مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 مايو 2021 05:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الخميس 15 أبريل 2021 12:55 مساءً

إلى من يهمه الأمر .. فتنة المعونات النقدية في عدن !!

 

 

بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.

 

بعد أحداث خورمكسر الأحتجاجية الصاخبة ضد ممارسات اللجان المجتمعية في التلاعب باستحقاقات المعونات النقدية وحصرها على ذوي وأقارب مشرفي واعضاء اللجان وأبناء قراهم .. وفجأة على غير العادة مطلع الأسبوع نشر برنامج الغذاء من أجل السلام FFP في بعض أحياء محافظة عدن ولأول مرة كشوفات أولية بأسماء مرشحين جدد لاستلام المعونات النقدية.

 

جاء ذلك بعد أن وقع الفأس في الرأس بعد قرابة عام ونصف على تراجيديا العبث الغذائي (الغثائي).

ويعلن برنامج الغذاء من أجل السلام أيضاً فقرة هامة وغريبة ضمن كشوفات المرشحين الجدد للمعونات النقدية يطالب من خلالها المواطنين بالإبلاغ عن الأشخاص الذين لا تنطبق عليهم (شروط ومعايير الأستحقاق) ليشهد بذلك البرنامج على نفسه بسؤ إدارته للمليارات وغياب العدالة والشفافية والنزاهة, واحتكام صرفيات المعونات النقدية والغذائية طوال الفترة الماضية في معظم مناطق عدن إلى القرابات العائلية والقروية والمحسوبية والمتاجرة بالبطاقات لقاء مبالغ نقدية يتسلمها القائمون.

 

وزاد الإعلان الأخير المرفق بالكشوفات الأولية للمعونات في بعض المناطق مثل البريقة, الشعب, الحسوة, دار سعد, ألمنصورة, خور مكسر وغيرها مطالبة المواطنين الإبلاغ عن المشرفين وأعضاء اللجان ممن يساومون المستحقين وغيرهم بمبالغ نظير اعتماد بطاقات الأستحقاق.!!

 

وهكذا تبدو معرفة ودراية القائمين على برنامج الغذاء FFP بصور وأساليب ابتزاز وسرقة الناس والتحايل مكتملة وواضحة منذ فترة دون أن يتحركون لتفادي ما حصل في حينه ومقارنة كشوفات الأسماء المرفوعة من اللجان المجتمعية(غير المنتخبة) في المناطق مع المعايير والشروط المنظمة التي يزعم البرنامج اعتمادها دون أن يؤخذ بها وتلزم بموجبها مقاضاة المتسببين.. أكانت اللجان المحلية ومشرفوها وأعضائها أم إدارة برنامج الغذاء العالمي نفسها التي تريد من المواطن البسيط الذي لا يعرف ماهي الشروط أن يحدد لها معايير الأستحقاق التي لم تلتزم بها هي, وتتعمد إلى اليوم في عدم نشرها أو تطبيقها, واكتفت بأشارات تضليلية مبهمة عن(معايير مجهولة) فقط عندما تجاوز الغليان الشعبي حدود الاحتمال وأراد البرنامج التَّحلل من مسؤوليته وإلقاء التبعات على الآخرين, وطفح الكيل بالفقراء الضحايا.

 

* خارج نطاق التغطية *

 

ولا ينسى البرنامج أيضاً ولأول مرة وربما الاخيرة إضافة نشر أرقام هواتف, خاصة باستقبال بلاغات وشكاوى المواطنين, أحدها الرقم الداخلي ٧٣٨٤٠٠٧٢٥ (خارج نطاق التغطية) والثاني الرقم المجاني ٨٠٠٤٠٤٠ ألذي يعمل بطريقة صادمة للمواطن البسيط الذي لا يقرأ ولا يكتب أو لا يعرف طريقة تسجيل الرسائل ولا لديه هاتف اتصال مزود بخدمة الرسائل الصوتية..

وكان الأولى من باب النزاهة لتسهيل إيصال بلاغات وشكاوى وتظلمات آلاف الفقراء بال(واتس أب) على الأقل.. أما الطريقة المعلن عنها ليست أكثر من حيلة هروب تعجيزية لجأ إليها برنامج الغذاء في عدن لنشر الإحباط !!.

