آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-04:42م

حوارات


مكتب التربية والتعليم بمديرية الوضيع .. بين تراكمات الماضي وطموحات الحاضر

الخميس - 24 فبراير 2022 - 08:54 م بتوقيت عدن

مكتب التربية والتعليم بمديرية الوضيع .. بين تراكمات الماضي وطموحات الحاضر

ألتقاه الاعلامي / عادل الحنشي

يعد قطاع التربية والتعليم بمديرية الوضيع محافظة أبين من أهم وأكبر القطاعات الخدمية التي تقدم خدماتها التعليمية لسكان المديرية فهو يكاد يرتبط بكل شرائح المجتمع دون استثناء .

وعانى هذا القطاع الحيوي الهام على مدى السنوات الماضية الكثير من المشاكل والصعوبات التي وقفت عائق للحيلولة دون تحقيق الطموحات والمهام المنوطة به.

ولعل من أبرزها نقص الكادر التعليمي. بسبب توقف عملية التوظيف للمعلمين الخريجين من الجامعات والمعاهد منذ العام 2011م.

وتهالك المباني المدرسية التي مضى عليها عقود طويلة لم ترمم وصارت عبارة عن مباني هشة آيلة للسقوط في كثير من قرى ومناطق المديرية

ومن تلك الصعوبات عدم توفر الكتاب المدرسي الذي يعد الوسيلة التعليمية الاساسية ناهيك عن الوسائل التعليمية الأخرى.

لتسليط الضوء على تلك الهموم والمشاكل والبحث عن الحلول المناسبة لها. كان لنا هذا اللقاء الصحفي مع رائد النهضة التعليمية الحديثة بالمديرية الاستاذ علي قاسم الجعدني مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية الوضيع الذي. يبذل جهود طيبة ومساعي حثيثة لإخراج التعليم من التركة الثقيلة التي لحقت به من مخلفات وتراكمات الماضي للولوج به إلى مصاف ومستويات اكبر وافضل تلامس طموحات وآمال الحاضر. رغم الصعوبات والمشاكل التي يواجهها إلا أنه مصمم  على تجاوزها وتحقيق النجاح ولاشيء غير النجاح.

بداية نرحب بالاستاذ والتربوي القدير علي قاسم الجعدني مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية الوضيع في هذا اللقاء الصحفي القصير. اهلا وسهلا بك مرة أخرى.

في البدء اتقدم بالشكر والتقدير للاعلامي المتميز والمبدع عادل الحنشي الذي يولي قطاع التربية والتعليم بمديرية الوضيع جل اهتمامه الاعلامي باعتباره حجر الزاوية في عملية التنمية .

اود في هذا السؤال ان تعطينا لمحة مختصرة عن الواقع التعليمي بالمديرية ؟

طبعاً الواقع التعليمي في 
المديرية حاليا .يشكل حالة أفضل مما كانت عليه سابقا منذ تولينا وجدنا ركام و إهمال وتسيب .إلا أننا صممنا وعزمنا العقد على أن نعمل ع عملية تغيير . وبمساعدة الجميع وعملنا على فتح صفوف سنة تاسعة وانتظام الطلاب في مدارسهم وعازمين هذا العام على انتظام طلاب سنة ثالثة والعمل على القضاء على الظواهر الدخيلة على التعليم ومنها الغش . وسوف يكون تشديد ومتابعة في  القضاء عليها بقدر ما نقدر علية .حتى نوصل رسالة واضحة للطلاب للأعوام القادمة .طبعا هذه الظاهرة تفشت في عموم المحافظات ولكن يجب التخلص قدر الامكان .كما قمنا بفتح أربع مدارس رياض اطفال في المديرية وهي روضةالفقيده زينب القاضي بعاصمة المديرية وروضة اجيال الغد الحردوب وروضة أبناء المستقبل المركد لبو وروضة الامل المقطن


