مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 11 أبريل 2021 03:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 02 مارس 2021 02:16 مساءً

الدعم المزعوم

بين الحين والآخر يتباها كثير من الدول بتقديم الدعم لليمن وبارقام خيالية وربما تكون صحيحة خرجت من خزائن تلك الدول لكن السؤال الذي يطرح نفسه كم من تلك الأموال يصل إلى المحتاجين في اليمن.

اقول لكم بالصراحة التي باتت هذه الأيام مزعجة جدا فرضنا دولة تبرعت بمليار دولار.

اول يتم خصم أكثر من 30% في نفس الدولة المانحة وهذا بالاتفاق مع اللجنة اليمنية المخولة بالاستلام رغم أنها توقع على المبلغ كامل وهذا شي متفاهم عليه من قبل تلك اللجان.

وبعد الاستلام يتم خصم نفس النسبة السابقة للجنة اليمنية بقى تقريبا الثلث أو أقل من الثلث الذي يخرج إلى اليمن ولكن لحظة لايوزع قبل خصم كل لجنة في محافظة من محافظات الجمهورية حصتها والباقي يتم شراء بضائع متدنية الجودة ويتم توزيعها على البعض من المحتاجين.

هذا خلاصة التشدق بالمساعدات من كل الدول بما فيها منظمة الإغاثة الدولية وغيرها من المنظمات.

ومن هناء اعتقد حتى الدول المانحة انها تعرف جيدا بتلك التلاعبات من الفساد ولكنها تتعامل مع ورق والورق كل شي فية سليم وخاصة عندما يكون مندوب الدولة المحتاجة فاسد ودولته فاسدة لا حسيب ولا رقيب.

لذالك اتمنى من كل دولة لا تمن على الشعب اليمني بمساعدات لم تصله أصلاً كما أحب أشير لكم اني سبق وقابلت لجنة من مجلس التعاون الخليجي وأوضحت لهم ذلك وقلت أنا لا أنكر لكم انكم لم تقدمون الأموال ولكن عليكم البحث عن أموالكم إلى أين تذهب أنها تذهب الى جيوب السرق والفاسدين ولم يحصل المواطن اليمني منها على مايسد رمقة.

واليوم أكررها لكل الدول المانحة بأن توفر أموالها لشعوبها بدل أن تذهب إلى جيوب الفاسدين أو يعملون لهم لجان تصرف تلك المساعدات وعبر سندات رسمية.

كفانا اتهام بأن ملياراتكم تصل إليناء ولا بارك الله في صدقة يتبعها من وإيذاء.






شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات تابعة لطارق صالح تهاجم قوات تابعة للإنتقالي بعدن
ناشط بالحراك الجنوبي: هذه أسباب تأييدي للوحدة اليمنية ورفض الانفصال
عاجل: مسلحون يستولون على سيارة مأمور صيرة بقوة السلاح
الرائد ابومهتم الصمدي يكشف اسباب تقديمه للاستقاله من منصبه
جنود من النخبة الشبوانية يقطعون طريقا رئيسية بعدن ويحتجزون شاحنات
مقالات الرأي
هناك اشخاص اثرياء،، وقد يكونوا غير ذلك لكنهم عايشين حياتهم في رخاء من خلال التمصلح والارتزاق والنفاق مع من
الموت يحصد الناس في هذه الايام دون وداع أو سابق إنذار . تفشي الوباء والحميات وكورونا وغيرها من الأمراض
  كتب / علي بن شنظور تابعت منذُ أمس المئات من ردود الافعال في يافع والجنوب بشكل عام بين مرحب بخطوة نجل سلطان
 عمار التام    يخوض الجيش الوطني معاركه على امتداد جغرافيا اليمن خلال ست سنوات من المواجهة مع مشروع
  ياسين سالم كاتب وباحث سعودي من الضروري أن تعمل رئاسة الجمهورية على توجيه الحكومة في عدن ، لإتخاذ القرارات
الحرب في أبين عادت من جديد.. العناصر الارهابية التي تعمل وتنشط الشرعية واحزابها  تحت غطاءها هي من بدات
في هذه الأيام اشتدت زحمة هموم المعاناة على نفس المواطن، وتنوعت دروبها، فحصار الغلاء للحياة المعيشية كتمت
ست سنوات من بداية عاصفة الحزم والتي شنتها السعودية وحلفاءها على الحوثي لاستعادة الدولة إلى صنعاء وظن المواطن
"""""""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي من خلال وجودنا بأرض الوطن وسيرنا بين عامة الشعب فإننا نرى ونسمع منهم ما
حينما يتمنى أحدا ما، ان يخرجه الله من مدينة  يزاحم على منصب فيها ويحاول إسقاط آية قرانية على أن أهلها
-
اتبعنا على فيسبوك