آخر تحديث :الثلاثاء-23 يوليه 2024-01:38م

حوارات


حضرموت..مدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بالوادي: نسعى إلى إنشاء معهدين أحدهما للفتاة وآخر للصناعات الحرفية

الأربعاء - 03 نوفمبر 2021 - 06:13 م بتوقيت عدن

حضرموت..مدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بالوادي:  نسعى إلى إنشاء معهدين أحدهما للفتاة وآخر للصناعات الحرفية

حضرموت (عدن الغد ) لقاء أجراه / عبدالعزيز بامحسون :

 تعد وزارة التعليم الفني والتدريب المهني من الوزارات التي أنشئت في عهد الجمهورية اليمنية بموجب القرار الجمهوري رقم (46) بتاريخ 2001/4/4م والتي بموجبها تقوم بتنفيذ سياسة وتوجهات الدولة في تطوير التعليم الفني والتدريب المهني ، والتي تهدف هذه الوزارة المعنية بالتعليم التقني والمهني ومكاتبها في المحافظات من إنشائها إلى إعداد وتطوير المناهج والوسائل التعليمية وتأهيل وتدريب الكادر والخدمات التدريبية وتنفيذ المشاريع وتطوير نظم المعلومات وغيرها من البرامج للتعليم الفني والتدريب المهني الملبية لاحتياجات سوق العمل والقطاع الخاص ومواكبة احتياجاته طبقاً للمواصفات الفنية ولنظام التصنيف المهني والمعايير المهنية الوطنية وبصورة تعزز من المفاهيم والقيم الاجتماعية، وتحقيق أهداف ومبادئ السياسات والاستراتيجيات التربوية والتعليمية وترسيخ مفاهيم العمل المهني وتطوير المعارف والأداء والاتجاهات للطلاب والمتدربين .

 مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بوادي وصحراء حضرموت من خلال المعاهد التابعة له والتي تعد من الصروح التعليمية في محافظة حضرموت خاصةً والوطن عامةً في المجالات التقنية والمهنية والذي يشكلون عوامل حيوية في عجلة التنمية من خلال مخرجاته المميزة في سوق العمل، والذي يحدثنا عنها أكثر المدير العام لمكتب الوزارة بوادي وصحراء حضرموت الأستاذ محبوب فرج أمان، نستقرأ ذلك من خلال حديثه الآتي تابعوا :

• ممكن أعطانا نبذة مختصرة عن نشاط وعمل المكتب ؟

  لعل تعلمون أن مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بوادي وصحراء حضرموت يتركز عمله على الإشراف على المعاهد الحكومية في إطار مديريات الوادي وأيضاً منح التراخيص للمعاهد الفنية والمهنية الخاصة والاشراف على أنشطتها وفعالياتها التي ترسخ التعليم الفني والتدريب المهني كتدريب حاضن لسوق العمل ونمو التنمية في البلاد بالانطلاق ومفهوم أن التعليم الفني والمهني يعتبر بوابة التنمية، وحاليا لدينا (6) تخصصات مهنية في التعليم النظامي والتي تضم (635) طالباً وطالبة للعام الدراسي الحالي 2021/2022م، وتخصص واحد (بيطرة) في المعهد التقني البيطري بالقطن الذي يضم (38) طالباً هذا العام، ويتم التحضير لفتح تخصص (وقاية وبستنه)، أما المعهد الآخر فهو المعهد المهني الصناعي بسيئون والذي يعد باكورة نشاط التعليم الفني والمهني والذي كان يطلق عليه مركز الآليات الزراعية ثم غير اسمه إلى المعهد المهني الصناعي في العام 1994م بعد أن تمت إضافة عدد من التخصصات وبما يتطلبها سوق العمل .

   أما حول التخصصات وسنوات الدراسة وفقا ونظام التعليم والتدريب بالمعاهد التقنية نظام سنتين والمهنية نظام السنتين والثلاث سنوات (ثانوية مهنية)، بالنسبة للتخصصات فهي كثيرة منها؛ تخصص الإلكترونيات لصيانة أطراف الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية وصيانة الموبايل والبرمجة، وتخصص ميكنة وكهرباء المركبات ، وتخصص التمديدات الكهربائية للمنازل وصيانة الأجهزة المنزلية والتبريد والتكييف والطاقة البديلة، والحاسوب، وقسم النجارة للأثاث والديكور.

