مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أكتوبر 2020 06:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

طالب یمني یقدم شكره وتقدیره إلى مشرفه وأستاذه الدكتور فضل المولى حماد إبراهيم

السبت 26 سبتمبر 2020 04:53 مساءً
(عدن الغد )خاص:

الشكر والتقدیر من أبسط ُ الأشياء التي يجدر التعامل على أساسھا بھا مع الآخرین؛ لأنّھا دلیل على ردّ المعروف والامتنان للخدمة التي قدمھا شخص ما لشخص آخر، ویقول الرسول -علیھ الصلاة والسلام-: "من لا یشكر الناس لا یشكر الله" لذلك یجب أن یكون الشكر والتقدیر من أبسط المسائل التقدیریّة التي یتعامل بھا الناس فیما بینھم، ویجب أن یكون التعبیر عنھ بقول كلمات شكر وتقدیر تلیق بالشخص المقابل؛ لأنّھا تُعدّ ً مقیاسا على الذوق والأخلاق السامیة، وفي ھذه الاسطر كلمات شكر وتقدیر.

فأنا الطالب الیمني الخضر عبدالله محمد أتقدم بالشكر والتقدیر  عبر أشهر موقع إخباري في اليمن  ( عدن الغد ) إلى  استاذي ووالدي  الدكتور الفاضل /  فضل المولى  عبدالوهاب حماد إبراهيم  استاذ التفسير وعلوم القرآن  بكلية الدراسات العليا بجامعة علوم القرآن الكریم وتأصیل العلوم بولایة مدني بجمھوریة السودان الشقیقة على ما قدم  من النصح والإرشادات في بحث العلمي , وكذا  إیجاد حل لمشاكلي التي كنت اعاني منها  سواءً مراعتي في مرضي  او تسهيل  معاملاتي  فكان نعم الأستاذ  القدير.  

ويضيف الطالب اليمني :"  واكرر  شكري  وتقديري الجزيلين  إلى  كل استاذ بكلية الدراسات العليا بجامعة القرآن  وتاصيل العلوم  وكذا ديوان الجامعة ومديرها والعاملين كلاً باسمه وصفته ,  بتوفير كل سبل الراحة والمراعاة لنا منذ بداية  تسجيلنا حتى مشارف  انتهاء دراستنا العليا .

 


المزيد في اخبار المهجر اليمني
بلادنا ممثلة بالهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس تشارك عن بعد في الاجتماع السابع للجنة الاستشارية لمركز الإعتماد الخليجي (GAC)
  شاركت بلادنا اليوم ممثلة بالهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة عن بعد حضور الاجتماع السابع للجنة الاستشارية لمركز الاعتماد الخليجي .   وشارك عن
_بعد تعرض رب الاسرة لتهديدات بالقتل.. اسرة يمنية تعتصم امام مكتب (UNHCR) بهرجيسا .
نفذت اسرة يمنية اليوم اعتصاماً امام بوابة مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ال (UNHCR) بمدينة هرجيسا عاصمة ادارة صومالاند ؛ وحمل افراد الاسرة لافتات توضح بأن
خاطبت وزارة المغتربين و الجهات الفرنسية  هيئة الرقابة تطالب الاتحاد العالمي للجاليات اليمنيه بتقارير ماليه و انتخاب ادارة جديدة
    اصدرت هيئة الرقابة المالية و الإدارية في الاتحاد العالمي للجاليات اليمنيه حول العالم عددآ من القرارات التي تخص الاتحاد الذي يضم عددآ من الجاليات اليمنيه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور: الاعتداء على قاض بعدن بسبب علم الجمهورية وتهشيم سيارته ونادي القضاة يعلن توقف اعماله
عاجل: نجاة رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري من محاولة اغتيال بعدن
هل سيتم الاعلان عن الحكومة الجديدة اليوم؟.. مصدر حكومي يُجيب 
واشنطن: إيران هربت إيرلو إلى صنعاء لتوسيع نفوذها «الخبيث»
سياسي : هناك أخبار جديدة قادمة من الرياض في الساعات المُقبلة
مقالات الرأي
لا زلنا فيما بعد "إذْ".. فوردت عبارة (و إذ يؤكدان على رغبتهما في الوصول إلى حل سياسي عادل ينهي الحرب والعمل على
.. حذار.. حذار.. وقبل أن تُوقعوا أحيلوا "المصاغ" لمختصين واخذوا برأيهم. نعم! احذروا "تفخيخ" الحوثين بلسان وتبني
  اما آن الأوان لإيقاف هذه الحرب وبدء مرحلة جديدة يسودها السلام والألفة والتسامح؟ .. لم نعهد ابدا مثلها، ولم
يطن في الرأس اغنيات عن فراق الاحبة.. لمحبة عدن طعم اخر..كنت امشي في شوراعها مزهوا اردد عبارات مشحونة بالحكايات
  مقال ل: جمال لقم يبدو ان هناك حراكاً واسعاً تشهدة أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن للتشاور ومناقشة مبادرة
  كلمات معدودة مع اقتراب إتمام العام السادس منذ بدء الأزمة اليمنية، وددت أن أسرد فيها تساؤلات تدور في أذهان
ثمة أمور كثيرة أُرنكبت بحق وطننا الغالي وطن الثاني والعشرون من مايو المجيد ، بايدي الساسة والمتمصلحين منذُ
  إستغربت كثيراً من إصرار بعض قيادات المؤتمر الشعبي العام وتمسكهم بنسبة الخمسين بالمائة في المناصب
الحمد لله على كل حال .خبر نزل مثل الصاعقة على راسي .وفاة صديقي وزميلي العالم الدكتور محمد درسي عبدالرحمن نظام
مرة أخرى يُـــثير السفير اليمني السابق عبدالولي الشميري حالة من  السخط  والاستهجان بنشره كتابا جديدا
-
اتبعنا على فيسبوك