مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 مارس 2021 05:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 يناير 2021 04:50 مساءً

أعرف جيداً من أكون وهذا يكفي!

وجهت لي نيابة الصحافة والمطبوعات بصنعاء، في نهاية عام ٢٠٠٩م، خمس تهم متزامنة مقدمة ضدي من الرئيس ورئيس الوزراء والأمن القومي ووزارة الإعلام وأمن عدن، منها تهمة "التحريض على تشكيل عصابات مسلحة لمواجهة الدولة"، على خلفية تقاريري وكتاباتي الصحفية المؤيدة للقضية الجنوبية وتطور مراحل النضال السلمي وصولا إلى مؤشرات تحول استراتيجي في النضال نحو الكفاح المسلح لتحرير عدن والجنوب.

وطالب مدعي النيابة من المحكمة المنعقدة يومها برئاسة رئيسها،بالقبض علي من قاعة المحكمة بوصفي متهم جنائيا خطيرا، فور إقراري بكتابة تقرير من صفحتين بصحيفة الديار عن مؤشرات على تحركات وخطط عسكرية لتحرير عدن،من عدة محاور عسكرية جنوبية. 

واستمرت المحاكمات يومها حتى صدور عفو رئاسي من الرئيس علي عبدالله صالح بحقي وحوالي ٨ صحفيين آخرين متهمين بتهم اقل خطورة من التهم الموجهة لي وانا يومها وقبلها، لا أمتلك والله في أكثر أوقاتي حتى قيمة مشوار التكس إلى صنعاء.

اتذكر كل هذه الذكريات المشرفة بالنسبة لي، بعد ان تجرأ بعض دخلاء المهنة الصحفية والطارئين على إعلامنا الجنوبي، على وصفي بالمشكوك في مواقفهم مؤخراً من القضية الجنوبية، بسبب حرية بعض مواقفي وارائي الصحفية التي لا تروق لهوى المزمرين وهما وتطبيلا 

أجوفا للانتقادي الجنوبي ومعارضتي المعلنة لبعض مواقف وقصور الإنتقالي الجنوبي في تجربته النضالية المستمرة لانتزاع الدولة الجنوبية،كما يدعي وبإذن الله تعالى وتوفيقه. 

واتذكر اليوم أيضا بفخر كل هذه المحطات المشرفة في سبيل واجبنا الصحفي تجاه نيل الجنوب حقه الوطني المستحق في الحرية واستعادة استقلال الدولة الجنوبية كاملة السيادة، بدون مزايدة من أحد أو من وأذية،أوتفضل وتكرم من فصيل على حساب آخر، بعد فشل  مشروع الوحدة المغدورة بفعل آثار وويلات حرب صيف ١٩٩٤م، وكلي أمل أن يراجع إعلام الإنتقالي من تصنيفاته الغبية للكثير من المناضلين الجنوبيين وحساباته العقيمة تجاه الزملاء الصحفيين، "غيري"طبعا، ممن يستحقون اليوم شرف الموقف والاهتمام.

وبالنسبة لي فلا يهمني حتى لو يصنفني في الدرك الأسفل من الخونة والعملاء و الأعداء، لاني اعرف نفسي جيدا وأين اكون دوما ومع من تكون مواقفي ولا احتاج شخصيا من يذكرني كيف أكون وطني جنوبي انتقالي بأقل منشورات ممكنة ولا كيف أغرد وافسبك باحتراف جنوبي خارق، ولا كيف اكسب أكبر جمهور متابعين بأقرب وقت وأقل جهد وتكلفة! لأن كل هذه الامور لا تهمني ولا تؤثر في قناعاتي الوطنية وأهدافي الصحفية شيئا.

وسلامتكم جميعا أحبتي!

