مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 مارس 2021 04:49 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 20 يناير 2021 09:20 صباحاً

المدرسة اليمنية الحديثة بالقاهرة المصرية ومسيرة النجاح في التعليم عن بعد

 

اتجهت المدارس في مصر بسبب فيروس كورونا الى نظام التعليم عن بعد وبالطبع كان هذا الحل افضل من الغاء، التعليم وضياع العام الدراسي، فالتعليم عن بعد الخيار الامثل لاستمرار العملية التعليمية، وقد حققت المدرسة اليمنية الحديثة تقدما كبيرا في مسيرة التعليم عن بعد، وتوالت مؤشرات النجاح في التعامل مع جميع الخيارات المتاحة واخذت ادارة المدرسة سبل التقنية والحلول العلمية واعدت الخطط والنماذج التشغيلية واكدت عن وجود هذه التحديات، وبالمقارنة بباقي المدارس الخاصة في مصر فقد تمكنت المدرسة ولله الحمد من تنفيذ النموذج غير المدارس الخاصة الاخرى التي واجهت تحديات كبيرة حالت دون استمرار رحلتها التعليمية بل اضطرت الى تاجيل الدراسة او ايقافها.

في الحقيقة يقف وراء هذا النجاح ادارة المدرسة بقيادة الدكتور محفوظ سلام والدكتورة ابتسام الوالي بذلوا جهود من اجل مصلحة طلاب وطالبات ابناء الجالية اليمنية في مصر، وقد ادت ادارة المدرسة ماعليها لانجاح التعليم عن بعد، فيتوجب التاكيد اهمية مشاركة الاسرة للمدرسة وتعاون اولياء الامور معها في دعم العملية التعليمية عبر تعزيز علاقة المنزل بالمدرسة في انجاز عملية التعليم عن بعد.ونعلم جيدا ان الدكتورة ابتسام الوالي هامة تربوية وطنية من الخبرة والعطاء وقادرة على تذليل عقبات التعليم عن بعد وتعتمد على نقل التعليم الى طلاب وطالبات ابناء الجالية بشتى الوسائل التي تساعدهم على التطوير واكتساب العلم لعبورهم الى المستقبل مما تمتلكه من مهارات في تقديم مالديها من علم ومعرفه وخبره بعمليات تعليمية ابداعية لاستمرار نجاح مسيرة التعليم عن بعد في المدرسة اليمنية الحديثة. بالقاهرة المصرية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أنعقد يوم أمس الاثنين 1 مارس مؤتمر المانحين الذي دعت إليه الأمم المتحدة . والذي افتتح جدول أعماله بمناشدة
 مرّت سنوات عديدة منذ تعيينك تخللتها تحركات حثيثة وجلسات طويلة وبيانات جميلة ومناقشات كثيرة فلم نرَ
"الشعوب المقهورة تسوء اخلاقها، وأن الإنسان إذا طال به التهميش يصبح كالبهيمة لايهمه سوى الأكل والشرب
  لماذا كل هذه الجرائم ترتكب بحق المواطنين الأبرياء والنازحين في محافظة مأرب في سابقة لم تحدث ولم تحصل إلا
 اخلت الشرعية بالتزاماتها وبتوفير احتياجات المواطن عند العودة.  نعم عادت واغلق قصر معاشيق ولم نرى شيء
د. عبدالحي علي قاسمحتى انتشال الجثث يصر الصعلوك الحوثي أن ينزل الإهانات، بمن يقاتل في صفه من أبناء القبائل
بقلم/ عبدالرحمن علي علي الزبيب   اختتم مؤتمر المانحين لليمن للعام 2021م الذي استضافته السويد
  مرة اخرى ثانية وثالثة وعاشرة، وكل مرة نجدد الحديث عن لحج، اي عن الحوطة وما جاورها من قرى ومناطق تعيش مأساة
-
اتبعنا على فيسبوك