مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 04:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 02 أغسطس 2020 08:20 مساءً

احمد عبدالله تركي ..قائد وطني لا يشق له غبار

 

 

                           *

 

    في هذه الاثناء يبذل احمد عبدالله تركي مساع حميدة لايقاف المواجهات المؤسفة بين

ابناء الارومة الواحدة والدم الواحد : الصميتة و العطويين .اذ لا يجب ان يهرق الدم الزكي ولا ان تزهق النفس المحرمة هكذا دون وجه حق و لاسباب لا ترقى الى رفع السلاح بعضنا ضد بعض .

 سوف يصل تركي - بإذن الله - الى حل هذه المشكلة بمعية رجال اوفياء يلتفون حوله ، وقد حل الكثير من هذه المشاكل التي تطل برأسها هنا او هناك ، ليس اخرها الصلح و التفاهم و التسامح بين القائدين الهمامين فضل حسن و حمدي شكري ( مع حفظ الالقاب ) و تجنيب لحج ثارات و عداوات لا تحمد عقباها بين اخوة الدم الواحد و المصير المشترك .

  كان الوضع في محافظات الجنوب المحررة اشبه ما يكون ب ( سد الثغرات بالشبهات ) تداخلت الصلاحيات و الارادات التي افرزها واقع ما بعد التحرير و تهالك امراء الحرب على غنيمة النصر دون اعتبار لاحتياج الناس الحقيقي في الحياة الكريمة التي افتقدت وقتا ليس بالقصير والتي خاض من اجلها الحرب الكبير و الصغير .

  في لحج ؛ كان القادم اليها من مؤسسة جيش الجنوب ، متربيا على التقاليد العسكرية الانضباطية منذ حملته قدماه صغيرا الى هذه المدرسة التي فتحت ابوابها لابناء الشعب ممن هم في عمر ( تركي ) ومستواه اجتماعيا و طبقيا ، ليصبحوا بعد صقلهم و تربيتهم و تعليمهم قادة تعتلي رؤسهم النجوم .

 

بدأ تركي مهامه كمحافظ لمحافظة لحج بمقدرة القائد العسكري المنضبط لقواعد الادارة المدنية . زاوج بين الاثنتين : العسكرية ؛ بما هي انضباط متحرك و مواكبة سريعة للاحداث . والادارة : بما هي قواعد و اوامر تتطلب المتابعة الفورية و المستمرة . لم تنتكس المحافظة مترامية الاطراف من حدود ( العر ) بيافع الحد مع البيضاء الى بوابة المندب ذات البعد الجيو سياسي و الاستراتيجي الخطير ، ومن عمق المسيمير و اطرافها المتاخمة للشمال مرورا بكرش و القبيطة و حتى هيجة العبد تحت سفوح تربة ذبحان بتعز .

 

ويتذكر الصبيحي الصغير احمد عبدالله تركي اولى اللحظات الصعبة _ وليس ٱخرها _ حين مر رأسه من تحت مقصلة الموت في احداث الاطاحة بالرئيس ( سالمين ) في يونيو عام ١٩٧٨ م . كان يومها جنديا في صفوف حراسة الرئيس المغدور به وقد رٱه لاخر مرة و هو يخط في قصاصة ورق موافقته على الاستسلام لمهاجميه بعد ان نفذت ذخيرة من معه 

 

ولأن تركي مقل جدا في حديثه عن نفسه فإنني سوف افترض منعطفات اكثر خطورة تعامل معها الصبيحي بقلب من حديد وقد غدا قائدا عسكريا بالكفاءة و الشجاعة معا . لعل اخطرها حرب العدوان على الجنوب في صيف ١٩٩٤ م كان يومها من قادة لواء ( باصهيب ) البارزين في مواقعه بمحافظة ذمار الى جانب اللواء جواس واخرين .

 

 كانت مهمة الطاغية المنتصر ( الى حين ) تفكيك جيش الجنوب كاولوية مشتركة مع قوى دولية و اقليمية ما يصعب على الجنوبيين حلمهم باستعادة دولتهم المسلوبة ، فقد تم تسريح عشرات الالاف من الجيش و الامن الجنوبي ووضع الاخرون في خانة ( خليك في البيت ) المقيتة و كان تركي ضمن هذه المجموعة المحكوم عليها بالموت البطئ  

لكن ابناء الجيش و الامن كان لهم تصريف اخر و ارادة اخرى ، فقد استطاعوا النهوض من الواقع المؤلم كما تنهض العنقاء الاسطورية من بين الرماد ، مشكلين الكتيبة المتقدمة في حراك الجنوب السلمي في العام ٢٠٠٧ م ، ما جعل الطاغية المنتشي بنصره الزائف في العام ١٩٩٤ م مذهولا من هذه القدرة العجيبة لابناء الحنوب و يداري خيبته بالقمع و التنكيل .

