مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 03:10 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الجمعة 02 أبريل 2021 08:16 مساءً

لابد ما ترجع سمانا صافية

سننجو، وستنجو البلاد..

فقط تماسكوا.. أنزلوا الشهداء الى اللحود بحواجب معقودة وإصرار صارم على مواصلة الحياة وإنقاذ اليمن.

ترحموا على الأحبة الذاهبين إلى بارئهم، ولا تضغطوا على أيقونة (أحزنني)، بل شمِّروا عن قدرة عجيبة في مصارعة الموت القادم من فيروس السلالة أو فيروس الكوفيد.

ثمة يمنٌ يتقشر عن يمنٍ ثانٍ، والموجع ذهاب من كنا نحلم أن سنحتفل معهم سوياً بيوم الخلاص الكبير، والحقيقة أنهم سيكونون حاضرين أرواحاً مباركة مستبشرة.

لا مناص من الموت، ولكن الميت ليس من استشهد وهو يواجه ركام الزيف المؤدلخ، ولا من اغتاله الكوفيد فجأة، بل الميت من لايزال حياً وقد قتله الخوف. الخوف هو القاتل الحقيقي الذي يشيّع ضحاياه وهم يتنفسون.

اطرد الخوف وعش أبد الدهر.

نعزي في استشهاد بطل واليوم التالي تحل ذكرى استشهاد بطل، وفي اليوم الثالث يرحل أربعة قبل أن تحل ذكرى ثانية لبطل عتيد، ويوم الجمعة نصلي صلاة الغائب على زميلين عزيزين أحدهما قنصه مجرم حوثي والآخر بالكورونا.. رحم الله الزميلين هشام البكيري وعبدالقوي العزاني وكل الراحلين.

بالأمس كتب البردوني واصفاً حالة الفقد أيام أوبئة وحروب الكهنوت الإمامي:

فوجٌ يموتُ وننساه بأربعةٍ
فلم يعد أحدٌ يبكي على أحدِ

عادت مخلفات الكهانة لكن الوضع اختلف، أفواج تموت ولكننا لن ننساها، وستظل قلوبنا تبكيها ودموعنا تكابر.

والموت نقادٌ على كفّهِ
جواهر يختار منها الجياد

صحيح أن الراحلين جياد ولكن برحيل كل جِيد يولد أجياد جدد يحملون الراية ويواصلون الحياة ويضاعفون التضحية من أجل أرض غالية صارت الآن أغلى بارتوائها بأزكى الدماء وضمِّها لأنبل الجثامين. ورحم الله خالد الدعيس الذي استشرف ما بعد المأساة ولخص حكمة الحر الواثق المطمئن بأربعة أبيات:

مادام من بعد الحرايبْ عافية
فاهلاً بها واهلاً بذي زد هاجها

ترحب وبا ندفع ضريبة وافية
ندّي لها ما تطلبهْ بخراجها

لا بد ما ترجع سمانا صافية
وتزول عنّا العاصفة واعجاجها

تشرق صباحات البلاد الغافية
ويشع في حميَر سنا وهّاجها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  شرف الكبسي  ينبغي علينا أن ندرك أن الله يحب أن يتقبل صيامنا خاليًا من كل الشوائب والأخطاء التي حصلت منا
حكايات وقصص وروايات حقيقية واقعية عشناها مع شخصيات عدنيه ياما تناولها وتداولها وتواترت على مدى أجيال عبر
في وقت خاطف كلمح البصر أنطوت أيام شهر رمضان المبارك وأقبل عيد الفطر مسرعاً دون أن يحمل معه أي جديد... عيد يمضي
في البداية دعوني اعرفكم بمنطقة *المكرارة* تلك القرية الواقعة بين مديريتي الوضيع ولودر، وهي في التقسيم
من كثرة ملفات الفشل والفساد لحكومة المناصفة البائسة احترت عن ماذا اكتب ولكني في الأخير توصلت إلى أن تناول
  عدن الغد /فواز الشعبي الحراك السياسي والعسكري المتمثل في "المجلس الانتقالي" تتزايد الانتقادات الشعبية في
  د. احمد صالح بن اسحاق   قبل نحو ثمانية اشهر وبالتحديد في تاريخ ٢-٩-٢٠٢٠م طالعتنا وسائل الاعلام في حضرموت
كيف يمكن نتخلص من الرمال المتحركه على شاطئ بحر العرب في جلسه وديه دار نقاش ودي بيننا انا وصديقي العزيز م/ناصر
-
اتبعنا على فيسبوك