ماهي المعالجات التي قمتم بها في مكتب التربية لنقص الكادر التعليمي بالمدارس ؟

عملنا بقرار اللقاء الذي جمعنا بمحافظ المحافظة قبل سنتين في منطقة شقره وبحضور مدير عام التربية بالمحافظة ومدراء عموم المديريات ومدراء مكاتب التربية بالمديريات ..وهو رفع الغياب إلى المحافظة بالمعلمين الغير مباشرين على أن يحل محلهم خريجين متعاقدين ونحن مستمرين بهذه العملية إلى يومنا هذا . وقمنا بتغطية النقص في المدارس وكذا إعطاء مربيات الاطفال أسوةبالمتعاقدين
نحن مصممين على عملية التغيير . طبعا هذا تم الاتفاق علية مع محافظ المحافظة ومدير عام مكتب التربية بالمحافظة ومدراء عموم المديريات ومدراء مكاتب التربية بالمحافظة ومنذ ذلك الوقت حتى الان .


كم عدد المدارس المستفيدة من مشروع التطوير المدرسي الممول من منظمة اليونيسف؟


رفعنا مايقارب 37 مدرسة مع خططها . حتى تم اعتمادها من قبل المنظمة ولله الحمد قبل مايقارب اسبوع تم استلام المبلغ للجان التطوير بالمدارس بنسبة 70%من إجمالي المبلغ المعد لكل مدرسة والعمل بها في مدارسهم حسب الخطط المرفوعة من قبلهم .


ما هي الآلية المتبعة لديكم للمتابعة والإشراف على المدارس المستفيدة من المنحة ؟

كل المشتريات ستكون بفواتير وعروض اسعار وهناك متابعة من قبلنا
والمحافظة والوزارة والمنظمة وعند التصفية . ستصرف لهم الدفعة الثانية من المنحة وهي بنسبة 30% المتبقية لهم من المبلغ المعد .

أوجه شكري وتقديري لكل لجان التطوير بالمدارس على روح التفاعل والعمل الجاد في مدارسهم .التي لها عشرات السنين محرومة من أبسط الأشياء

هل هناك تفاعل من الأهالي مع مشروع التطوير في مدارسهم ؟


تواصل بي بعض الأهالي مبدين شكرهم وتقديرهم لهذا العمل الجبار.الذي يعطي دفعة كبيرة في عمليات التغيير في العملية التعليمية والتربوية في المدارس.


ما هي الصعوبات والمعوقات التي تواجهونها في عملكم ؟


استاذ عادل .هناك صعوبات كثيرة جدا ومن أبرزها لاتوجد لديناء وسيلة مواصلات ولدينا أكثر من ٥٠ مدرسة مترامية الأطراف وانت تعرف البعد الجغرافي للمدارس وعندنا خطط للنزول نحن وفريق التوجية ولكننا لم نتمكن من المتابعة لكل المدارس بالكاد نقوم بإيجار سيارات أو وسائل أخرى لكي نصل إلى بعضا منها..
ايضا لا توجد لدينا آلة طابعة الكمبيوتر ونقوم بطباعة والتصوير في السوق .كل هذه الأمور نتحملها فوق طاقتنا .ولكن نحن نعمل جاهدين بكل ما يتطلب لمصلحة مديريتنا .


كلمة اخيرة تود تقديمها في ختام هذا اللقاء؟

أوجه شكري وتقديري إلى ربان عملية التغييرفي العملية التربوية والتعليمية في عموم مديريات  المحافظة. الدكتور وضاح صالح محمد المحوري مدير عام مكتب التربية بالمحافظة الذي يولي اهتمامه لنا ولجميع المديريات وكان له دور كبير في إنجاح هذا المشروع..
كما أوجه شكري وتقديري للاستاذ ناصر احمد سمن مدير عام المديرية الذي يسعى معنا جاهدّ ودومآ في عملية التغيير.

في الأخيرأشكركم على هذه التغطية الإعلامية لأنشطة مكتب التربية  الذي يعتبر من مرتكزات التشجيع والتحفيز في تطوير العملية التعليمية..