وعن تواجد المعاهد الخاصة (الأهلية) بلغ عدد المعاهد المرخصة (18) معهد جميعها تعمل في إطار الدورات التدريبية القصيرة والطويلة في مجالات مختلفة منها؛ اللغة الإنجليزية، الحاسوب، البرمجة، صيانة الموبايل، الأجهزة المنزلية، السباكة، الخياطة الرجالية والنسائية، التجميل النسائي (الكوافير) صناعة البخور، المعجنات، والأشغال اليدوية، وهذه المعاهد الخاصة تنفذ جميع دوراتها تحت إشراف وعبر ادارة المعاهد وقطاع الفتاة بالمكتب وبالتنسيق مع المنظمات والمؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني .

• ما هي الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الثلاث السنوات الماضية ؟

  ما تم تحقيقه خلال السنوات الثلاث الماضية يمكن تلخيصها في الآتي :-

1. جعل التدريب والتأهيل المهني ثقافة مؤسسية ومجتمعية إذ من خلاله تمكن التحاق المئات من المستهدفين لبرامج التدريب القصيرة والطويلة. 

2. تسويق مخرجات التعليم الفني والمهني في سوق العمل أكان ذلك عبر التعليم النظامي أو برامج التدريب القصير أو الطويل.

3. استطاع العديد من تلك المخرجات افتتاح مشاريعهم الخاصة في المجتمع منها الورش الانتاجية المختلفة وعلى سبيل المثال صيانة وكهرباء المركبات ومحلات صيانة الموبايل والبرمجة، وبرامج البوربوينت والفوتوشوب، صيانه المكيفات والتسليك الكهربائي، النجارة والأثاث والديكور، أعمال الجبس والتزيين، التجميل وتصفيف الشعر، الخياطة الرجالية والنسائية، صناعة المعجنات..... إلخ.

4. جعل السلطة المحلية والمؤسسات تعطي اهتمام خاص في خطط وأنشطة السلطات والمؤسسات في الوادي والمديريات وتبني كثير من مشاريعنا الاستراتيجية.

5. ادراج وإنجاز عدد من المشاريع من أبرزها : تأثيث وتجهيز المعهد التقني الزراعي البيطري بالقطن الذي ظل دون اهتمام ورعاية ما يقارب الست سنوات منذ انشاءه واليوم ننعم ببدء الدراسة به منذ العام الدراسي المنصرم، بناء وإنشاء المعهد التقني الصناعي بسيئون والذي كان من المتوقع وحسب خططنا أن تبدأ الدراسة به هذا العام الدراسي 2021/2022م لولا تأخر التجهيزات والتي من المنتظر أن تصلنا مطلع العام 2022م ، اعتماد بناء المعهد التقني الفندقي السياحي الانتاجي بشبام والذي بدأ العمل في تسويره وننتظر استكمال اللمسات الأخيرة لإعداد التصاميم وجداول الكميات والذي ووفق خطتنا أن يبدأ العمل به في العام 2022م ، وبناء ورشة انتاجية مركزية تتبع المعهد المهني الصناعي بسيئون والذي سلّم الموقع للمقاول وبدء العمل في البناء .

 أما عن التمويل والجهات فطبعا تأتي في مقدمتها السلطة المحلية بالوادي والتي اعتمدت كل مشاريع التعليم الفني والمهني المقدمة من المكتب وفق استراتيجية تطوير برامج التعليم الفني حيث قدمت وخلال الثلاث سنوات الماضية مبالغ سخية كانت بمثابة الحضانة الحقيقية للارتقاء ببرامجنا والتي بلغت مبلغ (1.300.000) دولار خلال الثلاث سنوات الماضية ، كما اعتمد لنا وعبر منظمة الأمم المتحدة الإنمائي  (UNDP) ما يزيد عن (200.000) دولار لتأثيث وتجهيز المعهد التقني الصناعي بسيئون ومن مؤسسة استجابة ما يقارب عن  (70.000) دولار.

