آخر تحديث :السبت-18 مايو 2024-06:42م

العالم من حولنا


ترمب يخطط لاحتفال «ناريّ» بعيد الاستقلال قرب النصب التذكاري للرؤساء

الخميس - 25 يونيو 2020 - 11:42 م بتوقيت عدن

ترمب يخطط لاحتفال «ناريّ» بعيد الاستقلال قرب النصب التذكاري للرؤساء

(عدن الغد) متابعات:

يخطط الرئيس الأميركي دونالد ترمب لإحياء عرض ضخم للألعاب النارية في جبل راشمور في 3 يوليو (تموز) المقبل، بمناسبة عيد الاستقلال الأميركي، رغم حظر استمر نحو عقد على استخدام الألعاب النارية في المنطقة الشهيرة بتماثيل عدد من كبار قادة الولايات المتحدة التاريخيين، لأسباب تتعلق بمخاوف على السلامة والصحة العامة وأخطار بيئية.

 

وكشفت وسائل إعلام أميركية أيضا أن ترمب كان عبّر منذ عام 2018 عن رغبته في تنظيم الألعاب النارية في منطقة النصب التذكاري الوطني في بلاك هيلز في ولاية ساوث داكوتا، لكن الفكرة أجهضت أو أجلت بضغط من عدد من مستشاريه.

 

وأوقفت إدارة المتنزه الوطني تنظيم الألعاب النارية في جبل راشمور في عام 2010 خشية اشتعال الحرائق في موسم الجفاف، خصوصا أن النصب التذكاري يحيط به نحو 1200 هكتار من الأراضي الحرجية.

 

لكن المتحدث باسم حاكم الولاية كريستي نويم الجمهوري، قال إن إدارة المتنزه خلصت إلى أن الحدث لن يضر بالبيئة، مضيفاً أنه نفذ عمليات حرق مدروسة في محيط النصب التذكاري في وقت سابق من هذا الشهر، لخفض الأخطار. وأضاف أن احتفال راشمور للألعاب النارية يمكن القيام به بأمان، وأن المنظمين يراقبون توقعات الطقس. كما أعلن مسؤول كبير في وزارة الداخلية أن موارد ومعدات مكافحة الحرائق وُضعت في المنطقة. ورغم أن وزارة السياحة في الولاية التي توزع نحو 7500 بطاقة قد أعلنت أنها تلقت نحو 125 ألف طلب لحضور الاحتفال، فإن المسؤولين عن تنظيم الحدث لم يفرضوا شروط التباعد الاجتماعي. لكن مسؤولا في وزارة الداخلية قال إن الوزارة تتبع إرشادات الصحة الحكومية وتتخذ خطوات لتعكس توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. وهذا يشمل رفع لافتات في أنحاء المتنزه تحض الزوار على ارتداء الأقنعة عندما يكون من المستحيل الابتعاد ستة أقدام عن الآخرين، وتوفير الأقنعة لجميع موظفيها. وسجلت ولاية ساوث داكوتا حتى يوم الأربعاء نحو 6419 حالة إصابة بفيروس كورونا، وهو ما يفوق كثيرا عدد الإصابات في ولاية نورث داكوتا، التي سجلت 3362 إصابة، رغم تساوي عدد سكانهما. ويشكل الاحتفال الذي يريد ترمب إحياءه في جبل راشمور، واحدا من العديد من التجمعات الانتخابية الكبيرة التي ستنظم هذا الصيف قبل انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني). وأقام الأسبوع الماضي تجمعا في ولاية أوكلاهوما وآخر في ولاية أريزونا، فيما يخطط أيضا لاحتفال بعنوان «تحية إلى أميركا» لتكريم الجيش في الحديقة الجنوبية في البيت الأبيض في 4 يوليو عيد الاستقلال.

 

وكان الدكتور أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية ومدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، قد أعلن في شهادة له أمام لجنة في مجلس النواب الثلاثاء، أنه لا ينبغي للأميركيين المشاركة في التجمعات الكبيرة، إذا أمكنهم ذلك، لأن هذه الأنشطة يمكن أن توسع من انتشار موجة جديدة لفيروس كورونا في البلاد. وقال فاوتشي: «الخطة أ: لا تذهب نحو حشد من الناس. الخطة ب: تأكد من ارتداء قناع». غير أن المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير أكد التشاور مع مكتب الطبيب والمكتب العسكري في التخطيط للرحلة. وقال «يتطلع الرئيس إلى المشاركة في احتفالات يوم الاستقلال، التي يستضيفها الحاكم نويم، والاحتفال بأعظم دولة عرفها العالم على الإطلاق بعرض رائع للألعاب النارية فوق الوجوه الرائعة للرؤساء جورج واشنطن وتوماس جيفرسون وثيودور روزفلت وإبراهام لنكولن». وأضاف أن الرئيس يأخذ صحة وسلامة فريقه والمواطنين على محمل الجد.