مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 04:01 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


السبت 20 مارس 2021 09:15 مساءً

نخوض حرب ذاكرة ونحتاج لتقويم وطني

واحد وعشرون عاما على رحيل الأديب الجمهوري الفذ زيد مطيع دماج طيب الله ثراه.

لقد كان دماج نموذجا للروائي الجامع بين تقنيات الحكي وحرارة القضية وبراعة الالتقاط ودماثة الخلق.

صاحب رواية "الرهينة" التي صنفت كواحدة من أهم مئة رواية عربية في القرن العشرين، رحل باكرا ولم يزل حاضرا بأدبه وإبداعه الذي يتوجب أن يحتذى لأن زيد مطيع دماج مدرسة وطنية وظاهرة ابداعية بكل ما تعنيه الكلمة.

بالصدفة عرفت أنها ذكرى رحيله من منشور في حائط ابنته النجلاء، والواجب ألا يكون اكتشافنا لمثل التواريخ محض صدفة بل نحتاج لتقويم وطني سبتمبري يتم فيه حصر الرموز والأحداث على مدار السنة، قديمها وحديثها، ليكون إحياؤنا لهذه الرموز معدا سلفا ومتواشجا ومتنوعا. وليس المقصود التقويم الحميري الذي صار متوفرا بمجهود "الفوج الخامس أقيال" حد تعبير فتحي أبو النصر. وفتحي من أكبر مريدي الأديب زيد مطيع دماج، قضينا ليالي في مقر مركز نشوان بصنعاء نسمر على إبداعات ذلك الروائي الفريد.

نخوض في الحقيقة مع مليشيا الكهنوت السلالي "حرب ذاكرة" (والمصطلح للأستاذ غائب حواس)، فهم يعمدون لطمس ذاكرتنا القريبة مثلما فعلوا بالأمس مع ذاكرتنا البعيدة وعلينا أن نعيد كليهما، ذلك أن الشعب بلا ذاكرة ولا تاريخ ولا رموز ليس شعبا بل فريسة مستلبة بيد أعدائه.

لم يستطع الكهنوت خداعنا إلا بعد أن حقق تقدما في مضمار عزلنا عن ذاكرتنا، وكما أكدت سابقا فإن "لكل بلد حكايته الطويلة.. ولكل حكاية تفاصيلها وأسماؤها ونقاطها المضيئة والمعتمة.. ولكل شعب ذاكرة، نائمة أو مستيقظة والمكان أيضاً له ذاكرة. وأشد الشعوب تعاسة هو الشعب الذي تَعَرّضَ لعمليات قاسية ومتوالية بغرض عزله عن ذاكرته.

من ثم، فإن أصعب المهمات أمام المفكرين والمثقفين والساسة هي مهمة إعادة الذاكرة لشعب حيل بينه وبين ذاكرته..

هذا البلد هو اليمن..
وهذه المهمة هي التحدي الذي تجابهه النخب اليمنية الحية منذ بدء القرن العشرين وإلى الآن.. ذلك أن اليمنيين عاشوا أطول فترة غيبوبة على مدى التاريخ.. تماماً مثلما عاشوا إبان حضارتهم أطول فترة تمكين واستقرار على مدى التاريخ.. لكن الشعوب القوية تستعيد عافيتها بسرعة. ويحدث أثناء هذه الاستعادة لغط وارتباك واستعجال كثير. كما تتعرض بالمقابل لمحاولات محمومة بغرض إبقائها في حالة الغيبوبة..".

بعد أيام تحل علينا ذكرى رحيل الشهيد الخالد خالد الدعيس رحمه الله.. وقد تواصل بي العزيز حفظ الله العميري مشكورا لتكون ذكرى استشهاده محطة للوقوف عند نضاله وقصائده ومقالاته ومقولاته بما يجعل منه نموذجا ممتدا في الأرواح والأزمان.

