مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 05:06 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 12:12 مساءً

الاختطاف مرة اخرى

 

 

✅ في البداية كنت بين التصديق والتكذيب في مسالة الاختطاف لكون جهات سياسية وحزبية معروفة لم تتورع ان تجعل افرادا منها يتهمون من منابر اعلامية انهم تعرّضوا للاغتصاب!! وان تلك الجهات تستثمر موجة الغضب الانساني الصادقة والمشروعة خاصة حساسية العِرض في مجتمعنا لصالحها ولمصالحها فيعيدون كتابة نص الاختطاف على طريقتهم "اللي تكسب به العب به" باضافة تفاصيل وفبركات وسرد سياسي لمهاجمة طرف سياسي او امني ...الخ 

 

✅ لكني اطلعت على رسالة تفيض الماً من زميل وقريب للمخطوفة "عبير بدر"من تصرفات وتصريحات نائب مدير أمن عدن بانه يملك ادلة تؤكد انه لم يتم اختطافها وموحيا انها قد تكون هربت!! مع ان حرف

 "قد " في تصريح امني يثبت ان المصرّح يعتمد على خياله اكثر من اعتماده على استنتاجات تحرّي موثوقة ، ويؤكد ذلك القريب في رسالته بان " عبير بدر" مختطفة وان مصيرها لايزال مجهولا ويطالبون نائب مدير امن عدن العميد "ابوبكر جبر" بالاسم بان يعرض الادلة التي ادّعى انه يمتلكها كيف ما كانت !!! هكذا بنص رسالة الزميل 

لا اظن ان بعد عبارة "كيف ما كانت" التي وردت في رسالة قريب عبير تترك مجالا امام الشرطة في التمويه والاحتماء بالعبارات الايحائية من قبيل " قد....!!"

✅ مازلت اثق ان الامن في عدن قويا واننا يجب ان ندافع عنه وندعمه وان اعداءه كُثر لكن من العار ان يدعم من لديه ضميى اداء لامسؤول منه في قضية عِرض، فالسكوت او التبرير ضار للامن وللمجتمع وسيكون الاداء اللامسؤول والمهترئ "كعب اخيل" لقتل قضيتنا فالامن قبل اي قضية ،والامن يجب ان يكون ملاذ وحاميا للكل مهما اختلفت مشاربهم وتوجهاتهم وخاصة المستضعفين اما المترفين والاقوياء فان لديهم -في زمن الحرب- وسائل وادوات تحميهم

 

 ✅الاختطاف لا يُقابَل بلامبالاة بل بتشكيل غرفة عمليات للبحث والتحري عن ملابسات الاختفاء لكي تعطي للمجتمع طمأنينة فاختطاف الفتيات ليس قضية هينة في المجتمع بل تنتشر فيه انتشار النار في الهشيم والكل يجتهد صدقا او كذبا او يبحث عن الحقيقة او يزوّر ويلفق ..الخ والاداء الامني المهترئ او الذي يحتمي بالتبرير والاحتمال يدعم ما يردده اعداؤه بانه غير منظم ولا منسجم ولم يفلح الا حماية ناهبي الاراضي . 

✅ ان مصداقية هذه الحادثة تقرع جرس انذار للمنظومة الامنية ان يتحملوا مسؤوليتهم فهم امام منابر اعداء يعملون بطريقة شيطانية وسياخذون مصداقية وصدق هذه الحادثة المؤلمة ويلفقون عليها تسعة وتسعين حادثة كاذبة واذا لم يتحملوا مسؤوليتهم في الحادثة الصادقة فلن يجدوا من يفند ويدافع عنهم في التسع والتسعون افتراء الذي سيلفقه اعداؤهم 

 

تعليقات القراء
498934
[1] هذا مربط الفرس و غيره مربط حمار نائب مدير امن عدن
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
عبدالله الزين | عدن
في تصريح امني يثبت ان المصرّح يعتمد على خياله اكثر من اعتماده على استنتاجات تحرّي موثوقة ، ويؤكد ذلك القريب في رسالته بان " عبير بدر" مختطفة وان مصيرها لايزال مجهولا ويطالبون نائب مدير امن عدن العميد "ابوبكر جبر" بالاسم بان يعرض الادلة التي ادّعى انه يمتلكها كيف ما كانت !!! هكذا بنص رسالة الزميل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بدء توزيع اراضي سكنية للمواطنين بعدن
منصور صالح: تركيا دخلت على خط المواجهة في جنوب اليمن
ما الذي يحدث في الوية العمالقة ..هل بدأ الرفاق بتصفية حسابات قديمة؟
قوات عسكرية تحتج بعدن
عاجل: حادث مروري لطقم يصدم باص ركاب بخط الجسر
مقالات الرأي
  ان تعايشية عدن تقدم مفهوما اختياريا طوعيا قل ان نجد له نظير في العالم ، وفي أي من المدن التي تعيش تحديا
دعني أدخل مباشرة بالقول إن خياراتك الشخصية لك، ولا أحد يستطيع أن يملي عليك ما ترى أو تعتقد. فقط، فيما يخص
حضارة اليمن، هى الأقدم فى جنوب شبه الجزيرة العربية، قبل انحسارها بالمقارنة مع ازدهار أمم الجوار، لأسبابهم،
من أصعب فترات الحياة اليومية هي فترة الانتظار ، فهي لحظات سجن إجبارية تمرُّ ثوانيها كالسنوات وتكاد عيناك
  أن يطل علينا اليوم الوطني 49 وتتشح بيوتنا في 2 ديسمبر من كل عام بعلم الامارات وقناديل الاضواء الملونه
محمد بالفخر تتضمن التسريبات حول التشكيلة الحكومية الجديدة اسم الشيخ احمد العيسي كوزير للداخلية وهذا إن صح
نوفمر يوم عظيم فيه تم طرد الاستعمار البريطاني وعملائه في افضل يوم مشرق في جنوب اليمن وفي نفس الشهر كان افضل
الناس اجناس والطبائع تختلف  ليس مقياس بين شيبة وشاب ناس تتلذذ من طيب الكلام تحترم رأيك واختيارك تعمل له
  ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م هو يوم الإستقلال وذكرى خروج آخر جندي بريطاني من عدن، ومع أنه يوم التحرير إلا كان يوم
  في إيران نشأ الإرهاب، وترعرع العنف، ونما الدمار، وأُسس للشر، ومن ثم صُدّرَ إلى جميع بلدان العالم
-
اتبعنا على فيسبوك