مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 02:27 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الاثنين 22 مارس 2021 10:20 مساءً

‏لا تعنينا مبادرات سد الذرائع

 

لقد آن أن يعود السلام في اليمن، ولا سلام إلا بنزع مسببات الحرب، ولا سلام إلا بعودة دولة الشعب للشعب وبعودة سلاح الشعب لدولة الشعب. عدا ذلك فهو خذلان وإطالة للحرب لا أكثر.

‏أي تسوية متوخاة مع جماعة تمارس الإرهاب كعبادة والعنصرية كدين، هي حرث في بحر واطالة لمعاناة اليمنيين.

نقدر حرص الأشقاء على السلام وهذا دأبهم منذ البداية، لكن السلام له أبوابه الواضحة وأولها إنهاء سيطرة المليشيا على مقدرات الدولة.

عندما نرفض أية تسويات مع مشروع الاحتلال الإيراني فهذا حصيلة دروس طيلة 17 عاما من حروب التي أشعلتها هذه الجماعة، وحصيلة تجارب ألف عام مع سوابقها الدامية التي لم تكن سوى انتقام من الشعب اليمني على مشاركتهم الفاصلة في إسقاط امبراطورية بني ساسان، تحت غطاء مظلومية الآل المزعومة.

‏على الحكومة والتحالف أن يضعوا نصب أعينهم أن أية تسويات وهدن خلال الحروب الست وما بعدها، تمت بنية صادقة من قبل الحكومة، لكنها أدت لتقوية أذناب إيران وجعلت منهم تهديداً عابراً للحدود.

لا نظن ذلك غائبا عن ذهن الحكومة والأشقاء، والشعب اليمني يكتوي بحروبها بتوقيت سابق على نجدة التحالف ب١١ عاما.

‏ننظر للمبادرة السعودية الأخيرة بوصفها مناورة سياسية لسد الذرائع في وجه الضغوط التي لا تكترث باليمن ولا تقيم وزنا للأمن القومي العربي.

الحوثيون "مسيرة" إرهابية توسعية أضفت على نفسها صفة القداسة فقالوا مسيرة قرآنية، وهم ليسوا سوى أداة تدمير للعروبة والإسلام.

‏صحيح أن كل حرب تنتهي بتسوية لكن وقت التسوية الضامنة للسلام لم يحن بعد طالما وأذناب إيران لا يزالون يحتلون العاصمة صنعاء ويرسلون قذائف الموت لليمن وخارجه.

إن أية تسوية قبل ذلك معناها تسوية الشعب اليمني بالأرض وجعل الجوار عرضة دائمة لشظايا الجنون الإيراني المؤدلج. وهو ما لن يكون.

‏إن إتاحة أية فرصة لأذناب إيران ليلتقطوا أنفاسهم ويعيدوا تموضعهم هو مساعدة لهم لمواصلة ارهابهم والزعم بأن التوفيق حليفهم.. وهذا ما يلقنوه لأنفسهم ولأتباعهم.

نجدد حرصنا الأكيد على السلام الحقيقي والعاجل، ونثمن حرص الأشقاء على إحلال السلام، ونرفض أية تسويات شكلية لا تؤدي إلا لإطالة الحرب وإطالة معاناة اليمنيين وإقلاق الجوار العربي.

تعليقات القراء
534962
[1] نحن
الاثنين 22 مارس 2021
نحن | نحن
ريمي اخونجي يتحدث بذرائع وقودها الشجاعة، وهو لا يملك ذرة من الشجاعة والرجولة، يا عبده سعمة نقول لك ولأمثالك: فاقد الشيء لا يعطيه.

534962
[2] نحن
الثلاثاء 23 مارس 2021
نحن | نحن
تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

534962
[3] نحن
الثلاثاء 23 مارس 2021
نحن | نحن
معذور يا الأحمدي يا الريمي يكفيك ما فيك أنت من ريمة سعمة وهذا أكبر عار تحملة إلى يوم الدين يا لعين.

534962
[4] شروطكم للسلام لا احد يقبلها لا حوثي ولا جنوبي
الثلاثاء 23 مارس 2021
محمود اليهري | عدن
الي يقراء ما تكتب يعتقد انك حامل دشكا في البيضا تقاتل ليليل ونهار وانت تتسول في عدن او اي بلد اخرى .السلام الذي تريده السعوديه على اساس مخرجات مؤتمر الغالغله وقرارات الامم المتحده والمبادرات الخليحيه مستحيل لان مؤنمر الغالغه هو سبب الحرب . ومع هذا انت وشرعيتك لم يعد لكم وجود في اليمن وسنخركم من الجنوب قريبا لانكم سرق ولصوص لا احد يقبل بكم فقد سرقتوا اليمن والجنوب العربي معا

534962
[5] نحن
الثلاثاء 23 مارس 2021
نحن | نحن
الكل سيعود إلى صنعاء اليمن سيعود ولو على رأس عود حقيراً صاغراً بما فيهم الجنوبيين بالسلام بالحرب الكل سيعود إلى صنعاء عاصمة اليمن الكبير. نحن الأسياد، نحن الحكام، وغيرنا المواطنين والعبيد.، والذي يحلم أنه سيعود إلى صنعاء مثل زمان يتأمر ويتمخطر لا وجود لهذه الترهات أبداً، الكل سيعود كمواطن شريف مطيع فقط. إنتهى نقطة على السطر.

534962
[6] نحن
الثلاثاء 23 مارس 2021
نحن | نحن
الكل سيعود إلى صنعاء اليمن سيعود ولو على رأس عود حقيراً صاغراً بما فيهم الجنوبيين بالسلام بالحرب الكل سيعود إلى صنعاء عاصمة اليمن الكبير. نحن الأسياد، نحن الحكام، وغيرنا المواطنين والعبيد.، والذي يحلم أنه سيعود إلى صنعاء مثل زمان يتأمر ويتمخطر لا وجود لهذه الترهات أبداً، الكل سيعود كمواطن شريف مطيع فقط. إنتهى نقطة على السطر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صحفي يكشف تفاصيل إعلان مبعوث جديد لليمن
وفاة سائق حافلة نقل جماعي بمودية بشكل مفاجئ
عاجل: إطلاق نار من مضادات جوية بعدن ترحيبا بالعيد
منتحل ومروج بقبضة الحزام الأمني بعدن
تزكية مارتن غريفيث منسقا للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية
مقالات الرأي
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على
  في بلادنا تظهر القوة بصميل البلاطجة في كل مناحي الحياة.. تجد الصميل محمولاً بيد البلطجي يفرض فيه
لا يزال العالم يبدي تعاطفه مع الشعب اليمني وحزنه على أوضاعه المأساوية ويجمع له المليارات لإنقاذه من الهرولة
-
اتبعنا على فيسبوك