 

وشكا الناس بمرارة من مكتب برنامج الغذاء الأممي في منطقة خور مكسر بعدن من تجاهل بلاغاتهم المباشرة والتعقيدات البيروقراطية الكبيرة التي حَوَّلت إيصال الشكوى إلى سابع المستحيلات.. وإذا وصلت فلا يستجيب لها أحد أو يتفاعل بنزاهة.. في مكتب يديره الموتى أو (الأنسر مشين).

 

والغريب ان حديث برنامج الغذاء عن شروط استحقاق( مجهولة) لا يعلم بها المواطن البسيط ولا حتى النخبة, ولا ما هي دليل على اكتشاف القائمين لحالات التلاعب الكبيرة بالمعونات النقدية من قبل اللجان المجتمعية(غير المنتخبة) ومشرفي المناطق والأحياء وأقاربهم وهو ما دفع الناس إلى احتجاجات صاخبة في خورمكسر الشهر الماضي طالبت بإقالة مدير المديرية(الزهري) وإغلاق مكتب برنامج الغثاء العالمي لسكوته عن المظالم وغموض دوره في الرقابة والإشراف وفحص استحقاق الحالات.

 

وتتواصل التفاعلات والغليانات المجتمعية في باقي مناطق عدن أكثر هذه الأيام مع نشر كشوفات المرشحين الجدد للمعونات النقدية لأول مرة قبل ٣ أيام في مناطق البريقة, الشعب, الحسوة, أبو حربة, مدينة انماء, المنصورة, دار سعد, البساتين, خورمكسر, كريتر وغيرها حيث يتوعد الناس بردود أفعال تصعيدية حادة خلال رمضان الفضيل بسبب استمرار تهميش العائلات والأسر الأكثر فقراً وتمييز عائلات وقرابات مشرفي اللجان المجتمعية(غير الشرعية) وأعضاء اللجان وأبناء قراهم ومناطقهم بأولوية قصوى على أكثرية الفقراء المعسرين.

 

* ذرائع واهية *

 

وأكبر الذرائع التي يسوقها آكلو السحت والهلعون أن الحالات المخصصة هذه الأيام لكل منطقة وحيّ من برنامج الغذاء قليلة.

أما كيف أن هذه الحالات القليلة تتسع لذوي وأقارب مشرفي اللجان وابناء قراهم دون غيرهم فهذه من صلب مسؤولية برنامج الغذاء من أجل السلام الذي تحول إلى من أجل إثارة الكراهية والعنف والأحقاد !!.

 

يتم التلاعب بالأسماء والأستحقاقات لأن البرنامج الأممي يتلقى البيانات من مشرفي اللجان كما هي دون وثائق ومستندات مدعمة لا عن الحالة المعيشية والمالية للأشخاص ولا عن حقيقة أن هؤلاء يعولون أسر أو متزوجون بالفعل أو أن الأرامل ليست هن زوجات بعض المشرفين أو زوجات أقاربهم (غير المتوفين).. فتحصل أسرة واحدة بهذه الطريقة على حق خمس عائلات كبيرة أو ست أسر عندما يضاف إليها إسم الفتاة غير المزوجةعلى أنها ربة أسرة ولها أطفال وزوجها الافتراضي متوفى(تعازينا الحارة) !!.

 

لا أحد مثل مكتب برنامج الغذاء مت أجل السلام FFP في عدن يلزم هذه اللجان المحلية ببيانات حقيقية مقارنة تكشف نَسَب وعلاقات المسجلين في كشوفات الاستحقاق من أسرة واحدة.. ولا أحد يقارن أو يفاضل بين من يستحق وغيره لأنها تتم في دوائر وغرف وجلسات مقيل مغلقة محصورة بشلل المشرفين وأقاربهم ومعارفهم !!. 

كثير من المسجلين في كشوفات الأستحقاق من أسرة واحدة صادروا حق غيرهم من الأسر المتعففة, ومعظمهم في مستوى كفاية معيشي مقبول, ليسوا في حالة مجاعة حقيقية لكنهم استحوذوا على طعام غيرهم بالعلاقات الضيقة والمحسوبية.. كما أن غياب إشراف ورقابة برنامج الغذاء على اللجان المجتمعية الموجودة يُبقي كارثة نهب طعام الفقراء بطريقة مقززة وبشعة إلى ما لا نهاية.