• يحظى التعليم الفني والتدريب المهني باهتمام الحكومة وذلك من خلال انخراط والتحاق الشباب والفتيات، كيف ترون من وجهة نظركم هذه الرؤية لهذا النوع من التعليم؟

  لعلكم تدركون ــ أخي الكريم ــ أن التعليم الفني والتدريب المهني يهدف من وراء تعلمه وتدريبه الأعداد الجيد للكوادر الفنية التي تلبي متطلبات عملية التنمية الشاملة واحتياجات سوق العمل من العمالة الوطنية، والارتقاء بالكفاءة الفنية والمهنية للعمالة اليمنية في التعامل مع التقنيات الحديثة بهدف زيادة القدرات الإنتاجية والخدمية للمنشآت لا سيما الصغيرة والأصغر منها والاسهام في النهوض بالاقتصاد الوطني، وتنويع مجالات وأنماط التعليم الفني والتدريب المهني بما يرفع من كفاءة القوى العاملة اليمنية ويعزز من فرص التشغيل ويحد من البطالة والفقر، وترسيخ قيم العمل والوعي بالالتزام بقواعد الصحة والسلامة المهنية والمحافظة على البنية في المؤسسات التعليمية والتدريبية ومواقع العمل والإنتاج والعمل على تعزيزها، وترسيخ الوعي لمبدأ التعلم مدى الحياة في أوساط مختلف شرائح القوى العاملة وتفعيل دور القطاع الخاص والأهلي في هذا المجال التعليمي والتدريبي وتوفير التعليم الفني وفرص التدريب المهني للمرأة وبما يتناسب وقدراتها ويسهم في تنمية مهاراتها. 

• ما هي المعايير والأسس المتبعة لسياسة قبول الطلاب في المعاهد ؟ 

 بالنسبة للمعايير والأسس المتبعة لسياسة القبول في المعاهد فهي نفس التوجيهات المعتملة لكل المعاهد مع التوجهات لنا وفق خصوصية مديريات الوادي، ولكن وفي كل عام وقبل البدء بالاختبارات لقبول الطلاب الجدد نقيم دورات تدريبية للمدربين والمعلمين في لجان القبول، نضع أمام الملتحقين بمثل هذه الدورات تقييم مسار القبول للعام المنصرم وما رافق ذلك من سلبيات ثم يتم التركيز في الدورة لتمكين الاختبار الأمثل للمتقدم للتخصص المناسب له وفق التركيب الفيسيولوجي للطلاب واحتياج التخصص للمنطقة التي أتى منها .

• حدثونا عن الشراكات والاتفاقيات التي وقعتموها مع عدد من منظمات المجتمع المدني أو منظمات إقليمية أو دولية ؟

 كثيرا ما يتم التواصل من قبلنا مع المنظمات الوطنية المحلية والدولية للشراكة في تنفيذ برامج تدريب عبر مؤسساتنا ومن تلك المنظمات والمؤسسات المحلية؛ مؤسسة العون للتنمية، مؤسسة حضرموت للتنمية الشبابية، مؤسسة صلة، مؤسسة البادية للأعمال الإنسانية، مؤسسة استجابة، أما المنظمات الدولية كمنظمة سيول ومنظمة الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP).

• لعلكم تعلمون إن المحافظة تفتقر لمعاهد تخصصية أخرى كالفندقة والنفط ، هل أنتم جادون في إنشاء مثل هذه المعاهد؟

  حول حاجة المحافظة لعدد من المعاهد التخصصية مثل الفندقة، والسياحة، النفط، والزراعة هذا الجانب لم نغفله من خططنا الاستراتيجية والتي نتجت على دراسة احتياجات سوق العمل ، وتستوفي جانب المشاريع التي أنجزت والأخرى في طريقها ، المعهد الفندقي السياحي، والبيطري والزراعي والذي بدء الدراسة به منذ العام الماضي ونحن نحضّر لفتح تخصص (وقاية وبستنه) حتى يتم توفير المختبر الزراعي  إذ يدرك الجميع أن التعليم الفني والمهني يعتمد في الأساس على وجود مختبرات تدريب وأن نسبة التدريب تصل إلى (75) % مالم تحقق هذا التوجه ستكون المعاهد ومخرجاتها غير قادرة لتلبية احتياجات السوق، وهو الأمر الذي التزمنا به خلال فترة تحملنا لمسئولية التعليم الفني والمهني إذ يعد التدريب ومجارات سوق العمل ومواكبة الحداثة في الآلة شرط ضروري وأساسي لتقديم منتج قادر يعالج المشكلات التي تواجه المجتمع ومركباتهم وآلاتهم .

