مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 08:04 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الخميس 17 ديسمبر 2020 11:25 مساءً

رحيل الداعية صابر اللحجي

 

 

أمس وصلني خبر وفاة الداعية السلفي والسني وصاحب العقيدة والدين الشيخ صابر بن عبود اللحجي في حادث سير بين لحج وعدن٠٠٠٠
رحلت عنا مبكرآ وتركت فينا فراقآ عرفناك داعية ومحاضرآ ومتنقلآ بين عواصم المحافظات تنشر الدعوة والعقيدة والكتاب والسنة ٠٠٠٠٠
عرفتك في العام 2014م عندما زرتنا في قريتنا المتواضعة والتي يتحدث عنها الدعاة بأنها سلفية ودماج الصغيرة وتغديت عندي انت ومجموعة من اهل السنه والجماعة وكنت في ذلك الوقت ملتزم ومصاحب اهل السنه في ترحالهم وسفرهم في دماج وكتاف ٠٠٠٠٠
رحلت عنا ايها الداعية الواعظ صاحب الصوت القوي والترهيب والتخويف لقد ابكيتنا في محاضراتك وابكيتنا يوم امس عندما سمعنا خبر الحادث عبر اصدقائنا وشبكاتنا وهواتفنا ٠٠٠٠٠٠
لمن الاولاد عوض ومالك واسيد ورقية ويحيى ربنا ينبتهم ويرزقهم فهم يلبسون العمامة أفضل مننا ويصلون الصلوات الخمس في أوقاتها وهم صغار لم يبلغون الرشد لقد كنت فيهم الاب والعائل وانت الفقير والمسكين لا يوجد لك دخل شهري اين نحن من أغنياء الحروب والجبهات أصحاب العمارات والفنادق الذين كانوا معك في الصف الأول دعاة وجاءت الامواج والأحداث والصفقات فتحولوا إلى أغنياء وتجار حروب ورجال أعمال ولم يسئلوا عنك وعن احوالك وأولادك واوضاعك والبعض الآخر اتهمك ونقض عقيدتك الراسخة في قلبك وهو يعلم علم اليقين أن التحزب ليس له مكان في قلبك ولن تتبع الأهواء والجماعات الحزبية حاربت الحوثي بصوتك ونصحك وعلمك وهم من دافع عنه وعن اصدقائة وكنت الرجل الناصح من اهل السنه والجماعة فماذا عساهم سيقولون بعد رحيلك لقد اكلت أموال الحرام لا والله لقد مت فقيرآ ونزيهآ وشريفآ وجائعآ وخسروا أنفسهم والويل لهم إن لم يتوبوا اتهموك وانت الذي تدعوا الى الله وإلى الكتاب والسنه واقمت المحاضرات في ربوع المحافظات اليمنية قبل حرب الحوثي وبعد حرب الحوثي في المحافظات المحررة ٠٠٠٠٠
لقد خسرت اليمن عامة داعية من علمائها الوعاظ وخسرت أبين خاصة دثينة الرجل والشيخ والداعية ابو مالك وأبو اسيد صابر اللحجي الذي كان يقيم على مسجد اهل السنه والجماعه في الصلعاء دثينة لودر ٠٠٠٠
رحلت عنا ايها الاخ والحبيب والصديق والحكيم والداعية فمن يكون البديل بعدك ومن سيكون الراحل بعدك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  كتب /معين اللولي تختلف العادات والتقاليد العيدية من منطقة لاخرى في قبائل الصبيحة، لكنها تعد عادات تقتبس
العيد في مناطق سيطرة ميليشيات  الحوثي الارهابية لا وجود له. لا فرحة لا ابتسامة لا معايدة لا أجواء عيدية. صار
إلى الصابرين على شظف العيش، المحتسبين حسن العاقبة في كل أمر، إلى الشيخ الكهل، والأم المسنة، الأخت الصابرة
ولى شهر رمضان الفضيل، بكل مافيه من شعائر دينية وأعمال روحانية وابتهالات ربانية وصدقات وحسنات، نسأل الله
شبابنا هم عماد الدين الاسلامي شبابنا هم عماد المستقبل شبابنا هم فرحة كل الوالدين شبابنا هم يوماً سيقوم عليهم
حقاً إنه يوم جميل .. جميل بجمال الثياب التي تزيننا ..وبهي ببهاء النور الذي تتهل به وجوهنا.. وسعيد بطعم السعادة
  شرف الكبسي  ينبغي علينا أن ندرك أن الله يحب أن يتقبل صيامنا خاليًا من كل الشوائب والأخطاء التي حصلت منا
حكايات وقصص وروايات حقيقية واقعية عشناها مع شخصيات عدنيه ياما تناولها وتداولها وتواترت على مدى أجيال عبر
-
اتبعنا على فيسبوك