مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 10:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الجمعة 26 فبراير 2021 05:39 مساءً

قصة الهجوم على مأرب.

 

سبعة أشهر من الإعداد والتجهيز لعملية "الفتح المبين" لاِسقاط مأرب، والسيطرة على صافر.. 

 

الفتح المبين اسم العملية التي تخوضها مليشيات الحوثي الإيرانية ضد مأرب. 

 

عملية تم نسج خيوطها بدقة من قِبل خلية يترأسها حسن ايرلو ضابط الحرس الثوري الإيراني في صنعاء، وتشكلَت من خبراء من الضاحية الجنوبية لمليشيات حزب الله، ومن قيادات حوثية برئاسة يحيى الشامي ويوسف المداني وعبدالله يحيى الحاكم وعبدالخالق بدر الدين الحوثي وضيف الله رسام. 

 

حشدوا لها إمكانيات ضخمة، بشرية ومالية ولوجيستية وإعلامية.

 

شكلوا فريقا للتواصل مع قيادات وضباط وأفراد في الجيش الوطني في مأرب، وكذلك مع مشائخ القبائل، بهدف كسبهم إلى صفوفهم، أو تحييدهم، أو على الأقل أحداث بلبلة وزرع الشك بينهم. 

 

قدموا وعودا سخية للبعض، ومبالغ مالية كبيرة بالدولار وبالريال السعودي للبعض الأخر.

 

وفي مداخلة متلفزة لحسن نصر الله مع الخلية، قال لهم بأن يكون هجومهم ضد مأرب كاسحا، قويا، مرعبا، وسريعا "حسب تعبيره"، ومن كل الجهات، ويبدأ ساعة الظهيرة.. وأضاف " الآن العالم مشغول بعملية انتقال السلطة في أميركا، والسعودية في حالة ترقب وسكينة، وهي فرصتكم الأخيرة، ليس لإحراز نقاط قوة جديدة فحسب، بل لحيازة القوة باكملها، وإن لم تحسموا الحرب لصالحكم الآن، ستجدون أنفسكم في المستقبل عاجزين عن تجنيد مقاتلين جدد، وستعانون من نقص في المعدات العسكرية، وسيتصاعد الغضب الشعبي ضدكم.

 

عبدالملك الحوثي تواصل شخصيا مع كثير من مشائخ وقيادات محافظتي مأرب والجوف، في محاولة لكسبهم إلى صفه، وعلى لسانه، قدم محمد عبدالسلام وعودا لبعض الشخصيات الوازنة في الداخل والخارج كلا على انفراد، بدعم ترشيحهم لرئاسة الجمهورية في الفترة المقبلة، بهدف خلخلة الصفوف، وتحييد الفاعلين عن أي مشاركة قد تجهض جريمتهم. 

 

فعلا نجحوا في تحييد البعض وشراء البعض، إلا أن الأغلبية رفضوا اغراءاتهم ووعودهم وتعهداتهم.

 

هذه العملية بالذات حظيت بدعم واِسناد ومتابعة من مليشيات إيران في العراق وسوريا ولبنان، لما لها من تأثير مباشر على مستقبل الحوثيون في اليمن خاصةً، وعلى المشروع الشيعي في المنطقة.

 

نعم، تعرقلت العملية عن تحقيق كامل أهدافها، إلا أنها لم تفشل حتى الآن. 

 

نعم، هناك صمود من الجيش ومن المقاومة الشعبية، وهناك تضحيات كبيرة بشرية ومادية، وهناك إسناد مؤثر من طيران الأشقاء السعوديين، إلا أن المليشيات مازالت مستميتة في هجومها، برغم خسائرها الكبيرة بشريًا ومادياً، لأهمية مايسعون لأجله.

 

الآن أولوية الجميع في افشال العملية، وفي دحر الإرهاب الحوثإيراني، أما في المرحلة القادمة فتحتاج الحكومة اليمنية لإعادة ترتيب كثير من الملفات، ابتداء بترتيب الداخل، سياسيا، قبليا، عسكريا، ثم بحث مستقبل العلاقة مع التحالف، وتجهيز بدائل لمواصلة جهود اِستعادة الدولة، في حالة توقف دعمه لعملية إنقاذ الشعب اليمني. 

 

اليوم اليمن في وضع أصعب من أي وقت مضى، وأمام الحكومة تحديات كثيرة داخلية وإقليمية ودولية، وتحتاج لجهود استثنائية لتجاوز المرحلة، والمضي في معالجات تضمن للبلد الخروج من هذه المأساة، التي احالت البلد إلى خيمة عزاء كبيرة..

 

نسأل الله حُسن المخرج وحقن دماء الشعب اليمني.

تعليقات القراء
528763
[1] ما أشبه وصية نصر الله بتغريدة اليدومي
الجمعة 26 فبراير 2021
عبد الله الهداشي | عدن
نصر الله قال للحوثيين الوقت كالسيف وهذا كان تغريدة اليدومي لقواته في شقرة للانقضاض على عدن ولكن كما خاب مسعى اليدومي سيخيب مسعى نصر الله. تريدون استعادة دولة الهضبة لكن الهرّ الدولي جالس على مصطبته يتفرج عليكم وأنتم تتصارعون حتى يفك الشعب اليمني من أيديكم الملطخة بالدماء كلكم حوثي واصلاح ومؤتمر. فاتكم القطار. أنصحك تشوف ما يكتبوا الناس الفاهمين. هذا يقرح الفيوزات حقكم www.facebook.com/janey.go.146

528763
[2] اسقاط أل سعود هو الهدف المشترك للاخونج والحوثه وامريكا
السبت 27 فبراير 2021
محمود اليهري | عدن
الهجوم على مأرب هو توافق بين الادارة الامريكيه والاخونج والحوثه .الهدف بسطت سلطة الحوثي على كل اليمن وبالتالي مساعدة الاخونج على اجتياح الجنوب واحتلاله واقامة دوله مواليه لتركيا فيه واليمن دوله مواليه لايران وكلتا الدولتين تشكلان تحالف لغزو السعوديه لا سيما وان امريكا بيدن تريد تمزيق السعوديه من اجل نهب ثرواتها بعد ان بداء بن سلمان ببناء سعوديه جديده .هل تعلم السعوديه هذا وان حليفها المظمون هم الجنوبين الاوفياء للعهود



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع حريق كبير في المنصورة
ازمة لحوم بعدن
عاجل: دوي انفجار بلودر
مديرية البريقة تستعد لاستقبال زوارها خلال عيد الفطر المبارك
مغادرة مدير صندوق النظافة بابين وامين عام المجلس المحلي لقضاء اجازة عيد الفطر بالقاهرة في ضل تردي الخدمات يثير سخط الشارع
مقالات الرأي
    لا يشكك احد ابدا ولا يختلف معي بأن امراض الحميات الخطيرة على اختلاف أنواعها تتفشى في عدن ولا تقل خطورة
يشق لطفي بوشناق صدري بآهاته ولوعته، فيبدو كقربان ذبيح حين ينشد "موطني" كأنه يقضي عليّ بحنجرته، محبوسًا في
كل عام وانتم بخير وعافيه وعيد سعيد عليكم خارج البلاد  وشعب اليمن قاطبة في حروب إبادة جماعية بسبب سياستكم
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
-
اتبعنا على فيسبوك