 

* من هنا الخلل !! *

 

وكان الأحرى ببرنامج الغذاء من أجل السلام ورعاية الأطفال FFP إعلان تلك الشروط والمعايير التي يزعمها, وإلزام المسؤولين بها قبل عام ونصف , إلا أنه ترك الحبل على الغارب لكل انتهاكات الفساد المالية والمظالم اللاإنسانية الجسيمة ليظهر بعد حالات الاحتقان الشعبية في محافظة عدن براءته مما حصل من جرف حقوق الفئات الأكثر فقراً لصالح عشرات آلاف غير المستحقين.

إعلانات برنامج الغذاء الأخيرة واستعانته الأخيرة النفتعلة بالمواطنين لتحديد المستحقين في كشوقات المسجلين هروب من تحمل المسؤولية الأنسانية وتبعات إهدار أموال الفقراء لغير المستحقين بدلًا من قيام ادارة البرنامج بالرقابة والإشراف وفحص استحقاق الحالات بناء على المعايير المجهولة التي يدعيها, فيحاول البرنامج بهذه الطريقة رمي الكرة في مرمى اللجان المجتمعية العبثية وحدها.

إن العائلات الفقيرة الحقيقية في عدن وغيرها هي أقل الناس قدرة على التحرك والمطالبة بالحد الأدنى من العيش في وقت أن من يلهثون حالياً للاستئثار ومراكمة الأموال والمساعدات الغذائية أقل حاجة مت غيرهم وهؤلاء مت ينبغي أن تقدم إليهم النصيحة والوقوف في وجوههم.

كما أن معايير اختيار رؤساء ومشرفي ما يسمى اللجان المجتمعية(غير الشرعية) يشجع على استفحال مظاهر ردود الأفعال والعنف المجتمعي ويفاقم ظاهرة الفوضى بدلًا من شعار السلام الكاذب الذي يرفعه برنامج الغذاء من أجل السلام!!.

 

محاولة برنامج الغذاء FFP إخلاء مسؤوليته من كارثة المعونات النقدية والغذائية العينية بتعليق بعض كشوفات لبضعة مئات من الأشخاص وإقحام الفقراء في معركة مع ناهبيهم هي من صلب مسؤولية إدارة البرنامج المتهرب !!.

والمشكلة ليست في مئات الأشخاص الجدد الذين يناور بهم البرنامج لتبرئة ساحته وإظهار شفافيته بل في عشرات آلاف الأشخاص بعدن تم تثبيت استحقاق معظمهم على حساب أولوية الفقراء الحقيقيين وجوعهم.

ولتكن الخطوة الأولى على طريق الحل هي الغاء دور مسمى اللجان المجتمعية المتورطة باحلال باحثين ميدانيين من غير مناطق السكان المستهدفين للقيام بحصر عائلي شامل في كل انحاء عدن بالاستعانة بكشوفات الخدمة المدنية والتأمينات والمعاشات والدفاع والأمن من خلال لجنة محايدة.

تمنح أولوية صرف المساعدات النقدية لأرباب الأسر الذين يبلغ دخلهم الحكومي ١٠٠ ألف ريال وما دون بحسب عدد أفراد الأسرة.

* الأسر التي فقدت عائلها(الزوج/الزوجة) وأولئك الذين لا وظيفة أو عمل لهم أو كان دخلهم من المعاش التقاعدي ١٠٠ ألف ريال وأقل وعدد افرادهم أكثر من ٣ أشخاص.

 

* ألأسرة التي فقدت عائلها وليس لأفرادها من الأطفال معاش تمنح ٣ أضعاف ما يصرف لغيرها.

* المتزوجون حديثاً دون عمل دائم في القطاع الحكومي أو الخاص أو الأعمال الحرة.

** إلزام المستفيدين بوثائق رسمية معتمدة عن حالاتهم الاجتماعية توثقها إدارة البرنامج لاعتماد الصرف بموجبها وليس ببيانات اللجان المزورة أو المتلاعب بها.

وهذه مقترحات معايير أولية فقط تحتاج إلى إضافات وتقنينات.

