مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 09:34 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الاثنين 12 أبريل 2021 06:58 مساءً

سُلاليون في صنعاء..سِلاليون في عدن

- يسيطر السُلاليون العنصريون الحوثيون على صنعاء وكامل جغرافيا الشمال اليمني عسكريا وسياسيا ويعملون على توطيد أركان مملكتهم ودولتهم الإسلامية الجديدة القديمة تحت راياتها الخضراء التي تظلل وجوههم الغبراء ومندوب إيران السامي السياسي والعسكري حسن إيرلو, ووفق التشريع العقائدي الشيعي يدّعون أحقيتهم التاريخية بحكم اليمن على قاعدة سُلالية من الميراث السياسي والعقائدي الضخم.

- عدن التي حررها أبناؤها الجنوبيين من قبضة سُلالي صنعاء الحوثيين اواخر شهر رمضان الذي صادف يوليو 2015م وتمكنت المقاومة الجنوبية المسلحة انطلاقا منها"أي عدن" من تحرير ماتبقى من الجنوب ودحر الحوثيين إلى الشمال.

 مازالت تعاني في جانب عمل المنظمات الدولية من سيطرة الجماعات الشمالية التي يمكن تسميتها ,نسبة لإرتباطها بالعمل الإنساني ألمنظماتي المتصل بالإشراف على توزيع المساعدات والمعونات الغذائية والدوائية على السكان الذي يُعرف محليا بالمسؤولية عن توزيع السلال الغذائية والدوائية, ب"السِلاليين النفعيين والفاسدين" الذين يحتكرون ويجيرون عمل الجانب الإنساني في عدن تجييرا سياسيا لمصلحة الجماعات والاحزاب السياسية اليمنية على حساب مصلحة المواطنين في الجنوب ,فالاخيرون يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة, وفي عقر دارهم عدن تضل المساعدات والمعونات الإنسانية طريقها كي تصل إلى الشمال بصورة او بأخرى حيث يقبع السُلاليون الحوثيون.

- في نفس الوقت الذي يوجه فيه كبار الكتاب الصحفيين والأدباء اليمنيين نقدهم واستنكارهم الحاد للأجندات السياسية والعقائدية للجماعة الحوثية في صنعاء التي تختطف اليمن وتذهب به إلى المجهول وتؤثث هوية وطنية اخرى تؤسس لنظام سياسي يقوم على هيكلهم السُلالي المزعوم توافره فقط في السُلالة الهاشمية, بماينفي كل المبادئ الإنسانية وحقوق المواطنة والحرية والعدالة التي يبدو ان الحوثيين ماضون في طريق دهسها بجنزرة مشروعهم الثوري العابر للحدود دخولا إلى اليمن من إيران وخروجا منه إلى تحرير الأقصى ومحاربة إسرائيل, لدى الحوثيين وجهتهم البعيدة التي تعبر وتدوس يمنيتهم القريبة بوعي أو بدون وعي. ويبدو انهم لايقفون او يلتفتون لسماع أي رأي سياسي وفكري ناقد او مستنكر.

- هناك تراشق إعلامي شرس ومحموم نشب على مواقع التواصل الإجتماعي للنشطاء السياسيين والإعلاميين في عدن, حول مايصفونها بظاهرة اختطاف عمل المنظمات الدولية في عدن من قبل عناصر تنحدر للشمال سياسيا فينحدر معها جانب العمل الإنساني سياسيا للشمال وللاجندات السياسية للجماعات والاحزاب اليمنية على حساب الاعتبارات الإنسانية للشعب في الجنوب, ومن هذه الثغرة ينفذ الفساد الإداري والمالي بالصورة البشعة التي تناولها النشطاء السياسيون والإعلاميون في عدن وجاءت  معبرة عن سخط الشارع العدني خصوصا والجنوبي عموما من مايصفها بالجماعة "السِلالية" في عدن المسؤولة عن توزيع صكوك التمييز والتمايز الإنساني لمستحقي السِلال الغذائية والدوائية.

 ووصف الجماعة السِلالية في عدن يأتي على وزن وصف الحوثيين بالجماعة السُلالية في صنعاء المسؤولة هي الأخرى عن توزيع صكوك التمييز والتمايز الوطني لمستحقي سياسة وحكم اليمن . 

وكأن هذه الحرب اليمنية اللعينة عبارة عن شفرة عسكرية وسياسية بين جماعتين يمنيتين مفادها:

- الوو..الوو ..حوّل.. من سُلاليي صنعاء إلى سِلاليي عدن.. أجب .

- الوو..الوو .. نعم .. من سِلاليي عدن إلى سُلاليي صنعاء .. حوّل.

