مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 09 مارس 2021 01:22 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مستشار اردوغان : قوات الشرعية قادرة على هزيمة الحوثي وهذه اسباب منع ذلك

الثلاثاء 19 يناير 2021 07:35 مساءً
متابعات

تطرق ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إلى الأوضاع في اليمن بعد نحو 6 سنوات على انطلاق عمليات "عاصفة الحزم" بقيادة المملكة العربية السعودية.

 

جاء ذلك في مقال نشره على صحيفة يني شفق التركية، وقال فيه إن "القوات اليمنية المحلية ’الشرعية‘ تمتلك من القوة ما يكفي لدحر جماعة الحوثي والتغلب عليها بالكامل، لو أعطيت لها الفرصة لذلك، أو بمعنى آخر لو لم يقف التحالف العربي ضدّها ويحول دون ذلك. نقول ذلك لأنّ معلومات دقيقة من ميدان المعركة تؤكد على أنّ القوات اليمنية الشرعية كلما حاولت التصدي بنفسها لجماعة الحوثي، لا تجد عائقًا أمامها سوى قوات التحالف ذاتها، لا أحد آخر".

  

وتابع قائلا: "كما هي طبيعة الانقلابات، لم يسفر انقلاب الحوثيين إلا عن تعطيل عملية الحوار الوطني في اليمن بشكل كامل. وعلى الرغم من تمثيلهم الضئيل في اليمن، لم يتردد الحوثيون في إعلان رغبتهم في الاستيلاء على كلّ مفاصل الحكم في اليمن، مستندين في ذلك إلى أنّ مذهبهم الشيعي يمنحهم أن يكونوا الجماعة الوحيدة في اليمن التي يمكن أن تحكم البلاد منفردة دون منازع".

وأضاف: "لا شك أنّ من يزعم ذلك ويعتقد بأنه الجدير بالحكم منفردًا؛ لن يكون منفتحًا بالتالي أمام أيّ عملية حوار. لكن ومع ذلك لم يكن من الممكن لهذه الجماعة التي لا تمتلك في النهاية إلا مجتمعًا محدودًا، أن تحظى بالاستيلاء على اليمن بشكل كامل، وأن تتمكن من الحفاظ على ذلك فترة طويلة، سواء بوسائلها الخاصة أو من خلال دعم طهران لها.. لم يطل الوقت كثيرًا حتى أطلقت السعودية والإمارات ما يُعرف بـ عاصفة الحزم، ضدّ انقلاب الحوثيين، لتنضمّ إليهما كلّ من البحرين ومصر كذلك. هذه العاصفة التي بدأت في 26 مارس/آذار عام 2015، ها هي تقترب من إتمام 6 أعوام كاملة، إلا أنه مع مضي 6 سنوات نجد أنّ الحرب الأهلية في اليمن ازدادت تعقيدًا وباتت أكثر صعوبة".

وأردف: "من المأساة حقًّا أن تستمر الحرب ضدّ تنظيم مسلح لا يشكل سوى خمسة بالمئة من سكان اليمن، على مدار 6 أعوام متتالية، دون تحقيق أي تقدّم يصب في صالح البلاد، بل على العكس زادت من الأزمة والمعاناة بدلًا بكثير من تحسينها.. إن الجانب الأكثر مأساة في الأمر، هو أن من تدخلوا في اليمن على أنهم مخلّصون كانوا يتصرفون وفق منهج خاطئ من الأساس. لا يمكن اختصار الوضع الحالي في اليمن بأنّ الحوثيين أقوياء للغاية، أو أنهم ظلمة قساة لا يمتلكون فهمًا أو حسًّا".

