مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أكتوبر 2020 06:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 03 أغسطس 2020 09:18 مساءً

لا تقحموا الزعيم باعوم نكاية بالاخرين

خروج الزعيم الجنوبي حسن باعوم في هذا الوقت مثل الذي يخرج مطالب بالتمثيل في اتفاق الرياض وهو لا يبحث عن مناصب او غيرها وقد رفضها وهو داخل زنازين الاحتلال العفاشي ولا نريد اقحام الزعيم باعوم نكاية بالاخرين..

فندعو البعض ان لايقحموا المناضل والقائد الجنوبي الزعيم حسن باعوم والتسلق على حساب مواقفه الوطنية والثورية واحراق تاريخه النضالي ببعض التصرفات فعودته الى ارض الجنوب قد سبق وان اعلن العودة ولم يعد فشعب الجنوب مرحب بعودته وعودة كل القيادات الجنوبية لكي يتم التقارب بين الجميع من اجل وحدة القيادة والهدف المتمثل في تحرير كامل الجنوبية ونيل الاستقلال التام واعلان قيام دولة الجنوب المستقله وعاصمتها عدن الابية الحاضنة لكل ابناء..

الزعيم باعوم لا خلاف عليه فكل ابناء الجنوب يحترم من قبلهم ولكن اقحامه في هذا الوقت هو عمل خطير من قبل البعض فاذا كان هو غير مقتنع بما هو حاصل في الجنوب وقضيته وهدفها التحرري فاليوم معنا قوات جنوبية مسلحة هي الاعتماد عليه بالحفاظ على مكتسبات ثورة شعب الجنوب والهدف الذي ضحى زملائهم بارواحهم من اجل تحقيقه والانتصار لارادة شعبهم الجنوبي..

نعم هناك امور لا احد راضي عنه ولكن الوضع الذي نمر به وتمر به قضيتنا وشعبنا وضع معقد ويريد منا جميعا التاني في بعضها ولن يقبل احرار الجنوب باشياء تفرض عليهم وسينتزع حريته من افواه بنادق الاحرار من ابطال قواته الحنوبية المسلحة الذي لازالت في جبهات القتال للدفاع عن ارض الجنوب وكرامة شعبها الجنوبي التواق للحرية والاستقلال لدولة الجنوب..

خلافنا في كل المكونات الجنوبية على التمثيل والكل مقصي ويتعمد التهميش للاخر وهذه اخطانا دفعنا ثمنها جميعاً فالاخوة في المجلس الانتقالي عليهم مراجعة ذلك وتصحيحه والتمسك بالهدف الذي تخرج الجماهير رافعة صوتها وترفض اي مشاريع منتقصة منه وتردد تلك الشعارات الثورية (الاستقلال او الموت) (ولا وحدة ولا اقليم مع الشيطان الرجيم) (لا وحدة لا فيدرالية برع برع يااستعمار)..

تعليقات القراء
481281
[1] ايش تبا تقول
الثلاثاء 04 أغسطس 2020
الاشتر النخعي | ابين
بصراحه الذي قراء مقالك يتوقف من ثاني سطر ايش تريد ان تقول بضبط باعوم لاحد يحمل باعوم كل الجنوب يرحبه. بعوم رجل مناظل باعوم قد قال باعوم ايش حكايتك مع باعوم. قل انا باحب باعوم انته حر قل انا ارى باعوم بطل انته حر لكن مره تقفز هنا ومره هناك قلنا لكم من زمان الذي لايعرف ان لمقدمه المقال وموضوعه وختامه لايكتب من هرب يوم هي حاميه لايصلح وهي بارده



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور: الاعتداء على قاض بعدن بسبب علم الجمهورية وتهشيم سيارته ونادي القضاة يعلن توقف اعماله
عاجل: نجاة رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري من محاولة اغتيال بعدن
هل سيتم الاعلان عن الحكومة الجديدة اليوم؟.. مصدر حكومي يُجيب 
واشنطن: إيران هربت إيرلو إلى صنعاء لتوسيع نفوذها «الخبيث»
سياسي : هناك أخبار جديدة قادمة من الرياض في الساعات المُقبلة
مقالات الرأي
لا زلنا فيما بعد "إذْ".. فوردت عبارة (و إذ يؤكدان على رغبتهما في الوصول إلى حل سياسي عادل ينهي الحرب والعمل على
.. حذار.. حذار.. وقبل أن تُوقعوا أحيلوا "المصاغ" لمختصين واخذوا برأيهم. نعم! احذروا "تفخيخ" الحوثين بلسان وتبني
  اما آن الأوان لإيقاف هذه الحرب وبدء مرحلة جديدة يسودها السلام والألفة والتسامح؟ .. لم نعهد ابدا مثلها، ولم
يطن في الرأس اغنيات عن فراق الاحبة.. لمحبة عدن طعم اخر..كنت امشي في شوراعها مزهوا اردد عبارات مشحونة بالحكايات
  مقال ل: جمال لقم يبدو ان هناك حراكاً واسعاً تشهدة أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن للتشاور ومناقشة مبادرة
  كلمات معدودة مع اقتراب إتمام العام السادس منذ بدء الأزمة اليمنية، وددت أن أسرد فيها تساؤلات تدور في أذهان
ثمة أمور كثيرة أُرنكبت بحق وطننا الغالي وطن الثاني والعشرون من مايو المجيد ، بايدي الساسة والمتمصلحين منذُ
  إستغربت كثيراً من إصرار بعض قيادات المؤتمر الشعبي العام وتمسكهم بنسبة الخمسين بالمائة في المناصب
الحمد لله على كل حال .خبر نزل مثل الصاعقة على راسي .وفاة صديقي وزميلي العالم الدكتور محمد درسي عبدالرحمن نظام
مرة أخرى يُـــثير السفير اليمني السابق عبدالولي الشميري حالة من  السخط  والاستهجان بنشره كتابا جديدا
-
اتبعنا على فيسبوك