آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-01:02ص

صفحات من تاريخ عدن


من أمجاد الرياضة الجنوبية : الرئيس سالمين.. وسفراء الجنوب (صور)

السبت - 20 أبريل 2013 - 09:38 م بتوقيت عدن

من أمجاد الرياضة الجنوبية  : الرئيس سالمين.. وسفراء الجنوب (صور)
المنتخب الجنوبي اثناء وصولة الى مطار عدن الدولي وسط استقبال من زهرات الجنوب - الصورة من ارشيف الكابتن عصام عبده عمر

عدن(عدن الغد)خاص:

اعداد / الكابتن عصام عبده عمر

غادرنا أرض دولة الكويت الشقيقة عائدين إلى أرض الوطن (عدن الغالية) يوم 19 أبريل 1975م على طيران اليمن الديمقراطي (اليمدا).. كانت رحلة (اليمدا) رحلة خاصة لمنتخبنا فقط، وكنا نحن نحظى بهذا التكريم الرائع من قيادتنا السياسية.

 

وكذا المعاملة الجميلة جداً والترحيب من قبل (الطيار) وجميع العاملين داخل الطائرة وقدموا لنا الغذاء والفاكهة والمياه المعدنية والشاهي..

 

 ومع كل ذلك كان هناك (هم ثقيل جاثم على صدورنا) وهو كيفية دفع الضرائب لهذا العفش الكبير جداً.. وأغلب هذه الشنط المليئة بالهدايا هي من قبل جاليتنا اليمنية بالكويت ونحن لا نملك سوى مبالغ العودة من المطار إلى بيوتنا فقط.

 

مطار عدن الدولي.. والمفاجأة توقفت الطائرة.. ونزلت أولاً قيادة البعثة (عبدالجبار عوض النجم الكروي العملاق رئيس البعثة وعلي محسن مريسي الكابتن الأسطورة المدرب وحسين عبيد النجم الكروي إداري البعثة وعلي عمر العطار الأب الحنون المدلك وعلي حاجب الحكم الدولي) وبعدهم لاعبو المنتخب..

 

وعلى بعد أمتار من الطائرة كانت المفاجأة بانتظارنا جميعاً.. طابور من زهرات رياض الأطفال ومعهم أجراز الفل والورد متجهين إلينا وألبسونا الأجراز في أعناقنا وخلفهم كبار المسئولين بالدولة يصافحوننا وينقلوننا إلى القاعة الرسمية لكبار ضيوف الدولة التي فتحت خصيصاً لنا ووجدنا داخلها (عصائر وأنواع من الكيك والحلوى والمياه الباردة) وتحدث إلينا أحد المسئولين شاكراً كل ما قدمه المنتخب من إنجازات مشرّفة و... و... و...!وأثناء كلامه تم ادخال كل شنط المنتخب وإدارة المنتخب إلى داخل القاعة دون أي تفتيش إلى جانب توفير سيارات (تاكسي) مجانية لتنقلنا إلى بيوتنا..

وحددوا لنا يوما معينا للحضور إلى دار الرئاسة لحفل عشاء نحن والمنتخب العسكري الذي شارك في بطولة الجيوش الصديقة (الاسكادا) بالصومال.. الذي عاد إلى الوطن قبلنا بيوم واحد فقط وحقق أيضاً انجازات مشرفة والحضور إلى دار الرئاسة بناء على دعوة من قبل الرئيس سالم ربيع علي.

 

(الله الله عليك يا وطن الجنوب!! هذا الدعم اللا محدود لمبدعي هذا الوطن.. من قبل كل القيادات السياسية دون استثناء).

 

الرئيس سالمين.. وسفراء الجنوب

 

كان هذا اليوم.. يوم تاريخي بمعنى الكلمة في دار الرئاسة بوجودنا مع الرئيس سالم ربيع علي (سالمين) وكان كبار رجالات الدولة حاضرين (والمنتخبان العسكري والشباب) وتكلم الرئيس سالمين كلاما جميلا ورائعا قائلاً: لقد شرفتم وطنكم عالياً في المحافل الدولية ووحدتم الشعب بشطريه خارجياً وكنتم خير سفراء..

 

 بل لا أجافي الحقيقة إن قلت أنتم السفراء الحقيقيون لهذا الوطن وليس سفراؤنا الجالسون هناك في أكثر من (25) دولة.. وباسم القيادة السياسية كلها نتقدم إليكم بجزيل شكرنا وتقديرنا على جهودكم العظيمة.. في بطولة (الاسكادا) بالصومال حقق المنتخب العسكري نتائج مشرفة جداً وشاهدنا انجازات شبابنا بالكويت وهم يؤدون واجبهم الوطني طوال مباريات دورة آسيا.. ونعاهدكم كقيادة سياسية بأننا سندعم كل مبدعي هذا الوطن وسنقدم لكم كل الامكانيات المتاحة لرعايتكم وتسهيل مهمتكم العظيمة لخدمة الوطن.. مرة أخرى أشكركم.

 

-  بعثة منتخب الشباب في الدورة الآسيوية بالكويت تكونت من 19 لاعبا و5 مسئولين.. (7) من هذه البعثة الرائعة في ذمة الله سبحانه وتعالى (المدرب الكابتن علي محسن مريسي والمدلك علي عمر العطار والشهيد الكابتن عبدالله مسعود والكابتن هاشم فضل والكابتن عبده إسماعيل والكابتن علي أحمد فارع والكابتن الدكتور عبدالملك محمد بانافع).

 

- عملاق الدفاع اليمني الكابتن القدير (حسين سعيد عمار) من منا لا يعرف هذا النجم الذي خدم المنتخبات الوطنية لكرة القدم ونادي التلال الرياضي لاعباً وقائداً ومدرباً.. حالياً هذا النجم الفذ يعيش حالة صعبة جداً من المرض وهو مقعد في منزله بحي عمر المختار (مدينة الشيخ عثمان).. هذا العملاق الرائع أصيب بجلطة في الدماغ ويسير على عكاز.. ومطلوب من محافظ محافظة عدن وحيد علي رشيد وكذا وزير الشباب والرياضة معمر الإرياني ومن رجال المال والأعمال في عدن.. إليهم جميعاً.. أسرعوا في نجدة هذا النجم الخلوق والصامت دوماً للعلاج خارجياً وفق تقاريره المرضية.. وذلك أبسط شيء يُقدم لهذا المبدع العملاق.. أتمنى أن تصل هذه الرسالة لكل محبي هذا النجم قبل فوات الأوان وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.

 

 

(الحلقة القادمة: عام 1974م افتتاح ملعب الشهيد الحبيشي بعد ترميمه وبناء مدرجات وغرف وتحسين أرضية الملعب.. بإقامة مباراة تاريخية بين منتخب العراق العملاق مع المنتخب الجنوبي).

* المادة خاصة بـ(عدن الغد) يمنع النشر دون الاشارة الى المصدر