مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 مايو 2021 05:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية


الجمعة 16 أبريل 2021 09:21 مساءً

الحكم الدولي فهد البجيري الذي لم ينصفه الإعلام !!

يحق لنا اليوم أن نفخر ونضع العلامات على الجبال ونضرم النيران على سفوحها ، وأن تزغرد النساء ويصفق الرجال والصبية وتعلوا أصواتهم في كل من لودر وابين واليمن والخليج وكل البلاد العربية كافة ، فلمن كل هذه القناديل والدوشة لمن وماهي الحكاية ؟

من المتوقع وصار في حكم المؤكد من أن الحكم الدولي فهد احمد عبدالله البجيري ، وخاصة بعد حصوله على الشارة الدولية مؤخرا ، يعتبر واحدا ومن ابرز قضاة الملاعب في مونديال كاس العالم المقبل ، فهذا حلم وإنجاز كبير وعظيم لم يتحقق بعد ، لاي حكم سواء كان عربي أو عالمي أن يشارك في مونديلات دولية كهذه ، محققا حكمنا المحلي والعربي والدولي الكابتن فهد رقما صعبا وشاقا مع الحكم التونسي علي بن ناصر الذي دار مونديال كاس العالم بالمكسيك لعام 1986م

تخيلوا حكم من ريف لودر بحجم الحكم المكسيكي العالمي (كوديسال) وهما في اللقب والصفة لافرق ووجهان لعملة واحدة ، الذي قاد الأخير ختام المباراة النهائية في مونديال ايطاليا لعام 1990م بين الجرمن وساكني أرض النار ، أقصد المانيا والارجنتين وأنهى كل احلام ملك الكرة وسيدها ديجو مارادونا والذي لازال اسمه محفورا في جبال الانديز حتى اليوم ، لذا اين الرئيس اين الوزير والمحافظ والمدير والإعلامي من الحكم الدولي فهد البجيري !!

على حد تعبيري أنا شخصيا ومايقال عنه عند البعض في الشارع ان هذه الطفرة والقفزة والشهرة العالمية التي حصل عليها الكابتن فهد البجيري وسبق زمنه وعصره وجيله في بلوغ المرامي ووصوله إلى عالم الأضواء بسرعة البرق كنا نتوقع أن يكون لها الآثر البالغ في نفوس رجال الدولة و الإعلام ولكن مشت الرياح بمالاتشتهيه السفن والظاهر أن سعاد لم تظهر من خدرها وخالفت وصف كعب بن زهير في هذه المرة من ثم جفت الاقلام ورفعت الصحف وصار القلب مذبوح وباتت معادلة ذات متغيرين قبطة .. اللهم لاحسد .. اللهم لاحسد !

الكابتن فهد البجيري دمث الاخلاق ومن العيار الثقيل في مجتمعه ، وذات سلوك مميز في الادب والاخلاق يتمتع بثقافة عالية وبشخصية كارزمية قوية صارما في عمله يتحلى بصفات مسؤولة وبضمير المهنة الحي اينما وجد فلماذا تجاهلته الاقلام وكل هذا يحاك ضده ومن أبناء جلدته ؟ .. لماذا ؟ .. لماذا ؟ .. كل هذا ، ونجوميته قد بزقت وعلت وصارت واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
كاد فريق كرة اليد بنادي شباب القطن أن يفقد الأمل في أول مشاركة تاريخية له بطولة الأندية الآسيوية التي
شاهد متابعي الوسط الرياضي في بلاذنا منافسات دوري ابطال اسيا والتي اختتمت منافسات دوري المجموعات قبل فتره
سلام الى حمائم السلام ... سلام الى صقور الفدا الجوارح ... سلام ياقطر الشهامة والاصالة ... رجالا ونساءاً .... كباراً
قبل أربع سنوات كان نادي الجلاء دون ثقلً رياضي ودون هيبه ومنافسة على بطولات ولا يقارع الكبار بل وحتى بدون ذكرً
لا يخفى على احد منا ان الرياضة اليمنية بشتى الالعاب وبالذات اللعبة الشعبية والاولى كرة القدم توقفت بسبب
عود ومزمار ورقص وشرح في عدن وصنعاء،على منتخب سلة عدن،وتحول الى مسلسل درامي في الشارع العدني الجنوبي،واصبح
عمار ياكويت ... كلمتان تعود عليهما لساني وينطقهما كل كويتي ايام عزها وشموخها بين دول مجلس التعاون الخليجي وفي
خلال أيام جائحة كورونا في موجتها الأولى العام الماضي أصدر مكتب الشباب والرياضة بمحافظة شبوة قرار بايقاف
-
اتبعنا على فيسبوك