آخر تحديث :الأحد-14 يوليه 2024-01:04م

فن


عبدالمجيد عامر.. فنّان برسالة مُلهمة ومؤثرة(حوار)

الثلاثاء - 06 أكتوبر 2020 - 11:10 ص بتوقيت عدن

عبدالمجيد عامر.. فنّان برسالة مُلهمة ومؤثرة(حوار)

(عدن الغد)خاص:

حاورته:دنيا حسين فرحان 

كلمة مُلهمة ومضمون هادف ورسالة راقية ومؤثرة، هذا ما تحمله أعمال الفنان اليمني الشاب عبدالمجيد عامر، ورغم ظروف بلاده الصعبة يتجاوز بعزم وثبات تلك الظروف المحبطة لينتج لأبناء جيله محتوى إيجابي مليء بالتفاؤل والأمل.

ليكون محتواه الهادف والمؤثر رائجاً عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي ويجد الكثير في أغنياته الخيار الأنسب الذي يمزج بين الترفيه والمتعة والإطراب من ناحية الموسيقى والألحان العصرية الحديثة، وبين تعزيز القيم الإيجابية وترسيخها في النفوس من ناحية الاختيار الواعي للكلمات والمضامين.

"فنان برسالة مُلهمة ومؤثرة" بطاقة هوية فنية يحملها الفنّان اليمني عبدالمجيد عامر ماضياً نحو تحقيق طموحه بإلهام الكثير من أبناء بلده وجيله بفنه الهادف والمؤثر، ومثبتاً قدرة الفن الهادف على التأثير في الناس وإسعادهم.

كاريزما خاصة يمتلكها عامر، وصوت دافئ يلامس مشاعر مستمعيه، فيبث فيهم جرعات من الأمل والمحبة والسعادة، وينثر التفاؤل والسرور من خلال أعماله، لتُعيد التوازن إلى الإنسان في لحظة.

بدايته الفنية

بداية عبدالمجيد عامر كانت انطلاقته من المدرسة الابتدائية ومشاركته في بعض الفعاليات والحفلات الخاصة بالأنشطة المدرسية، ثم تطوّر فنّه بانتقاله للمرحلة الثانوية واحتكاكه بالشعراء والملحنين والموزعين ومهندسي الصوت، مما ساهم نجاحه في اكتساب خبرات جديدة، حصل عبدالمجيد على درجة البكالوريوس في الإذاعة والتلفزيون من جامعة عدن – اليمن.

وقد تلقى على مدى سنوات وأثناء دراسته الجامعية عدة دورات في الإنتاج الفني والموسيقي عبر الإنترنت، وتدريبات وتمارين صوتية وحصل على شهادة رسمية في الهندسة الصوتية والإنتاج الموسيقي من وزارة التعليم العالي في اليمن.

سعي دؤوب وانتشار واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي

بكل ثبات واصل عبدالمجيد عامر مشواره الفني، وبعد حصوله على شهادته الجامعية تفرغ لإنتاج العديد من الأعمال والأغنيات المنفردة (Singel)، وأعاد غناء العديد من الأعمال الفنية الهادفة المشهورة بصوته (Cover)، كل ذلك ساهم بانتشاره وزيادة شعبيته وحضوره عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت 2020 محطة نقلة نوعية لحياة عبدالمجيد الفنية وللفن الذي يقدمه بعد إصداره لأول فيديو موسيقى بعنوان "كُن مُلهماً" حيث لاقى هذا العمل قبولاً وانتشاراً واسعاً في الوسط الفني اليمني والعربي، وعبر منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

يملك عبدالمجيد حاليًا شركة إنتاج فنَي خاصة به في مدينة عدن "Maqam Production" يُنتج من خلالها أعماله وللعديد من الفنانين في مدينة عدن.

حفلات فنية وحضور قوي على وسائل الإعلام

أحيا عبدالمجيد عامر حفلات عديدة في المستوى المحلي وعلى مستوى المدن اليمنية، ويحضر للاستماع له في حفلاته الآف ممن أحبوا صوته والرسالة المؤثرة والمُلهمة التي يحملها دائماً عبر أغانيه، فالكلمة في قاموس عامر أمانة، والصوت الجميل نعمة يجب استثماره بأرقى صورة لإسعاد الناس والتأثير فيهم إيجاباً.

كل هذا جعله محط أنظار لدى محطات وسائل الإعلام، فاستضافته "قناة الجزيرة الفضائية" في بث مباشر للحديث معه حول الفن الذي يقدمه ومدى تأثيره على أبناء بلده في ظل الأوضاع الراهنة، وأعدت قناة "عربي "TRT تقريراً مفصلا عنه بعد استضافته في إحدى برامجها الفنية "موزاييك"، وكذا أجرت معه العديد من القنوات المحلية مقابلات ولقاءات تلفزيونية كقناة بلقيس الفضائية، والمهرية ويمن شباب والغد المشرق وغيرها.

وطالما الفن هو الوسيلة الأكثر تأثيراً في الإنسان بأسلحته الناعمة، يسعى عبدالمجيد عامر لتقديم رسالة فنية موسيقية عالمية مُلهمة ومؤثرة يستطيع من خلالها إلهام ذاته وغيره عبر انتقائه الواعي للكلمات والمضامين، ليعزف قضاياه وموضوعاته الإنسانية والاجتماعية والروحانية على أوتارها، وتصل للناس بأجمل صورة.