تعليقات القراء
539871
[1] مقال منقول
الاثنين 12 أبريل 2021
حسان | ابين
لماذا انهارت أنظمة أمنية كان يتوهّم معظمنا أنَّها شديدة البأس بهذه السرعة كأنها عهن منفوش؟ أو لماذا ظهرت الاحتجاجات في بعض دول العالم العربي ولم تظهر في بعضها الآخر؟ ولماذا الجمهوريات لا الملكيات؟ ولماذا تأخرت ثورة السودان ثماني سنوات؟ ولماذا تستمر الاحتجاجات في الجزائر حتى كتابة هذه السطور؟ أسئلة مقارنة كثيرة كان يمكن أن تفضي إلى إجابات كاشفة وتنير الطريق من أجل تبني سياسات تجنِّب المنطقة العربية تلك العثرات ذات التكاليف العالية؟ ورغم هذه التكاليف الكبيرة، ورغم مرور عقد من الزمان على هذه الثورات، ما زالت تتسيَّد الفضاءات الإعلامية طروحات مخجلة من نوعية حديث المؤامرات وإعفاء الذات والعقل معاً من تحمل مسؤولية ما أفضت إليه سياسات سيئة السمعة في تلك البلدان سواء ارتبطت الأسباب باستشراءٍ لفساد فاضح، وانسداد سياسي وسياسات اقتصادية لا علاقة لها بالعصر الحديث. غريب أن يرى بعضنا أن كل هذا لم يكن أسباباً لانهيار الأنظمة، فقط المؤامرة الغربية على تلك المنطقة كانت سبباً. منطقيٌّ أن يتآمر الغرب على الصين مثلاً كقوة عظمى بازغة تناطح أعتى القوى الغربية، فلماذا يتآمر الغرب على منطقة مجمل ناتجها القومي لا يساوي إجمال ناتج دولة أوروبية فقيرة مثل إسبانيا، وأنَّ المهاجرين منها يمثلون 14% من مهاجري العالم، وإنتاجها الثقافي والعلمي لا يُذكَر؟ لماذا يتآمر الغرب على منطقة معظمها بكل هذا الفقر، منطقة لو تخيلناها كواحدة من أحياء مدينة مثل لندن أو نيويورك لكانت أسعار البيوت فيها هي الأرخص لما فيها من فقر وعزوف الناس عن السكنى فيها.

539871
[2] يمانيون في المنفى ومنفيون في اليمنِ
الاثنين 12 أبريل 2021
رزاز مارش | مقبنةالمحررة
جنوبيون في صنعا شماليون في عدنِ. هذا هو حال الدنيا يا ولدي؛ إن أقبلت باض اليمام على الوتد إن أدبرت بال الحمار على الأسد.

539871
[3] السلة تلعب بفاسدي عدن والسلالة تتعب الشمال
الثلاثاء 13 أبريل 2021
حلمي | عدن
وعلى قول الفنانة العالمية المشهورة بالرقص الشعبي العالمي اللي قالت شيل ده من ده يرتاح ده عن ده وولا تسمع كلام الفنانة الهابطة اللي قالت بوس الواوا دح لانه بتكبر المشكلة

539871
[4] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الثلاثاء 13 أبريل 2021
ناصح | الجنوب العربي
لماذا الكذب على الرأي العام وقول ما لا وجود له،مثل حصار تعز والحقائق تقول بأن حركة التنقل إلى كل مناطق الدولة الحوثية بل إلى عاصمتهم مستمره وإلا من أين يحصلون على على كل مايحتاجونه.الحل وبالذات إذا تريد أن تتبناه دول تخدم وتحترم شعوبها ودساتيرها لا تجيز قتل مواطنيها وبموجب المواثيق الدولية هو إستفتاء الشعب الذي يحكمه الحوثيون إن هم راضين عنهم وإستفتاء الشعب الجنوبي إن أرادوا فك إرتباطهم بدولة فاشلة..أو..البقاء..فيها.

539871
[5] تحيه لشلال قاهر الانذال والمرتزقة والاشرار
الخميس 15 أبريل 2021
محمود اليهري | عدن
تحيه لبطل ابطال الجنوب العربي وقاهر الارهاب والمرتزقه والاراذل الذين يبيعون وطنهم للدوله الزيديه .اليك يا شلال يا قاهر الانذال تعهد شعب الجنوب الحر بالسير معك لتحرير الجنوب من الاحتلال اليمني البغيض. لن نتخلا عن البندقيه وسندفن كل طامع بارضنا في رمال الصحرى ولا نهتم بما يقوله المرتزقة والانذال الذين يريدون مواصلة خيانة الوطن والمتاجره بكرامته .اليكم يا حماة الوطن الجنوبي تحية الشرف الوطني الجنوبي والعهد بالوقوف خلفكم ودعمكم بالدم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع حريق كبير في المنصورة
ازمة لحوم بعدن
عاجل: دوي انفجار بلودر
مديرية البريقة تستعد لاستقبال زوارها خلال عيد الفطر المبارك
مغادرة مدير صندوق النظافة بابين وامين عام المجلس المحلي لقضاء اجازة عيد الفطر بالقاهرة في ضل تردي الخدمات يثير سخط الشارع
مقالات الرأي
كل عام وانتم بخير وعافيه وعيد سعيد عليكم خارج البلاد  وشعب اليمن قاطبة في حروب إبادة جماعية بسبب سياستكم
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على
  في بلادنا تظهر القوة بصميل البلاطجة في كل مناحي الحياة.. تجد الصميل محمولاً بيد البلطجي يفرض فيه
-
اتبعنا على فيسبوك