مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 يناير 2021 07:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب
الأربعاء 02 ديسمبر 2020 07:32 صباحاً

الرحمة بالناس !!

من مظاهر الرحمة عطف الأبوين على أولادهم وتوفير الحنان والراحة النفسية لهم وتلبية احتياجاتهم وشروط العيش الكريم وحمايتهم من الانحراف ومساعدة الفقراء والمحتاجين ومشاركة الآخرين في الأفراح والأحزان ومساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وإعطاؤهم حقوقهم كاملة، وأيضا معاملة الناس برحمة دون تمييز والرفق بفئة كبار السن وصغار السن ومساعدة الأيتام كأفراد والعطف عليهم وكفالتهم إن أمكن أو تقديم المساعدات والتبرعات العينية والنقدية للمؤسسات الراعية للأيتام بشكل عام ومساعدة المريض وزيارته على الدوام ومواساته ورفع معنوياته والمحبة والألفة بين الناس فيصبح المجتمع كالجسد الواحد وإيجاد مجتمع متراحم ومتعاون يدعو إلى تقوية الروابط الأسرية لذلك ينبغي أن نتعامل برحمة مع بعضنا البعض حتي نكون مجتمع أسلامي وحضاري ومتقدم. وكلما سادت الرحمة أفراد المجتمع وحياة الأمم نعمت وأمنت واستقرت وجوانب الرحمة كثيرة ومجالاتها واسعة يشترك فيها الجميع وهكذا الأب والأم الحانيان يحسنان تربية أولادهما وعلامات صدق الرحمة وسلوك سبيل التراحم كلمة هادفة وابتسامة حانية وقلب لين ومعاملة طيبة وسلوك حسن ومن الجديرين بالرحمة ذوو الأرحام والأقارب والجيران كذلك ينبغي الرحمة بالأبناء وممن تنبغي بهم الرحمة اليتامى وكفالتهم من أزكى القربات ومما يثير الرحمة ويعالج قسوة القلوب.

وتنبغي الرحمة بالمرضى والمعاقين وذوي العاهات فهم جديرون بالرحمة والإحسان والزيارة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
يكاد فيروس كورونا غير المرئي أن يشل الحياة على كوكب الأرض ويحولها إلى علاقات عبر دوائر الكترونية، هكذا تعقد
تتنوع جرائم الاحتلال التي تمارسها دون اي وازع اخلاقي او ديني او قانوني او انساني فهي تمارس وترتكب جرائمها بحق
بقلم / ليونيد تسوكانوف - مدير جمعية الأورال للشباب الشرق الاوسط ترجمة / نبراس عادل - طالب وباحث في جامعة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو الرئيس الخامس والأربعون في الولايات المتحدة الأمريكية ذلك الرئيس الذي جمع
الضربة التي تلقاها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قبل رحيله وتسليمه البيت الابيض جاءت بالضربة القاضية حيث
  بقلم : العارف بالله طلعت. كل منا يحاول أن يحقق طموحات هامة سعى من أجلها فترات طويلة .وسيحل عام جديد ألا وهو
بِيرِْلِيَه يهودية مغربية زاد من حسنها الطبيعي بذخ ما ترتديه من لندن ، وما تتعطَّر به من "باريس" الغالي الثمن
يتكلم اللغة العربية ويتعلمها نحو  نصف مليار نسمة، لذلك أقرت الأمم المتحدة 18 ديسمبر من كل عام يوما للاحتفال
-
اتبعنا على فيسبوك