 

ولأثبات برنامج الغذاء من أجل السلام FFP مصداقية توجهاته في تصحيح الأختلالات وفساد توزيع المعونات النقدية في مناطق عدن وغيرها عليه إعادة النظر في عشرات آلاف الحالات العشوائية السابقة وليس في بضعة مئات فقط من الحالات الجديدة وتعميم ضوابط صرف واستحقاق شفافة ونزيهة تحمي حقوق الفقراء المستضعفين من مافيا اللجان الإشرافية والمجتمعية ومعاييرها التمييزية والعنصرية الكارثية الفاسدة.

 

وأهم إجراء جاد ونزيه يتخذه برنامج الغذاء المذكور حالياً هو منع تدخل ما يسمى ب( اللجان المجتمعية غير المنتخبة) في شأن مسوحات وتحديد استحقاقات الفقراء للمعونات النقدية ومحاسبة المتورطين, واستبدال هؤلاء بلجان فنية إحصائية متخصصة محايدة تنتمي إلى غير النطاق الجغرافي والقروي للمستهدفين من البرنامج.

 

*** ملاحظة هامة على كشوفات الأسماء الجديدة المنشورة في بعض المناطق للمرشحين باستحقاق المعونة النقدية أنها لم تعتمد التسلسل الأبجدي, ونشرت بطريقة فوضوية مبعثرة لتتويه الفقراء عن مقارنة ومعرفة أقارب مشرفي وأعضاء اللجان غير المستحقين.!!  

 

ولنا عودة بإذن الله.

 

وكل عام والجميع بألف خير وعافية.

تعليقات القراء
540310
[1] إلى الكاتب المحترم (عبدالفتاح الحكيمي) مع التحيّة..!
الخميس 15 أبريل 2021
رياض حسين القاضي - إبن عدن | المنفئ الألماني - هانوفر
[قرأنا] قبل أسبوع (تحليلك السّياسي) المعنون : (حرب اليمن.. بين فشل أمريكا وصميل إسرائيل)-"مأرب برس"-ف(نال إعجابنا) ب(مضامينه)..واليوم (تتحفنا..مجدّدا) ب(هذا التحليل الموثّق) ب(الحقائق الدّامية)..(المخزية)..و..(المهينة) ل"أصحاب مقاولة الأغاثة الدّوليّة"-لعنة [اللّه] عليهم إلى (يوم القيامة)-و"أعوانهم السّفلة العنصريّين" من (أكلي السّحت) و(الحرام) و(خاطفي لقمة إغاثة وتأمين عيش الفقراء المعدمين)..يا (عزيزي) شكرا (لك)..وصحيح : (من يرهن أعزّ ماعنده للأعرابي الظّبياني) حتما س(يبيع وطنا] و(شعبا)..ب(سعر التّراب)..[تحيّاتي]..(لك)..!

540310
[2] إلى الكاتب المحترم (عبدالفتاح الحكيمي) مع التحيّة..!
الخميس 15 أبريل 2021
رياض حسين القاضي - إبن عدن | المنفئ الألماني - هانوفر
[قرأنا] قبل أسبوع (تحليلك السّياسي) المعنون : (حرب اليمن.. بين فشل أمريكا وصميل إسرائيل)-"مأرب برس"-ف(نال إعجابنا) ب(مضامينه)..واليوم (تتحفنا..مجدّدا) ب(هذا التحليل الموثّق) ب(الحقائق الدّامية)..(المخزية)..و..(المهينة) ل"أصحاب مقاولة الأغاثة الدّوليّة"-لعنة [اللّه] عليهم إلى (يوم القيامة)-و"أعوانهم السّفلة العنصريّين" من (أكلي السّحت) و(الحرام) و(خاطفي لقمة إغاثة وتأمين عيش الفقراء المعدمين)..يا (عزيزي) شكرا (لك)..وصحيح : (من يرهن أعزّ ماعنده للأعرابي الظّبياني) حتما س(يبيع وطنا] و(شعبا)..ب(سعر التّراب)..[تحيّاتي]..(لك)..!

