مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 28 أكتوبر 2020 03:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 28 سبتمبر 2020 11:52 مساءً

الجنوب كله شبوة في ذكرى استشهاد "سعيد تاجرة القميشي"

 

 

في 3 أكتوبر القادم، ستحل علينا الذكرى الأولى لجريمة قتل الشهيد سعيد بن تاجرة الوباري القميشي، أحد أبطال مديرية حبان، والذي لقي الله وصامداً لم يتزحزح من موقفه، وقضيته العادلة.

والمشاركة في الفعالية التأبينية في منطقة "هدى" مسقط رأس الشهيد، ليست اختيارية بالنسبة للجنوبيين، فهي فرض عين وليست فرض كفاية، وعلى كل جنوبي أن يكون حاضراً في ذلك اليوم، وأن يخصص يومه لإحياء الفعالية إن عجز عن الحضور.

فالشهيد لم يدفع حياته من أجل مصلحته الخاصة، فقد أقدم إرهاب الإخوان على تصفيته جهاراً نهاراً بسبب رفعه لراية الجنوب، تلك الراية التي تخلى عنها الجبواني والميسري وغيرهم من المرتزقة، من أجل الفتات الذي يرميه الأحمر لهم.

ومن تخلى عن قضية سعيد فقد تخلى عن وطنه وشرفه، ولن يكون له أي اعتبار أو احترام حتى في نظر من جندوه لقتال بلده، فسعيد هو رمز لكل جنوبي حر أبي، فضل الموت واقفاً على أن يعيش خانعاً تحت عصابات الإخوان الدموية.

ونحن بوقوفنا في ذلك اليوم، لا يعني أننا نتضامن مع الشهيد القميشي، فروحه أصبحت عند بارئها، ولكننا نحيي في أنفسنا تضحيات الأبطال، ونزرعها في نفوس أبنائنا، حتى تبقى ذكراه العطرة منهلاً للحرية والكرامة، ونعيش أعزاء ما بقينا على هذه الحياة.

كما أن الدماء الطاهرة في كل زمان ومكان، هي من تجبر الطغاة على الخضوع أمام أصحاب الحق، وبمثل تضحية شهيد حبان ستنتصر القضية الجنوبية اليوم على أعدائها من الإخوان ومن تحالف معهم من الخونة.

فشبوة إن تحررت، تحرر الجنوب كله، فهي قلبه النابض ومركز قوته وانتصاره، وبقائها تحت الاحتلال الإخواني هو أبشع أنواع الظلم، خاصة وأن جميع سكانها يعشقون الحرية، ويتطلعون لاقتلاع الاحتلال، على أحر من الجمر.

تعليقات القراء
494020
[1] التخلف جمهورية " الضالع"
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
د.خالد حمود | Yemen, aden
الجنوب والشمال هما اليمن ، وكل من يتحدث عن "الجنوب العربي" ليس من السكان الأصليين ولكنه في الحقيقة وريث مهاجر. في نهاية الحرب مع آل الحوطيين ، يتعين على البرلمان إصدار قانون بشأن الحقوق والواجبات المدنية يحظر التمييز على أساس مناطقي وديني.

494020
[2] كس امك انت وهو
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
منصر | عدن
مجرد ابن قحبه عميل لاسرائيل لجهنم وبئس المصير



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نحن اصحاب حق شرعي تواقين للحرية ومصرين على استعادة دولتنا الجنوبية ودعاة امن واستقرار وسلم ويحق لنا بناء
اولا : الحزب الاشتراكي ذهب الى الوحدة في ٢٢ مايو ٩٠ دون وحدة وطنية جنوبه ، بل ذهب بالفصيل المنتصر في الاشتراكي
  التحالف العربي عادل جداً في تقسيم الظلم بين أبناء الشعب اليمني، منصف تماماً في توزيع الإهانات على الساسة
 مشاورات طويلة لتشكيل حكومة جديدة فرضها الواقع تحت ظل إتفاق الرياض و لازالت ولادتها متعسرة في حين تتحدث كل
الجنوب على صفيح ساخن والحالة الاقتصادية والمعيشية للشعب الجنوبي في تردي مستمر الى الاسوى بفضل سياسة التجويع
مهمة فوق العادة. المؤشر الأول السماح له بالذهاب إلى صنعاء من قبل من يسيطر على الجو والبحر والبر اليمني. هل سوف
إن ما يُدمي القلب ليست رسومات وصور القصد منها النيل من النبي فلا أحد يستطيع النيل منه صلاوات ربي وسلامُه عليه
  نترقب بكل اهتمام اعلان الحكومة الجديدة ، التى تأتي ضمن تنفيذبنود اتفاق الرياض بتشكيل حكومة جديدة مناصفة
-
اتبعنا على فيسبوك