واستطرد مستشار أردوغان قائلا: "لا أحد يختلف على أنّ الحوثيين هم الجانب المخطئ من الأساس، إلا أنه ليس من الصحيح النظر إليهم على أنهم أقوياء لهذا الحد. ولا يمكن في المقابل محاولة تفسير عدم القدرة على دحرهم من خلال القول بعدم كفاءة أو عجز قوات التحالف. حيث أن القوة العسكرية وكذلك المادية التي تمتلكها قوات التحالف، إلى جانب وقوف الشعب اليمني النبيل الذي اعتمدوا عليهم لمساندتهم في الميدان، جميع ذلك يشكل قوة بإمكانها التغلب على جماعة الحوثي في وقت قصير وبأقل التكاليف.. هناك العديد من الأمثلة منذ بداية الأزمة إلى الآن، حول عدد المرات التي لا حصر لها التي قامت فيها قوات التحالف بمنع وإعاقة اليمنيين من التغلب على جماعة الحوثي. إضافة لذلك، فإن هناك مؤشرات على أنّ قوات التحالف تتعمد عدم تزويد قوات الحكومة الشرعية في اليمن بأسلحة نوعية، من شأنها صنع تفوق على قوات الحوثي، ما يشير إلى أنّ هناك إرادة واضحة في استمرار حالة الفوضى وعدم الاستقرار في اليمن.."


المزيد في أخبار وتقارير
الجروي : الحوثيون قاموا بحرق450 لاجئ إثيوبي في معتقل للاجئين بصنعاء
أكدت الناشطة السياسية ورئيسة حركة إنقاذ الشبابية الشعبية نورا الجروي أن ميليشيات الحوثي  تسببت بالحريق الذي شب في معتقل للاجئين بصنعاء مما أدى إلى وفاة
مظاهرة في الحوطة احتجاجا على تردي الخدمات
شهدت صباح اليوم الثلاثاء مدينة الحوطة مركز محافظة لحج مظاهرة شعبية احتجاجا على تردي الخدمات في المحافظةوقال مصدر ان المواطنون قطعوا الشوراع واشعلوا النيران في
 حريق اللاجئين الأفارقة بالعاصمة صنعاء .. الهجرة الدولية: الحوثيون يخفون أعداد القتلى ويمنعون الوصول للجرحى
    كشفت المنظمة الدولية للهجرة في بيان جديد  اليوم الثلاثاء ،عن مستجدات حريق جماعي للاجئين في العاصمة صنعاء الذي راح ضحيته المئات من المهاجرين الأفارقة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع احتجاجات غاضبة بعدد من مديريات عدن
الرئيس ناصر : التدخلات الاقليمية والدولية في الشأن اليمني افقدته قراره والسيادة الوطنية (حوار)
عاجل: لجنة الطوارئ تعلن تسجيل 72 حالة إصابة جديدة بـ"كورونا"
بسبب تردي الخدمات: وقفات احتجاجية بعدن وانذارات بانتفاضة شعبية في حال عدم الاستجابة
الثلاثاء: بدء صرف مرتبات قوات الحزام الأمني والوية الدعم والاسناد
مقالات الرأي
منذ بدايات اختطاف الملالي للحالة اليمنية عبر ذراعهم الرعناء ميليشيا الحوثي الإرهابية، كان الخيار السعودي في
الأستاذ فاروق المفلحي: قلت شيئا واخفيت اشياء حياك الله.قرأت مقالك الموسوم ب(مؤتمر أديس ابابا..هواء ساخن!!). اود
منذ بدء الهجمات الحوثية على المملكة لم تمارس مثل هذا الاستعراض الكثيف الذي قامت به خلال الأيام الماضية
  محمد جميح لم يتعظ آل بدر الدين مما جرى لآل حميد الدين، فأعادوا سيرة الكهنة السابقين، فأعاد اليمنيون سيرة
  لم يتعظ آل بدر الدين مما جرى لآل حميد الدين، فأعادوا سيرة الكهنة السابقين، فأعاد اليمنيون سيرة الزبيري
حلم كان يتمناه اليمنيون ، مات الحلم وبقيت الذكريات ، وطن الحب والسلام الذي يحتضنا جميعا ، لكن وطن كهذا تجد كل
  *بقلم: د. فوزي النخعي* *في البداية* قبل الإجابة على هذا السؤال دعوني في هذه السطور أوضح لكم من هو الميسري
وقعت مليشيات الحوثي في شر أعمالها.. 1. اعتقدت أن الجيش الوطني تفكك. 2. أن السعودية تخلت عن دعم الشرعية. 3. قرأت
  ‏يجب على الاطراف المشاركة في الحكومة ان تعمل بجدية وبأقصى سرعة،لإيجاد حلول جذرية للازمات التي تشهدها
-
اتبعنا على فيسبوك