ولهذا عملنا على توفير أحدث التجهيزات في المعهد المهني الصناعي بسيئون والتقني البيطري بالقطن من خلال توفير المختبر البيطري الحديث.

• ماذا عن مجال التدريب في المجال التقني والمهني؟

 من خلال الإحصائية التي أبرزتها للمعاهد الخاصة أو الأهلية لدينا في المقدمة والتي أظهرت تلك البرامج المنفذة بتلك المعاهد لوحظ أن مخرجاتها هي الأخرى وجرت لها مشاريع في سوق العمل والكثير منهم سواء كانت فتيات أو شباب حققنا تمكين اقتصادي لهم ولأسرهم وهو النتيجة والمحصلة التي نسعى إليها من تلك البرامج التدريبية. 

أما مجال المعاهد ذات الدراسة شبة النظامية سنوات الثلاث للمعاهد المهنية أو السنتين للمعاهد التقنية نحن باذلين جهد لتفعيل نشاط القطاع بفتح مثل هذه المعاهد ولكن حتى الآن لم نتمكن ونأمل أن يتم ذلك في الأعوام القادمة .

• هل هناك تفاعل من الوزارة والسلطة المحلية بالوادي مع جهود مكتب الوزارة ؟

  حقيقة إن اهتمام السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت ممثله بالوكيل عصام بن حبريش الكثيري ومدراء عموم المديريات والدعم الذي نتلقاه كان ولا يزال العلامة الأبرز في وقوف السلطة معنا في كل جوانب عمل التعليم الفني والمهني ولن نبرز المستوى في مشاريعنا لولا ذلك الدعم والمساندة الكبيرة، أما الوزارة حضورها غائب وهذا انعكاس للوضع السياسي والاقتصادي والأمني الذي تمر بها بلادنا منذ العام 2011م.

• ما هي أبرز مشاريعكم وخططكم المستقبلية للعام القادم 2022م؟

   عن مشاريعنا وخططنا المستقبلية للعام القادم فهي تتمثل في إنشاء معهدين من قبل السلطة المحلية معهد الفتاة بسيئون والمعهد المهني الصناعي الحرفي بتريم ولم نبدأ الشروع في إعداد التصاميم نظرا لعدم تمكننا من إيجاد المساحات الكافية والمناسبة لها، وهناك معهدين آخرين بالقطن وحورة ووادي العين لإدراجهم ضمن خطة عمل المكتب للعام 2022م في حال تعذر إيجاد الأراضي للمعهدين بسيئون وتريم.

• ما هي أبرز الصعوبات والمشاكل التي تواجهكم؟ 

هناك بعض الصعوبات ولكن نقوم في الغالب يتم حلحلتها، أما أبرزها تتمثل في ضرورة وضع الحلول الناجعة للقضايا الحقوقية لمنتسبي التعليم الفني والمهني من التسويات والعلاوات السنوية مع الجهات ذات العلاقة، وشحة الموازنة التشغيلية المعتمدة للمكتب والمعاهد إذ نعمل إلى يومنا هذا بموازنة تشغيلية منذ العام 2010م.

• كلمة أخيرة تود قولها في ختام هذا اللقاء ؟

في الأخير لا يسعني إلا أن نتقدم بالشكر والتقدير للسلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت ممثلةً بالوكيل الأستاذ عصام بن حبريش الكثيري، وعدد من منظمات المجتمع المدني كمؤسسات العون، وحضرموت للتنمية الشبابية، استجابة مكتب حضرموت، والمنظمات الدولية كمنظمة الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وسول، كما أشكركم أخي الكريم على اتاحة لنا هذه فرصة الحديث الذي سلطنا من خلالها على مجمل ما يعتمل من أنشطة وفعاليات بمكتب الوزارة بوادي حضرموت.