#أعرف_جيدا_من_أكون_وهذا_يكفي

#ماجد_الداعري

 

تعليقات القراء
519100
[1] الايمان باستعادة الدوله الجنوبيه الشرط الوحيد اليوم
الخميس 14 يناير 2021
محمود اليهري | عدن
لست ادري ما هو دافع الكاتب لكتابة ما حدث له حينها وما دخله فيما نحن بصدده اليوم .كل شعب الجنوب ناضل ولا زال يناضل من اجل استعادة دولته وعلى الكل نكران الذات وعدم التفكير بالمناصب ولا بنوعية الناس المسىولين فقد يكون البعض من عديمي الكفاءه ولكن الشرط الوحيد هو الايمان بحقنا باستعادة دولتنا وكياننا الوطني ومن يؤمن بهذا يجب ان نغفر له ماضيه مهما كان بما فيها ولاءه

519100
[2] تابع لما قبله
الخميس 14 يناير 2021
محمود اليهري | عدن
للاحتلال اليمني .كل الاحزاب والكيانات الجنوبيه والشخصيات الاجتماعيه بمن فيهم السلاطين والمشاىخ والتجار وكل مكونات المجتمع الجنوبي مدعووين للحوار على قاعدة التوافق على طرد الاحتلال اليمني اولا وبقية التفاصيل كالدستور وشكل الدوله ونسب التمثيل في المرحله الانتقاليه يتم تكليف مختصين باعدادها على ان تقدم للاستفتا الشعبي بعد استعادة الدوله واقامة انتخابات حره.اي اختلافات على من يمثل الجنوب الان ستخدم الاحتلال الذي يقول للعالم ان الجنوبين لا يستطيعون بناء دوله

519100
[3] صكوك الغفران كلها عند اليهري ..مطرح ما يهري يهري
الخميس 14 يناير 2021
ابو احمد | عدن
اكتفي بالعنوان يا يهري

519100
[4] تابع لما قبله
الخميس 14 يناير 2021
محمود اليهري | عدن
اخي الداعري امثالك من مثقفي الجنوب عليهم مسئولية تقريب وجهات النظر بين كل اهلنا وحثهم على نسيان دسائس عملاء اليمن الطامع بارضنا وان الخطر القاتل على بلدنا هو شعار الوحدة او الموت. الاحتلال بكل ابواقه وامكانياته يشجع على الفرقه والفتنة بين اهل الجنوب لانه يعلم انه اذا اتحدنا لا يستطيع هزيمتنا.نعلم انه يدفع ببعض عملاءه لاشهار كيانات وهميه بغرض افشال مهمة الانتقالي المعلنه وجعل الصراع يتحول بين الجنوبين ويستمر الاحتلال



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عيدروس الزبيدي: بسقوط مأرب سيكون من المنطقي إجراء محادثات مباشرة بين المجلس الانتقالي والحوثيين
مالك محطة النهدي يقول ان قوة امنية احرقت محطته (فيديو)
احتجاجات شعبية في خور مكسر تنديدا على سوء تردي الخدمات في المدينة
صدق او لاتصدق.. البسط على مسجد بعدن
مواطنون بأبين: جرعات متواصلة مع قدوم حكومة الكفاءات
مقالات الرأي
قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا. كنا ومازلنا نردد هذا البيت بسعادة وإعتزاز بالمعلمين الذين
من ينتظرون سقوط مأرب بشغف، يستعجلون سقوط ما تبقى من قلاع الحرية والشرف لحساب العدو، ستصمد مأرب صمود
سيكون هذا المنشور هو الخامس الذي أتناول فيه حديث الساعة بل وحديث كل ساعة الأ وهو موضوع الكهرباء..لا أخفيكم
  ماذا يحدث في عدن اليوم ؟ ! سؤال ذات أهمية للبحث عن السبب ليذهب العجب , ويدحض كل الاشاعات والاكاذيب والتدليس
بين الحين والآخر يتباها كثير من الدول بتقديم الدعم لليمن وبارقام خيالية وربما تكون صحيحة خرجت من خزائن تلك
السعودية تريد السلام ووقف الحرب والحوثي لا يريد السلام ولا وقف الحرب والحرب مستمرة وحتى الآن لا أحد منهم حقق
  بما أن المواطن العادي لم يعد لديه ما يخسره في حال أن سيطر ع البلد أي طرف من الاطراف المتصارعة في
  وصلتنا أخبار تخرس أصوات المتشائمين فهناك انجازات عظيمة في عدن يجب أن لا نهملها ، فقد بلغنا خبر إنجاز عظيم
مساء الاثنين أعلن وزير الخارجية الاميركي عن191 مليون دولار من المساعدات الانسانية قدمتها أميركا ضمن خطط
تدور منذ أسابيع معركة طاحنة على تخوم مدينة مأرب شرق صنعاء بعد أن قررت جماعة الحوثي دخولها، وهي في تقديري
-
اتبعنا على فيسبوك