قابله سخرية واسعة من قبل مجموعة واسعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر أحدهم صورا لرقائق إلكترونية مع تعليق :"معقولة تقوم حرب عالمية ثالثة بسبب هذه"؟

وعلق مغرد آخر ساخرا: "يوم عالي الرطوبة وغير مناسب أبدًا لبدء حرب عالمية ثالثة أعزائي الصين والولايات المتحدة".