آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-04:39م

فن


الفنّان عبدالمجيد عامر يغرّد خارج الصندوق في رائعته "ساكنة روحي" متغزلاً بمعشوقته عدن

الأحد - 21 فبراير 2021 - 12:18 م بتوقيت عدن

الفنّان عبدالمجيد عامر يغرّد خارج الصندوق في رائعته "ساكنة روحي" متغزلاً بمعشوقته عدن

عدن (عدن الغد) خاص:

أطلق الفنّان عبدالمجيد عامر عمله الفنّي الجديد فيديو كليب "ساكنة روحي" يحكي من خلاله حكاية الطموح العدني في الأزقة العدنية العتيقة، سرد من خلال الكلمات حكاية بداية طموحه الفنّي وترجمها بصورة جمالية عتيقة للمدينة وتفاصليها وحبكة درامية مثالية زادت الكلمات واللحن والموسيقى جمالاً إضافياً.

مزيج الكلمة العدنية المُلهمة في أبياته التي تغنى بها باللهجة العدنية من "فيك ابتدت صفحات عمري يا حياتي" إلى "وأقول لازم بكرة يتحقق مناي" لتنهيدته ما قبل الأخيرة في "آه.. حلوة ولو نار الألم تكوي ضلوعك، وأحلى إذا سالت من الفرحة دموعك" ختمها بالعهد من وسط مباني دمرتها الحرب بـ "أموت لو فكرت بس إني أسيبك! هذا محال باعيش أنا وأموت فيبك".

كل هذه المشاعر في تلك الأبيات التي كُتبت باللهجة العدنية مع اللحن والموسيقى الحديثة والسرد القصصي للحكاية وتفاصيلها، كونت مزيجاً مُلهماً أخّاد لكل عاشق لهذه المدينة العتيقة.
كتب كلمات هذا العمل الذي يُعتبر الأول فنياً وقيمياً وهادفاً في عدن، الشاعر ابن عدن وجدي المنذري، ولحنها الملحن الفنّان علي مجاهد، وكان التأليف والتوزيع الموسيقي من عمل فاروق باصبيح وعمليات المكساج والماسترينج اكتملت في المملكة العربية السعودية على يد مهندس الصوت م. محمد قاضي.

توّج النسخة الصوتية رعاية كريمة من المؤسسة الرائدة مؤسسة السعيد للسيراميك وشركة الحداد للصرافة ليكونا رعاة رسميين و شركاء نجاح في اكمال العمل واظهاره للناس بالصورة المثالية المُلهمة على شكل فيديو كليب موسيقي مصور.

الجدير بالذكر أن نجاح وانتشار هذا العمل يأتي بالتزامن مع النجاح الكبير والانتشار الواسع الذي حققه عبدالمجيد على منصات التواصل الاجتماعي بانتشار أعماله الفنية بشكل كبير وواسع وقبول فئة كبيرة من الناس لفنّه ونوعية الأغاني المُلهمة التي يُقدم.

لمشاهدة العمل كاملاً على منصة يوتيوب وباقي المنصات الموسيقية العالمية، من خلال الرابط:
https://youtu.be/AmUMj_Nk7eE