مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 مارس 2021 04:41 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 18 يناير 2021 11:04 صباحاً

وطني .. ساحات صراعات وتسوية خلافات ومصالح دول تحت مظلة الأمم المتحدة 

 

 

بالنظر إلى الوضع الذي يعيشه أبناء وطني هذي الايام البعض مجروح ومتالم من مايحدث حرب وتخريب وتمزيق والبعض يكابد الحياة ويتقلب على نار القلق عودة أبناءه للبيت سالمين ، والبعض جنح للفوضى واللصوصية والشر وهولاء هم سبب الماسي اللي يعيشها الوطن وجعلوا من البلطجه وسوء الأخلاق صنعة يترزقون منها واصبحوا من صانعي الحدث ، والبعض لبس البذلة المموهة المحمية بشرعية هشة واصبح من أهل الحل يحرك الأمور وفق مزاجه جراء إدمانه المؤثرات العقلية ، وبعضهم لايزال لديهم طموحات ويسعي عبر الحراك السلمي لتحقيق الحلم لانخراطة في العمل السياسي .

 

لن يكون هناك أي حدث هام وإن كان سيكون سقف التوقعات بنجاحه منخفضا في البحث عن حل للقضية الوطنية لمفترق الطرق بين الأطراف اليمنية لمصالح رعاتها وداعميها وممؤليها والذي هم جزء كبير من الشأن اليمني تتم إدارته تحت مظلة الأمم المتحدة لجعل وطني ساحات صراعات وتسوية خلافات ، وخلافات بين الدول المجاورة لاطماع اقتصادية وجغرافيا أصبحت اكبر من ان تستوعبها مما تدفع بجنودها على ارض وطني لدعم الطرف الذي ترى مصالحها معه وتمارس بصورة مركزة من عمليات قطع الكهرباء والمياه وارتفاع الدولار وغلاء الاسعار والفوضى والانفلات الأمني حتى يصل المواطن إلى مرحلة الانهاك الكامل ويصبح قابلا متقبلا لاي شي .

 

اخيرا اقول لكم أن التدخل الخارجي في وطني يسعون لعودة الحياة العبودية فلو كانت الدول المجاورة داعمة للحق ويهمها استقرار اليمن وبسط الأمن والسلام والحياة الكريمة للشعب لفعلت وهي قادرة على ذلك ولكنها اختارت الشيطنة ضد مخالفيها وتدعم طرفها وتعمل بكل الوسائل على تشوية وإضعاف الطرف أو الرأي الآخر لا لشي الا لمصالح سياساتها العوجاء واطماعها في وطني الغالي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 مرّت سنوات عديدة منذ تعيينك تخللتها تحركات حثيثة وجلسات طويلة وبيانات جميلة ومناقشات كثيرة فلم نرَ
"الشعوب المقهورة تسوء اخلاقها، وأن الإنسان إذا طال به التهميش يصبح كالبهيمة لايهمه سوى الأكل والشرب
  لماذا كل هذه الجرائم ترتكب بحق المواطنين الأبرياء والنازحين في محافظة مأرب في سابقة لم تحدث ولم تحصل إلا
 اخلت الشرعية بالتزاماتها وبتوفير احتياجات المواطن عند العودة.  نعم عادت واغلق قصر معاشيق ولم نرى شيء
د. عبدالحي علي قاسمحتى انتشال الجثث يصر الصعلوك الحوثي أن ينزل الإهانات، بمن يقاتل في صفه من أبناء القبائل
بقلم/ عبدالرحمن علي علي الزبيب   اختتم مؤتمر المانحين لليمن للعام 2021م الذي استضافته السويد
  مرة اخرى ثانية وثالثة وعاشرة، وكل مرة نجدد الحديث عن لحج، اي عن الحوطة وما جاورها من قرى ومناطق تعيش مأساة
يحتل موضوع الرأي العام وصناعة القرار السياسي موقعاً متقدماً من أجل تأصيل الانتقال الديمقراطي وفسح المجال
-
اتبعنا على فيسبوك