540310
[3] ذكّرتني بقصيدة : (بلقيس تبكي..بدمعي) ل(فخري)..!
الخميس 15 أبريل 2021
رياض حسين القاضي - إبن عدن | المنفئ الألماني - هانوفر
(مقالتك الأولى المذكورة أعلاه)..[ذكّرتني] ب(قصيدة) : (بلقيس تبكي..بدمعي)..ل(شاعر الحداثة العدني : عبدالرحمن فخري)..أمّا هذا (المقالة الخارقة الحارقة المنشورة) عن (أحوال فقراء..ومعدمي..عدن)..ف[ذكّرتني] فورا ب(ببيت شعر مهيب) ل(فيلسوف الثّورة اليمنيّة المغدور سعوديّا/أحمريّا: أبي الأحرار "محمّد محمود الزّبيري") : حين قال (ناشدتك..الأحساس..يا.."أقلام"..أتزلزل "الدّنيا"..و"نحن"..نيام..؟!)..و[أنا] أناشدك (الأستمرار في كشف الحقائق والفظائع)..و(هتك أستار النّهب..والفساد..والأباطيل) و(الأنحطاط) بارك [اللّه] فيك..و(كثّر أمثالك)..[تحيّاتي] مجدّدا..!

540310
[4] ذكّرتني بقصيدة : (بلقيس تبكي..بدمعي) ل(فخري)..!
الخميس 15 أبريل 2021
رياض حسين القاضي - إبن عدن | المنفئ الألماني - هانوفر
(مقالتك الأولى المذكورة أعلاه)..[ذكّرتني] ب(قصيدة) : (بلقيس تبكي..بدمعي)..ل(شاعر الحداثة العدني : عبدالرحمن فخري)..أمّا هذا (المقالة الخارقة الحارقة المنشورة) عن (أحوال فقراء..ومعدمي..عدن)..ف[ذكّرتني] فورا ب(ببيت شعر مهيب) ل(فيلسوف الثّورة اليمنيّة المغدور سعوديّا/أحمريّا: أبي الأحرار "محمّد محمود الزّبيري") : حين قال (ناشدتك..الأحساس..يا.."أقلام"..أتزلزل "الدّنيا"..و"نحن"..نيام..؟!)..و[أنا] أناشدك (الأستمرار في كشف الحقائق والفظائع)..و(هتك أستار النّهب..والفساد..والأباطيل) و(الأنحطاط) بارك [اللّه] فيك..و(كثّر أمثالك)..[تحيّاتي] مجدّدا..!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع حريق كبير في المنصورة
3 مصادر : وصول أموال مطبوعة في روسيا الى المكلا وأخرى في طريقها الى عدن
ازمة لحوم بعدن
وفاة القيادي في الحراك الجنوبي علي محمد السعدي
المجلس الانتقالي يصدر بيانا حول الأحداث الأخيرة في فلسطين ويدين اقتحام المسجد الأقصى
مقالات الرأي
الرجل الذي كانت مناقبه تسبق خطواته، الرجل الذي كانت سيرته تدخل الأبواب قبله، الرجل الذي كانت شجاعته مضرباً
لا أحد يعرف لؤم وخبث وإجرام إيران أكثر من شعوب سوريا واليمن والعراق ولبنان، نحن ننزف على مدار الساعة بسبب
"سالم سلمان" يرثي الفقيد "السعدي"    *وداعا يا عميدنا* ===============   *كتب/ المحامي سالم سلمان
*علي هيثم الغريب يرثي الفقيد السعدي* *يا صَديقي.. اليوم أبكيك!؟؟*=================== يا صديقي … يا ( العميد علي محمد
  في زمن الدولة، وفي ليالي رمضان الأخيرة، كنا نتسابق على حجوزات فنادق عدن، لقضاء إجازة العيد هناك. أكثر من
    لا يشكك احد ابدا ولا يختلف معي بأن امراض الحميات الخطيرة على اختلاف أنواعها تتفشى في عدن ولا تقل خطورة
يشق لطفي بوشناق صدري بآهاته ولوعته، فيبدو كقربان ذبيح حين ينشد "موطني" كأنه يقضي عليّ بحنجرته، محبوسًا في
كل عام وانتم بخير وعافيه وعيد سعيد عليكم خارج البلاد  وشعب اليمن قاطبة في حروب إبادة جماعية بسبب سياستكم
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
-
اتبعنا على فيسبوك