مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 09:59 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الجمعة 26 مارس 2021 09:35 مساءً

في محبة الرئیس

حب في الرئیس القائد المشیر عبدربھ منصور ھادي انھ یواصل اللیل بالنھار، یسابق الزمن للخروج بالوطن من محنة
التنفیذیة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216 .انقلاب الملیشیات الإرھابیة على أساس مفاوضات الحل الشامل وفقا للمرجعیات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخلیجیة والیتھا
وأنا من المحبین لفخامة الرئیس عبدربھ منصور ھادي لأنھ عرف عنھ الفطنة واللباقة والكیاسة, كما عُرف بالھدوء والاتزان
في مواجھة الصعاب, وعُرف أیضاً بالولاء والانتماء لوطنھ وأمتھ وشعبھ, رجل الأفعال والأقوال السدیدة, یعمل بخطى ثابتة
ویتكلم بالحكمة, شق طریق تحریر أغلب المحافظات الیمنیة من أیدي الملیشیات الانقلابیة الحوثیة غیر آبھ بركام المطبات
التي سببھا انقلابھم, وكان ولا زالَ مدافعاً عن كُل الیمنیین مھما كانوا وأینما وجدوا, ولم یُدخر جھداً في الدفاع عن السیادة
الوطنیة للأمة .
أحب في الرئیس ھادي السلوك الوطني الصحیح الذي تبلور واتضح من خلال كل مواقفھِ المُشرفة في كل المنعطفات التي
مر بھا الیمن, فھو یمتلك رؤیة یمنیة وشعور عالي بالمسئولیة, ویتمتع بعقلیة حل المشاكل وقدرتھ على التأثیر والإقناع, ولم
یتخلى عن دوره وجھوده الاستثنائیة رغم كل الظروف والتحدیات التي یمر بھا الوطن, لان ھذا ھو قدره وھذه ھي
مسئولیاتھ تجاه شعبھ, بحكمتھ استطاع أن یخرج بالحوار الوطني الیمني إلى بر الأمان رغم كل المنغصات التي واجھتھ
آنذاك وكذا إقراره مسودة الدستور الیمني الجدید واستطاع إخماد نار الفتنة واستعادة الأمن والاستقرار في كل أنحاء الیمن
رغم كل المؤامرات التي أحیكت ضده .
أحب في الرئیس عبدربھ منصور ھادي وفاؤه للشعب الیمني الذي تجلى في الكثیر من مواقفھ السیاسیة, وكان قلعة شامخة
حملت الكثیر من الأعباء وتحدت الصعاب لأجل الوطن, وجبل راسخ من جبال الوطن وكان وفاءه ناذرا لان جوھرة الصدق
والتضحیة والصلابة, آمن بھذا الوطن الجمیل وانحاز إلیھ وإلى تطلعات شعبھ في الحریة والمساواة والعیش الكریم وظل
واقفا كالسندیانة فارع الطول أمام الریح والأنواء, یقود سفینة الوطن وسط الأمواج والأعاصیر بمھارة ربان متمرس مقتدر
لا یجرفھ تیار .
أخیراً أقول ... الرئیس عبدربھ منصور ھادي یستحق ذلك، فھو قیمة حقیقیة في عالم السیاسة, كیف لا وھو لم یقبل بأي
حال من الأحوال أن یخضع أو یرضخ لمن یرید إن یمعن في إذلال الشعب الیمني, أو یبالغ في إقصاء كل المكونات
السیاسیة بمختلف توجھاتھا السیاسیة, بل وقف شامخاً صلباً وضرب أروع الأمثلة في التعالي على الجراح وقبل التحدي بكل
شجاعة بمواصلة تحریر كل الیمن من سیطرة ملیشیات الغدر والخیانة, فما شكى وجعاً, بل كان سیفاً قاطعاً للذین أرادوا
فرض أنفسھم على الشعب الیمني بقوة السلاح وبالتالي فرض منھجھم الذي من خلالھ یدینون بالولاء لإیران, والله من وراء
القصد .
حفظ الله الیمن وشعبھا وقیادتھا ممثلة في فخامة الرئیس القائد عبدربھ منصور ھادي من كل سوء وجعلھا دوماً بلد الأمن
والأمان والاستقرار والازدھار

تعليقات القراء
535973
[1] حب النفاق
الجمعة 26 مارس 2021
Ali | Aden
أنت مبدع بالنفاق عليك وعليه من اللعن ماتستحق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  كتب /معين اللولي تختلف العادات والتقاليد العيدية من منطقة لاخرى في قبائل الصبيحة، لكنها تعد عادات تقتبس
العيد في مناطق سيطرة ميليشيات  الحوثي الارهابية لا وجود له. لا فرحة لا ابتسامة لا معايدة لا أجواء عيدية. صار
إلى الصابرين على شظف العيش، المحتسبين حسن العاقبة في كل أمر، إلى الشيخ الكهل، والأم المسنة، الأخت الصابرة
ولى شهر رمضان الفضيل، بكل مافيه من شعائر دينية وأعمال روحانية وابتهالات ربانية وصدقات وحسنات، نسأل الله
شبابنا هم عماد الدين الاسلامي شبابنا هم عماد المستقبل شبابنا هم فرحة كل الوالدين شبابنا هم يوماً سيقوم عليهم
حقاً إنه يوم جميل .. جميل بجمال الثياب التي تزيننا ..وبهي ببهاء النور الذي تتهل به وجوهنا.. وسعيد بطعم السعادة
  شرف الكبسي  ينبغي علينا أن ندرك أن الله يحب أن يتقبل صيامنا خاليًا من كل الشوائب والأخطاء التي حصلت منا
حكايات وقصص وروايات حقيقية واقعية عشناها مع شخصيات عدنيه ياما تناولها وتداولها وتواترت على مدى أجيال عبر
-
اتبعنا على فيسبوك