مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 مايو 2021 07:48 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات


نازحون يتحدثون عن معاناتهم قبيل رمضان

الأحد 11 أبريل 2021 06:06 مساءً
تقرير/عبدالله آل عبدالله:

تتزايد معاناة مئات النازحين من مناطق الحديدة والبيضاء ,هرباً من جحيم الحرب الدائرة هناك منذ سبع سنوات بين قوات الشرعية ومليشيات الحوثي .

ويخشي ناشطون وحقوقيون بعدن من ارتفاع وتيرة المعاناة للنازحين في حال اتساع دائرة المواجهات المسلحة في مناطق الشمال  ونزوح مزيد من الأسر إلى مدينة عدن ولحج  وابين المجاورة.

وفي فناء إحدى المنازل المؤجرة بحي الشباب بالمدينة الخضراء  حيث عدد من هؤلاء النازحين جلست " أم ياسر " وهي في العقد الخامس من العمر مع أسرتها وأبناء حفيدها البالغ عددهم 15 شخصا.

وام ياسر  تعا ني من عناء النزوح بالرغم مما تبديه من حالة اليأس في الأمل بقرب انفراج محنتها والعودة إلى ديارها في مدينة الحديدة.

وتقول ام ياسر "إن مساكن المئات  ممن نزحوا من مناطق الحديدة  دمرها القصف وإن حال الأسر النازحة أصبح يسوء مع مرور الأيام ونفاد ما لديهم من مدخرات أو حلي قاموا ببيعها لشراء احتياجاتهم من أطعمة وأدوية".

غياب المنظمات

وام سيف هي الآخرى نازحة تقول  يعاني النازحين الوافدين من مناطق الصراع الى عدن ماسي نتيجة غياب المنظمات .. ومعبرة :"  عن اسفها لما شاهدته من المنظمات بركوبهم للسيارات الفاخرة واستلامهم لمرتبات بالدولار بينما النارحين لم يحصلوا على سلة غذائية تسد بها الاسر جوع  اطفلها رغم معاناة ا توصف فلا ماء ولا كهرباء فقد سكنا بيوت خالية من السكان  دون ابواب ولا نوافذ الحر من جانب ونقص الغذاء من جانب والبعوض اتعبنا وما يجعلنا نخلد إلى النوم ونرتاح من عناء يوم طويل .

وتتابع حديثها :" اين الانسانية اين النخوة والمرؤة والكرامة نناشد جميع من يحمل بقلبة ذرة انسانية بالنزول وتفقد احوالنا خصوصا ان رمضان مقبل وبحاجة لمواد غذائية

وتصف أحد النازحات لم تعرب عن أسمها حال النازحين بأنه "يسير من سيئ إلى أسوأ وأنه كلما تأخرت فترة نزوحهم زادت همومهم ومعاناتهم".

وتضيف "وضعنا سيئ للغاية ومن أجل الحصول على كيس قمح ,نبقى في طوابير وعراك طوال اليوم ونحن على وشك صيام وأحيانا لا نستطيع الحصول عليها والأصل أن يأتوا بالمعونات إلى منازل المتواجد فيها النازحين  ويوزعوها مباشرة على النازحين".

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
برغم الارتفاع الجنوني لأسعار ملابس العيد .. ازدحام كبير والموديلات القديمة هي المطلب في سوق سيئون
سيئون / جمعان دويل   كعادتها مدينة سيئون التي تعتبر القلب النابض لوادي حضرموت في جميع المناسبات وخاصة العيدية منها بما تحتله من مركز تجاري حيث يتوافد إليها
مواطنو أبين لـ(عدن الغد): جشع التجار يحرم الاطفال من التمتع بفرحة العيد
  تقرير: ماجد أحمد مهدي شكلت مواسم الاعياد عامل ضغط مباشر على ارباب الأسر لتوفير ملابس العيد لأولادهم في ظل تفاقم الوضع الاقتصادي وتدهور العملة الوطنية وعدم
هكذا يستقبل الفقراء العيد في عدن(تقرير)
تقرير/عبداللطيف سالمين: يتكرر الأمر كثيرا، منتصف شهر رمضان يأتي العيد مجدداً على مواطني المدينة يؤكد فقرهم، ويذكرهم بمقدار عجزهم وقلة حيلتهم، وعوضا عن أن تكون أيام




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
3 مصادر : وصول أموال مطبوعة في روسيا الى المكلا وأخرى في طريقها الى عدن
ازمة لحوم بعدن
وفاة القيادي في الحراك الجنوبي علي محمد السعدي
المجلس الانتقالي يصدر بيانا حول الأحداث الأخيرة في فلسطين ويدين اقتحام المسجد الأقصى
الخارجية الأمريكية : اليمن في وضع خطير
مقالات الرأي
الرجل الذي كانت مناقبه تسبق خطواته، الرجل الذي كانت سيرته تدخل الأبواب قبله، الرجل الذي كانت شجاعته مضرباً
لا أحد يعرف لؤم وخبث وإجرام إيران أكثر من شعوب سوريا واليمن والعراق ولبنان، نحن ننزف على مدار الساعة بسبب
"سالم سلمان" يرثي الفقيد "السعدي"    *وداعا يا عميدنا* ===============   *كتب/ المحامي سالم سلمان
*علي هيثم الغريب يرثي الفقيد السعدي* *يا صَديقي.. اليوم أبكيك!؟؟*=================== يا صديقي … يا ( العميد علي محمد
  في زمن الدولة، وفي ليالي رمضان الأخيرة، كنا نتسابق على حجوزات فنادق عدن، لقضاء إجازة العيد هناك. أكثر من
    لا يشكك احد ابدا ولا يختلف معي بأن امراض الحميات الخطيرة على اختلاف أنواعها تتفشى في عدن ولا تقل خطورة
يشق لطفي بوشناق صدري بآهاته ولوعته، فيبدو كقربان ذبيح حين ينشد "موطني" كأنه يقضي عليّ بحنجرته، محبوسًا في
كل عام وانتم بخير وعافيه وعيد سعيد عليكم خارج البلاد  وشعب اليمن قاطبة في حروب إبادة جماعية بسبب سياستكم
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
-
اتبعنا على فيسبوك