مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 09:08 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الأربعاء 16 ديسمبر 2020 04:43 مساءً

ذكريات مأذون

في ذات يوم من أيام عام 2008م ، كلفت بالنزول مع أسرة جاءت لتعقد قران ولدها على فتاة من أسرة من السادة تمنع تزويج بناتهن إلى غير السادة ولو كانوا قبائل (!) .

أخبرني والد الشاب العريس أنهم سيأخذون الفتاة معهم عقب العقد بناءا على طلب أبيها الذي قرر أن يحرمها من رؤيته هو وأمها وأخوتها مدى الحياة ، وهو قرار قاس للغاية !

ذهبنا إلى منزل الفتاة ، واستقبلنا الأب وحده باحترام وإكرام ، حاول الأب أن يكرر رغبته بعدم بقاء ابنته لحظة واحدة في بيته بعد العقد ، لأنها مصرة على الزواج ممن هو خارج تقاليدهم ، ووافق أهل العريس على طلبه ، ووجدتها فرصة لأتدخل ، قلت لأبيها بعد أن أذن لي موعظة بالغة ذكرته أن ابنته قطعة من كبده ، وأن هذا العقاب القاسي لا تستحقه مهما كان ذنبها - إن كان لها ذنب - وأن الله لم يشرع ما تذهبون إليه من تزويج البعض وتحريم الزواج من بعض آخر ، وأذكر أني قلت زبدة الكلام فسكت الجميع وقد بدت ملامح الحزن والندم على وجه أبيها !

قام والد الزوج برمي مبلغ خمسين الف ريال سعودي إلى والد الفتاة قائلا له هذا مهر ابنتك لك ولأمها ، ونحن سنجهزها بمهر مثله ونقيم عرسها وستصلكم بطاقة دعوة الزواج ونأمل تلبيتكم لها ..!

بعد إجراء العقد مباشرة ، خرج أخو الفتاة ومعه أخته وشنطة أخته لتوديعها ، أقبلت الفتاة على رأس أبيها تودعه وتقبله ، وإذا بأبيها يحتضنها ويبكي بقوة ويحلف ألا تخرج عروسا إلا من بيت أبيها ، وأمر بشنطتها فأعيدت .. واعتذر للعريس وأهله ؛ وكان يوما مشهودا ومؤثرا جدا في ذكريات حياتي !!

ليت هذه التقاليد تهدم ، وليت كل فتى وفتاة يتزوجون بمن يرغبون بعيدا عن العادات والتقاليد الهدامة والمنافية للقيم الإنسانية والأخلاقية ، وليت الحب والود يسود الحياة حتى لا تغرق في القهر والظلم ومصادرة الحقوق والحريات !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع حريق كبير في المنصورة
ازمة لحوم بعدن
عاجل: دوي انفجار بلودر
مديرية البريقة تستعد لاستقبال زوارها خلال عيد الفطر المبارك
مغادرة مدير صندوق النظافة بابين وامين عام المجلس المحلي لقضاء اجازة عيد الفطر بالقاهرة في ضل تردي الخدمات يثير سخط الشارع
مقالات الرأي
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على
  في بلادنا تظهر القوة بصميل البلاطجة في كل مناحي الحياة.. تجد الصميل محمولاً بيد البلطجي يفرض فيه
لا يزال العالم يبدي تعاطفه مع الشعب اليمني وحزنه على أوضاعه المأساوية ويجمع له المليارات لإنقاذه من الهرولة
-
اتبعنا على فيسبوك