 

 كان تركي واحدا من رجالات الحراك الجنوبي السلمي البارزين ذلك الحراك الذي تزامن منذ البدء بارادة التصالح و التسامح بين ابناء الجنوب .

 رضخ الطاغية مجبرا على ترتيب اوضاع بعض العسكريين والبعض الاخر ظل على حاله حتى ملحمة الحرب تحرير الجنوب في العام ٢٠١٥ م التحم الكل في تلك المعركة الخالدة بمساندة اخوية من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ، و كان تركي في مقدمة الصفوف لمواجهة العدوان الحوثي العفاشي حيث رافق الزحف العظيم من ارض الصبيحة الى عمران على الساحل ثم تحرير عدن و الوهط و صبر وصولا الى معركة تحرير العند قبل ان يتجه للقتال في الساحل الغربي و الى جانبه قادة كبار منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا .

 

 وعند تسنمه ادارة محافظة لحج كان له الدور الملموس في تطبيع اوضاع هذه المحافظة رغم شحة الموارد و غياب الدولة في اغلب الاحيان دون ان تمنعه حتى الاصابة البالغة التي اصيب بها في حادثة المنصة الشهير في معسكر العند في يناير ٢٠١٨ م لتضاف الى عديد الاصابات التي تزين صدر هذا البطل كأوسمة يعتز بها التركي و يفتخر .

 

 عندما التقت مؤخرا قيادات المجلس الانتقالي و عدد من قيادات السلطة التنفيذية في لحج كان النقاش يتمحور حول التعاون المشترك مع هذا القائد الجنوبي الذي يعمل قدر جهده لصالح الانسان في هذه المحافظة و في ظروف استثنائية حقا .

 وكانت مشاركته مواطني حوطة لحج المحروسة بالله صلاة عيد الاضحى تذكير بالقائد الجماهيري الملتحم بمواطنيه والذي نفتقده كثيرا هذه الايام .

 

  للتركي احمد عبدالله علي ابن الصبيحة و لحج و الجنوب التحية و هو يؤدي واجبا وطنيا لا يقل شرفا عن المعارك التي خاضها في كل الجبهات .

                  د. هشام محسن السقاف



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبارات مسيئة لمحافظة أبين تثير جدلا في عدن
الجبواني يمتدح قيادي بالمجلس الانتقالي.. تعرف عليه
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأثنين بعدن
في ظاهرة مثيرة للجدل.. طوابير للأفارقة أمام شركة صرافة بعدن
حصري -طيران مصري سيبدأ تدشين رحلاته الجوية إلى عدن وسيئون خلال أيام
مقالات الرأي
نستطيع القول ان التصريحات الأخيرة لنائب رئيس مجلس النواب الاخ عبدالعزيز جباري لاتعكس إلا الوجه القبيح لصراع
    لوكان الأمر يتعلق بعدم وجود الامكانات المادية التي تستدعي صرف المرتبات وبالتالي يتطلب من الجميع
  قلنا سابقاً على المأمور الجديد عواس الزهري أن أراد النجاح وتغيير بوصلة الأوضاع المتردية والمزرية
د. علي العسليالجزء الأول: تعز المكان الدور الريادي والعمق الاستراتيجي في الاعداد والتحضير لثورة السادس
من يطلع اليوم على بيان سلطة حضرموت وخطابها للحكومة بشان الكهرباء بحضرموت التي اصبحت ساعتين لاصية وساعتين
    كإيقونة لحن باذخة بالدفئ ، كعبير ورد منتشي برذاذ المطر ، تحمله نسائم الصباح كقصيدة حب نسجت بخيوط أشعة
تابعت الكثير من ردود الأفعال على اخبار المحافظ المنشورة في القنوات الفضائية والصحف والمواقع الإخبارية وحتى
عشان نريح انفسنا ويرتاح المواطن في عدن كلفت نفسي واجتهدت ان اصل لحقيقة الكهرباء في عدن كلا منكم يعرف موقع
                علي ناصر محمد   في مثل هذا اليوم الاثنين 28 سبتمبر 1970م هبطت الطائرة
  ------------- قام أحدهم وكتب اسمه على جبل صغير على سواحل عدن. حدث هذا قبل أيام فائتة. أثار هذا الفعل الطائش، و هو
-
اتبعنا على فيسبوك