تعليقات القراء
534274
[1] يا عادل انت ذاكرتك بدأت عندما وظفك عفاش، بعتق!!!!!ايش
السبت 20 مارس 2021
حنظله العولقي/ الشبواني | الجنوب العربي المحتل،،
ايش تحفر بين صواني السلته، وكدم باب اليمن، تريد يذكرونك بالمعلوم ما قدك مسجل عندهم من ايام حكم المقتول،، انا اطلبه ان يجعل بختك يقربع كما كرف العشر، يا عدوله النعجه!!!!هههههه

534274
[2] كل ماصاب البلاد من شر هو من صناعتكم.
السبت 20 مارس 2021
حسان | ابين
انتم السبب في دخول المذهب التكفيري لدماج من اجل مسح ذاكرة الكهنوت السلالي على قولتك سبحان الله كيف انقلب الخبث على الاخبث منه ..الان جالسين تتباكون على شئ اسمة الذاكره سميها قريبه او بعيده لكنها في الاساس ذاكره غريبه عن عاداتنا وتقاليدنا و خبيثه في نفس الوقت ،والله تستاهلون ما عمل فيكم الحوثي.. انتم صناع شر وهذه عجينتكم..سكهونا الكلام الفارغ.

534274
[3] نحن
السبت 20 مارس 2021
نحن | نحن
يا مغفلون لا تحلموا بنهاية للحرب في اليمن، لأن الحرب اليمنية بدأت لتستمر إلى ما لا نهاية.

534274
[4] نحن
السبت 20 مارس 2021
نحن | نحن
يا مغفلون لا تحلموا بنهاية للحرب في اليمن، لأن الحرب اليمنية بدأت لتستمر إلى ما لا نهاية.

534274
[5] لا يحتاج السيد للعبد الا ليخدمه وليس لينشمه
الأحد 21 مارس 2021
محمود اليهري | عدن
لو لك ذاكره ما كنت تركت بلدك اليمن وهربت وجالس تتغزل بواحد من الذين جعلوك عبدا مطيعا خاضعا. نعم دماج اديب ولكن ادبه كان مكرس لتمجيد سيادة قبيلته وقومه على امثالك من الضعفاء الذين اهينوا في بلدهم ويسعون اليوم لاستيطان الجنوب العربي والانتقام لشرفهم المهان في اليمن من شرف شعب الجنوب .بدلا من تمجيد اسيادك امتشق البندقيه واذهب الى البيضاء ودافع عن ارضك وشرفك .ازعجنا نهيقك ضاقت بنا هوهوتك ووطنكم

534274
[6] تابع لما قبله
الأحد 21 مارس 2021
محمود اليهري | عدن
تركتوه ينهان . يا رجل استحي قليلا وقل للناس شئ عن جبانتكم وترككم ارضكم والهروب منها وان الضجيج الذي تحدثه القرود لا يخيف الاسود . ان كنت تفتخر باليمن فعد اليه اما الجنوب فليس ارضك فانت مجرد لاجئ فيه وتريد استيطانه .اذا كان الجنوب يحترمكم ويعاملكم معاملة انسانيه وانتم العبيد المهانين فهذا لا يعطيكم الحق بالاستيطان. افعل كما يفعل اهل حميقان الابطال ولا تكن كالخبازين الضعفاء فالبيضاء محتله وقريتك فيها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صحفي يكشف تفاصيل إعلان مبعوث جديد لليمن
عاجل: إطلاق نار من مضادات جوية بعدن ترحيبا بالعيد
منتحل ومروج بقبضة الحزام الأمني بعدن
وفاة الشخصية الاجتماعية احمد عباد الشريف
بتنسيق مع مبادرة " سواعد الخير " .. المؤسسة الإنسانية للتنمية تقدّم كميات من الأدوية للأمراض المستعصية بأبين
مقالات الرأي
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على
  في بلادنا تظهر القوة بصميل البلاطجة في كل مناحي الحياة.. تجد الصميل محمولاً بيد البلطجي يفرض فيه
لا يزال العالم يبدي تعاطفه مع الشعب اليمني وحزنه على أوضاعه المأساوية ويجمع له المليارات لإنقاذه من الهرولة
-
اتبعنا على فيسبوك